منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 اغتصاب النساء كسلاح حرب في الحروب الأهلية في كونجو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة
علاقات عامه
علاقات عامه


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 895
السٌّمعَة : -153
تاريخ التسجيل : 01/05/2009
العمر : 41

مُساهمةموضوع: اغتصاب النساء كسلاح حرب في الحروب الأهلية في كونجو   الجمعة أكتوبر 15, 2010 3:03 pm

اغتصاب النساء كسلاح حرب في الحروب الأهلية في كونجو

موقع سوار / حيفا
مقابلة مع ديو سيمانوكا حول "اغتصاب النساء كسلاح حرب في الحروب الأهلية في كونجو"
يعمل ديو سيمانوكا كمستشار نفسي منذ عام 1996 ، وهو ناشط حقوق إنسان وخاصة في قضايا المرأة والمساواة الجندرية

السوار: قبل الحديث عن استعمال النساء كسلاح حرب لنتحدث عن السياق الاجتماعي والسياسي في كونجو والذ ي الذي تدور الأمور في ظله.
سيمانوكا: تعتبر المواضيع المتعلقة بالجنس طابو في المجتمع الإفريقي وفي الثقافة السائدة هناك، بحيث لا تستطيع الناس أن تتحدث عن الجنس بحرية، وبالتالي الحديث عن تعرض امرأة او فتاة لاعتداء جنسي أو اغتصاب قد تنكر حدوثه، ويتحول إلى أزمة –تراوما. مما يجعل معالجة الموضوع والتعامل معه والتعافي منه اصعب بكثير.
في القرية المرأة تتعرف إلى زوجها فقط عند الزواج، وقبل ذلك لا توجد علاقات مسموحة، وعندما تغتصب المرأة تشعر أنها قذرة، ولا تستطيع الاستمرار بالحياة، متزوجة كانت أم غير متزوجة. إذا كانت غير متزوجة لن تجد زوجا، وإذا كانت متزوجة زوجها يتركها ،ولا يبقى لديها حق أن تطبخ كما وتمنع من إرضاع طفلها.

عندما بدأت الحرب عام 1996 عرف أقطابها هذا الواقع واستغلوه، بحيث تم استعمال الاغتصاب كسلاح حرب. نحو إكمال ما بدأ في البوسنة ولتوانيا في أوروبا الشرقية.
المرة الثانية كانت في كونجو وما زالت مستمرة والثالثة في دارفور. وذلك من أجل ضرب قلب المجتمع، حيث عندما تضرب النساء يضرب قلب المجتمع. وتستغل المرأة كآلة من اجل اهانة الرجل.

نجاح هذه الوسيلة كان نتيجة لأسباب عدة :كونهم وجدوا في كونجو مجتمعا مليئا بالتابوات وبالتالي مخترقا، وبكون الحرب حلّت بمجتمع مهدم من حيث مبناه الاقتصادي والاجتماعي، (بعد 34 سنة من سياسات نظام الحاكم الديكتاتوري موبوتا، كون اقتصاد العائلات كان على ظهور النساء. ومن ناحية ثالثة لم تكن هنالك أية بنية تحتية للخدمات الصحية كمراكز الحماية والمؤسسات والخدمات، والمستشفيات لم تكن كافية وفي معظم حالات الاغتصاب كانت تحدث في مناطق نائية.
من يخطط الحروبات هو الذي يفرض هذه الطريقة من الحرب، ويستعين بافضل السيكولوجيين، هو سلاح ينتجح في مختبر واحد ويستعمل لمجموعات مختلفة، كالبوسنة ودارفور أيضا.

السوار كيف بدأت الحرب؟

سيمانوكا: بعد التطهير العرقي الذي جرى في رواندا-جينوسايد- 1994، تحولت حكومة الهوتر وجماعة الهوتو إلى لاجئين في كونجو وكانوا بالملايين، وأقيمت لهم مخيمات لاجئين في شرق كونجو. عام 1996 تشعر رواندا أن أمنها متأثر بالقادمين من الحدود مع كونجو، لذا تحاول مدعومة من قوى عظمى تدمير مخيمات اللاجئين الموجودة في كونجو، وحاولت أيضا تغيير موبوتو.
وجود الدول العظمى ليس صدفة حيث تعمل داخل الحرب مصالح امبريالية اقتصادية، إذ أن الكونجو مليئة بالمعادن المختلفة: الماس، ذهب، يورانيوم ، كولومبو تنتاليت المستعمل في صناعة الحواسب النقالة والخلويات.

أًخرج موبوتو من السلطة واخرج الكثير من اللاجئين من المخيمات، بحيث لم يبق لمن أخرج ما يأكله، فدخل القرى وثم بدءوا بالحرب والاغتصاب، بعدها تطورت مجموعات مسلحة من جميع الأطراف مدعومة من قوى خارجية.
1996-8 تسلم السلطة في كونجو بعد موبوتو كابيلا الذي انتخب بالتعاون مع السلطة في رواندة، ولكن لكونه لم يلتزم بالاتفاق معها واجه بنفسه متمردين أيضا وأخرجهم بالقوة من شرق كونجو فعادوا وقاوموا بتمرد ثان هذه المراة ضده، وعندها استعمل الاغتصاب كسلاح في الحرب. انقسمت الدولة بعدها لشرق وغرب، الشرق مدعوم من رواندة، اوغندة وبوروندي والغرب من قبل كابيبلا المدعوم من زمبابوي وناميبيا، وانجولا. السكان في الشرق الذين أحبوا التغيير وتوقعوا التحسن الاقتصادي أرادوا المقاومة والدفاع عن نظامهم وقرروا استعمال إستراتيجية جديدة .
1998 ولادة ميليشيات عديدة في هذه الفترة، دُعِمت من قبل قوى عالمية صاحبة مصالح. في كل المجموعات استهدفت النساء ولم تكن تغتصب بنفس الطرق.

ما زالت التقارير تشير الى انه في 90% من القرى ما زلت الناس تفضل النوم خارج البيوت خوفا من القتل والاغتصاب داخلهاـ ، يتوقع من الاطفال ان تذهب صبحا، وبعد النوم بين الاشجار، الى المدارس وان تذهب النساء الى العمل في الحقل. وحتى المعلمون يعيشون في نفس الظروف وبالتالي الجهاز التربوي فضلا عن الصحي أيضا مهزوز. حتى المنتوج الزراعي يسرق من قبل الميليشيات التي تستعمل العنف، نادرا ما تستطيع العائلة في هذه القرى الحصول على وجبة واحدة يوميا. وتشير التقارير الطبية إلى موت حوالي 1000 إنسان يوميا بسبب الأمراض كالملاريا والكوليرا، وقلة الأدوية .
معظم السكان في شرق كوجو مهجرون داخل بلدانهم ونادرا ما نجد شخص غير مهجر، فمثلا خلال الحرب في شرق كونجو عام 2007 هجر حوالي 800.000 انسان. وتشير التقارير في الحقل الى ان الكثير من النساء يتم اغتصابهمن خلال فترة التهجير والنقل ايضا.

تشير بعض التقارير إلى أن عدد النساء والفتيات المغتصبات يصل إلى ما بين أربعين - خمسين ألف امرأة، ولكن التقدير أن هنالك حوالي المليون مغتصبة ولكن بسبب الصمت والخزي والخوف لا نسمع إلا عن أولائك اللواتي بسبب اليأس وتردي الصحة توافق على الحديث عن الموضوع للمعالجة.
السوار: عملت كمستشار نفسي لضحايا الترواما، ماذا تقول عن تجربتك مع النساء اللواتي استعملن كسلاح حرب وتم اغتصابهن؟

سيمانوكا: حاولت خلال عملي مع ضحايا الحرب مساعدة النساء والأطفال والرجال التعامل مع الأزمة - التراوما، والاهانات التي واجهوها خلال الحرب. لمست الكثير من الجروح النفسية داخلهم ولكني تعلمت منهم أيضا الإبقاء على الأمل، المشاركة فيما رأيت هنالك هو عبارة عن استعادة لتلك المشاهد التي رأيتها وسمعتها. كثير من دول العالم تعيش حالة حرب، ولكن الوضع في الكونجو مختلف. أنها حرب تهدف الى تدمير قلب المجتمع من خلال تدمير النساء والبنات
كشاهد اقول رأيت في كونجو الحروب المتعاقبة خاصة شرقها، دمرت المباني الاجتماعية، الاقتصادية والعائلية أيضا، ودمرت الإنسان أيضا العنف الجنسي والاغتصاب استعمل كسلاح لتدمير المجتمع كله، اغتصبت النساء بصمت لسنوات عديدة . هن ضحايا حرب وضحايا للتابوهات الثقافية التي تحيط بكل ما هو متعلق بالجنس.
دائما أتذكر الفتاة " مية " ابنة ال 14 عاما من قرية بنياكيري، والتي قالت خلال جلسات الاستشارة التي قمت بها معها، عام 2004 بانها اغتصبت من قبل احد عشر جنديا مسلحا بعد الهجوم على قريتها، وهي يتيمة بسبب الحرب منذ 1996 كانت تعيش مع أمها وأخويها قتل الجنود أخويها اللذين تجرأا على الصراخ وطلب المساعدة واغتصبوا امها، ثم خلال اغتصابها ........ وقالوا ان هذا انتقاما، لأنها كانت تقاومهم أثناء الاغتصاب ولم تعاملهم بلطف. قررت هي وأمهما عدم إخبار أي شخص بما جرى سوى أن أخويها قتلا.

ولكن " ميه " لم تستطع الصمت أكثر، كانت أمها تأخذها يوميا إلى النهر لتضع ماء النهر على الجرح ايمانا بأن ماء النهر يشفي. كما وشربت أدوية الأعشاب لمدة سنة. ولكن بما ان هذا العلاج لم يفدها وبما انها سمعت عن وجودي كعامل في مشروع نفسي مع ضحايا اعتداءات جنسية. قررت المجيء ومشاركتي بالحديث عما جرى. سالتها لماذا لم تذهب لمركز طبي، وقد كانت تنفذ منها رائحة سيئة بسبب عدم السيطرة على البول، قالت انها لم تستطع لان الممرضات في المركز الطبي من نفس القرية وعندها سيعرف الجميع قصتها. كحالة طوارئ حولتها لمشفى بانزي المكان الوحيد الذي من الممكن ان تجد به طبيب نساء يستطيع التعامل مع حالتها. تشافت ميا جسديا بعد ست علميات جراحية اجريت خلال سنة ونصف، ولكنها ما زالت تحمل جرحا نفسيا عميقا . يتخصص اليوم مشفى بانزي في معالجة حالات تشوه الفرج والتي دمرت بسبب الاغتصاب، بحيث تجرى عمليات لستين امرأة في الشهر الواحد. قالت لي ميا ان الكثير من البنات اغتصبن ولكنه يخفن من الحديث الموضوع بسبب العار، ولأنه لو عرف المجتمع لن تستطعن الزواج حتى بعد سنوات .
النساء المغتصبات لا يستطعن الذهاب لمشفى بانزي لأنه بعيد ثمانين كيلومتر، عن بونياكيري، ولأنهن مضطرات لقطع عشرات الكيلومترات داخل الغابات، ويخشين أن يغتصبن هنالك مرة أخرى، وقد اضطررت للسفر أربع ساعات داخل الغابات لأصل إلى المستشفى وكنت داخل سيارة جيب. ولم أكن مطمئنا من سفرتي بالغابة.

لن يستطيع أي شخص أن يعرف عدد النساء والفتيات اللواتي اغتصبن في شرق كونجو
العديد من النساء تعاني من عدة امراض جنسية، بعد أن يتم اغتصابهن مرات عديدة، مما يؤدي بهن إلى موت اجتماعي لأنهن لا يستطعن الوصول إلى خدمات صحية أو حتى ممارسة حياة طبيعية مع الجيران أو الأقرباء لان هذه المشكلة تؤدي إلى تسرب روائح من الجسم.
دورية ابنة ال 38 عاما قالت لي خلال العلاج ان زوجها وأبناءها يقرفون منها ويبتعدون عنها لان رائحتها فظيعة، لذا لا تستطيع الاقتراب من أماكن عامة، كالدكان ونقطة إحضار الماء، او حتى تحضير الطعام للعائلة تشعر ان قيمتها كإنسانة قد دمرت، فضلا عن انوثتها، وقالت انها تفضل الموت على وضعها الحالي.

السوار: ماذا تقول بعد هذه الرواية المؤلمة من خلال المقابلة للمجتمع الدولي.
سيمانوكا: أؤكد على أهمية التضامن الدولي والنسوي مع القضية لوقف الحرب ووقف اغتصاب النساء، ولوقف سرقة خيرات البلاد، اؤكد ايضا على أهمية ان تنشر الحركات النسوية عن هذه القضية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اغتصاب النساء كسلاح حرب في الحروب الأهلية في كونجو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: مقالات مختــــــارة-
انتقل الى: