منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 ونحن على أبواب فصل الشتاء ... !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جميل لافي
مشرف المنتدى الأسلامي


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 69
السٌّمعَة : -5
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 58
الموقع : عمان

01122010
مُساهمةونحن على أبواب فصل الشتاء ... !!




بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث ِ رحمة ً للعلمين.

مما قلَ ودلَ ......!!


ونحن على أبواب فصل الشتاء ... !!


نـُطالب في كل ِ عام ٍ كمسلمين أن نـُصلي صلاة الإستسقاء ، لإجداب أراضينا وقلة المطر ، فهلا تدبرنا السبب وشخصنا الداء ، لنصفَ لهُ الدواء الناجع ، أو فعلنا كما يفعل الطبيب الفاشل عندما تأتيه ِ حالة ألم في البطن من زائدة أو تلبك أمعاء ، فيُشيرُ علينا ببتر القدم أو الساق كعلاج لها ... !!
نعم صلاة الإستسقاء مسُنونة ومشروعة وهي سُنة مؤكدة ، ولكن يجب علينا معرفة أسباب منع وحجب المطر عنا .

قال عبدالله بن عباس وابن مسعود (رضي الله عنهما) أن كمية المطر التي تنزل على الأرض هيَ هيَ ، نفس الكمية ، ولكن تنزل إلى أرض دون أرض ، وإذا كان الناس لا يستحقونها بذنوبهم وبمنعهم للزكاة ، ألقيت في البحر .


فالنـُسلط الضوء على الداء ونصفُ لهُ الدواء من هدي النبي (صلى الله عليه وسلم ) :

* عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَر (رضي الله عنهما) َ قَالَ : ( أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) فَقَالَ : يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ ، خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ وَأَعُوذ ُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ * لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا * وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلاَ أُخِذُوا بِالسِّنِينَ وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ * وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلاَ مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ وَلَوْلا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا * وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ * وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ ) رواه البخاري وابن ماجة .

فهذه خمسة ُ أمور إذا فعلتها أمة ُ الإسلام عوقبت بنظائرها ، فمنعُ الزكاة المفروضة يستوجب منع المطر ، وحتى لو صلينا صلاة الإستسقاء ، لآ نـُمطر إلا بفضل الله ومنه ِ وكرمه ِ ، ولولا البهائم التي تشتكي من ذنوب ومعاصي بني آدم لحرمانها الماء والكلأ لما مُطرنا .....

* وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) : ( انظروا إلى من هو أسفل منكم ، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ، فهو أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم ) متفق عليه .

* يا لها من وصية نافعة ، وكلمة شافية وافية ، فهذا يدل على الحث على شكر الله بالاعتراف بنعمه ، والتحدث بها ، والاستعانة بها على طاعة المنعم ، وفعل جميع الأسباب المعينة على الشكر . فإن الشكر لله هو رأس العبادة ، وأصل الخير ، وأوجبه على العباد ، فما بالعباد من نعمة ظاهرة ولا باطنة ، خاصة أو عامة إلا من الله . وهو الذي يأتي بالخير والحسنات ، ويدفع السوء والسيئات . فيستحق أن يبذل له العباد من الشكر ما تصل إليه قواهم ، وعلى العبد أن يسعى بكل وسيلة توصله وتـُعينه على الشكر .

* وقد أرشد النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى هذا الدواء العجيب ، والسبب القوي لشكر نعم الله . وهو أن يلحظ العبد في كل وقت من هو دونه في العقل والنسب والمال وأصناف النعم . فمتى استدام هذا النظر اضطره إلى كثرة شكر ربه والثناء عليه ، فإنه لا يزال يرى خلقا كثيرا دونه بدرجات في هذه الأوصاف ، ويتمنى كثير منهم أن يصل إلى قريب مما أوتيه من عافية ومال ورزق ، وُخلق وخلق ، فيحمد الله على ذلك حمدا كثيرا ، ويقول : الحمد لله الذي أنعم علي وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً .

وأذكرُ قصة بها عبرة وحكمة بالغة للحض ِ على شكر نعم الله علينا ،

كانت إمرأة أرملة وطفلها الذي لم يتجاوز السابعة يسكنون على سطح بناية بلا مُعيلَ وبلا مأوى وبلا سقف ، وفي يوم نزل المطر مُنهمراً وبلل كلَ شيء ولم تجد المرأة ملجأ ً من المطر على السطح لتـُؤوي به طفلها ، فسترتهُ بردائها فابتل ، وبحثت في المكان فوجدت باباً قديماً في أحد الأركان ، فجلبته ُ وأسندتهُ على الجدار ليحجب المطر عن طفلها ، وبقيت هي بالخارج تحت المطر ،
فبادرها الطفل قائلاً : هل يوجد يا أمي عند جميع الناس مثل هذا الباب ليقيهم شدة المطر ؟؟ ، وماذا يفعل الذين لا يجدونَ مثل هذا الباب ... ؟؟
الله الله ... فاليسمع أصحاب الملايين والمليارات والعمارات والبورصات والسيارات ، بل الطائرات الخاصة من أبناء المسلمين هذه التساؤلات ....

وليسمع من أ ُتخموا بأصناف وأنواع ما لذ وطاب من أجاويد الطعام هذه التساؤلات ....
فلو طالبناهم بتفقد أحوال الفقراء والمُحتاجين ، مما افترضَ الله عليهم في أموالهم بقوله ِ جلَ وعلا :
( وفي أموالهم حقٌ للسائل ِ والمحروم ) الذاريات 19 .
( وفي أموالهم حقٌ معلوم للسائل ِ والمحروم ) المعارج 24.
لقالوا الحقوق كثيرة والتجارة كاسدة ، ونحن أحقٍُ بالمعونة ، ولقطعوا أيديهم وشحدوا عليها .... !!
وليسمع الذين أغلقوا أبوابهم دون حاجات الناس هذه التساؤلات ....

فقد جاء في تفسير ابن كثير وغيره َِ رحمهم الله عند الآية ( ثمّ لتـُسئلن يومئذ ٍ عن النعيم ) قال : ثلاثة ٌ لا تـُسئلون عنها يوم القيامة : 1 ـ خرقة تستر عورتك المُغلظة ( القبل والدبر) . 2 ـ شربة ماء ولقيمات لسد الجوع حتى لا تهلك . 3 ـ مغارة تقيك برد الشتاء وحرّ الشمس .
وما فوق ذلك ستسأل عنهُ يا عبد الله يوم القيامة .

فماذا ستـُجيبُ ربك َ عز وجل .... ؟؟

قال تعالى : ( وقفُوهُم إنهم مسئُلُون ) الصافات 24 .
وعَنْ أَبِي بَرْزَةَ الْأَسْلَمِيِّ رَفَعَهُ ( لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعٍ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ جَسَدِهِ فِيمَا أَبْلاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَا عَمِلَ بِهِ ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ ) أخرجه مسلم ،
ورواية معاذ بن جبل (رضي الله عنه) في سنن الدارمي .

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
هذا واللهُ أعلى وأجلُ واعلم .
وأستغفرُ الله .

جميل لافي
28 / 11 / 2010




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ونحن على أبواب فصل الشتاء ... !! :: تعاليق

رد: ونحن على أبواب فصل الشتاء ... !!
مُساهمة في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:31 am من طرف abu khadra
أحسنت يا شيخ جميل بهذا التحليل الشرعي ..
نعم لولا البهائم ما امطروا وذلك يعني أن للبهائم العجماء فضل على الأنسان !
وهي بحد ذاتها نعمة عظيمة ..
هذه البهائم التي ننفر منها ومن توحشها على اعتبار أننا جنس أرقى وأوعي وأفهم منها ,
وبناء على هذا فأنا أتعجب ممن يغضب لو تم نعته بالحمار مثلا !
فلولا هذا الحمار وزملاؤه من الحيوانات لما تفضل الله علينا بنعمة المطر ..
الحيوانات بهذا التحليل وان يكن مستهجنا ! لها جاه عند الله سبحانه وتعالى والله يسمع لها
ويسمع شكواها أذا اشتكت من ظلم الأنسان ويسمع شكرها أذا قدم لها الأنسان معروفا ..
وفي حياة الرسول صلى الله عليه وسلم قصصا تروى بهذا الشأن !
وأعتقد يا شيخ جميل أنك أقدر على رواية تلك القصص !

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

من الآن فصاعدا عندي دجاجتين وحد حمرا ووحده سوده , لن أفرق بينهما على أساس اللون , فهذا حرام في شريعتنا ! سأحسن اليهما واحضر لهما القمح او الذرة بدل الأكل التالف من بقايا طعام أهل البيت وسأعاملهما بلطف أكثر ولو تمكنت أن اقبلهما كل صباح سأفعل لعلي أحوز على رضائهما أو تدعوان لي عند خالقنا جميعا !
وقد حصل هذا حيث شكر الكلب تلك المرأة من بني اسرائيل فسمع الله شكره فغفر لها ذنوبها وأدخلها الجنة !
ودخل الكلب التاريخ في قصة تروى الى آخر الزمان وهو وتلك المرأة على حد سواء !
فهل بتعامل الأنسان مع الأنسان تقليدا للمرأة والكلب ؟
هل يقدم الأنسان القادر ما يستطيع من عطف الى أخيه الأنسان المحتاج ؟
[ مداخله : المرأة ليست أختا للكلب ! وجاء عطفها بالفطرة التي خلقت عليها !
أما الأنسان فهو أخ للأنسان بالفطرة والنوع , للتذكير فقط ]
فمن كانت عليه مظلمة ل بهيمة فليردها ويحسن اليها !
ومن كانت عليه مظلمة لأخيه الأنسان فليردها ويحسن الى صاحبها !
طيب .. اذا بات جاري جوعانا وأنا شبعان , هل تعتبر هذه مظلمة له ؟
وأذا غششت مادة زيت الزيتون , فهل هذه مظلمة لشاريها ؟

وأذا تجسست أو شهدت الزور او حكمت بغير العدل , هل هذا يعد من ظلم الناس ؟
وأذا بعت البطاطا على أنها " حليب يا بطاطا " وهي في داخلها سوداء متعفنة !

هل يعتبر هذا ظلما للمشترين الذين صدقوني ؟
والقائمة طويلة طويلة جدا ..

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

ففي يوم غد الخميس المواطنون مدعوون لصلاة الأستسقاء !!
واعتقد أن المواطنين الذي يستوردون الماء الجاهز المعقم لن يحضروا !!
أما أنا سأقف مع دجاجاتي غدا على سطح المنزل وندعو الله سويا أن يسقنا الغيث
مع أن ذنوبي كثيرة ومتراكمة ! فلعل الله تعالى يستجيب للدجاجتين , هو ولي ذلك والقادر عليه .
هذا وكل صلاة استسقاء وأنتم بخير ..
 

ونحن على أبواب فصل الشتاء ... !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: المنتدى الأســـــلامي العــــــــام :: الأســــلام منهـــــج للحيـــــــاة-
انتقل الى: