منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الإثنين مايو 16, 2011 3:05 pm

وشوشات اللزاب ؛أحلام سلطسية
(أحلام سلط مقدسية)





جلست أشرب كأساً من الشاي على شرفة بيتنا الرائع ،،، تناولت الكأس من ( الصينية ) ؛ كانت حارة جداً ،،، ما إن رشفت منها رشفة خفيفة حتى شعرت بنشوة غريبة وخدر لذيذ في دماغي والعيون ،،، عبق النعناع مع الشاي يحتل الخيشوم مختلطاً بأنفاسي ينعش قلبي ،،، أرجع كأس الشاي الساخن إلى المنضدة أمامي فهي ساخنة جداً تكاد تحرق أطراف أناملي ،،،



يتلألأ كأس الشاي الأحمر تحت أشعة الشمس الربيعية كالأرجوان ،،، بينما تسطع طبقة سميكة بلورية من السكر المترسب في قعر الكأس ، ورغم أن الكثير منه قد ذاب وسط الشاي محولة إياه إلى عسل ، إلا أن هذه الطبقة صمدت في القاع أمام حرارة الشاي ، وضربات تحريك الملعقة في يدي .



تتراءى أمامي بعض بيوت السلط القديمة الرائعة تقف واثقة رغم عاديات الزمان ،،، تتراصّ كأنها أشجار اللزاب بقوة كأهل السلط عندما يتكاتفون ،،،



في المدى البعيد هناك ،،، خلف الحدود التي لا تبعد أكثر من مد البصر ، ترى بيوتاً صغيرة تكاد لا ترى بالعين المجردة ،،، إنها بيوت القدس العتيقة ،،،



يوم الخميس القادم حفل زفاف صديقي فراس ،، أشعر بالحيرة ،، ماذا سألبس ،، والله عقلي يقول لي ألبس تشبر (كبر) من أيام جدي وألبس كوفية حمراء ،، أرفع طرفها الأول على العقال والثاني أتركه منسدلاً على كتفي ،، ألبس جناداً جيوبه مليئة بالرصاص ،، وعلى جنبي مسدسي وشبريتي (خنجري) في وسط الحزام ،،



يا سلام ،،، ،سأقف بين أقاربي وأبناء العم أسحج وأغني معهم وسط الدحيّة ،، وإذا ما قام الحاشي يرقص بين الصفين وحميت السحجة ،،، سأقوم إلى مسدسي أزمّه وأطلق الرصاص في الفضاء ،،، أشعلها نار حمراء ،،، يااا همَّ لالي ،،، وإن عارضني أحد ،، أقسم أن (( أفشخ راسه بالقنوة وأكرفته من فوق المالية )) ،،، (سنحه) كائناً من يكون !!! ،،،



وثاني يوم يكون يوم الجمعة ،،، سنذهب للغداء ،، و(تطرع) المناسف من أمامنا ،،، عليها السمن البلدي ،،، ياااااه رائحة السمن البلدي ،،، إذا لم يضعوا أمامي (عكة) السمن مع المنسف أكون كأنني ما تغديت ،، لكن يا ترى كم سأعطي العريس (نقوط) ؟؟؟!!! ،،، أقول سوف أقود معي خروفاً أقدمه له ،،، أجل الخروف هدية أبهج وأكرم ،،،



أجل سوف ألبس الكبر ،،، والله أيام زمان بركة في كل شيء ،،، وماله الكبر لما كان جدي يلبسه وقبالته جدتي جالسة خدودها مدقوقة بالوشم والعصابة السلطية على رأسها ،،، وفي يدها غليونها الطويل قد عمرته بالتتن الهيشي ،،، (تشهب) على الغليون فتنطلق منه غيمة بيضاء من الدخان ،،، ولما كانت المضافة مليئة بالضيوف ،، وجدتي تمرس الجميد وتجهز الغداء للضيف وجدي يذبح خروف له ،، والضيف يبقى لعدة أيام يأخذ واجبه كاملاً من احترام وفطور وغداء وعشاء ،، ودلال القهوة على النار تفوح منها رائحة الهال !!! ،،،



لما كان جدي يذهب إلى فلسطين مشياً على الأقدام ،، يصعد إلى القدس يبيع العنب وورق (الساق) للمقادسة كي يستعملوه في دباغة الجلود ،،، أو لما كان جدي يصلي الفجر عندنا في السلط وينطلق مشياً على رجليه حتى يدرك صلاة الجمعة في الأقصى ،،،



حدثني جدي عن (مقهى المغربي) الذي كان يتصدر بوابة السلط التي كانت تؤدي إلى عمان من جهة وللقدس من جهة أخرى ،،، فقد كانت السلط تتوسط الطريق بين عمان والقدس وكانت استراحة للمسافرين بينهما ،،، كانت متعة الجلوس في المقهى على كراسي القش وتنسم رائحة ورود السلط الزكية مع نسيم مياه (عين السلط القديمة) التي كانت تحيط بالمقهى ،،،



وكيف كانت طوابير الجنود والمتطوعين من المجاهدين تتجمع في هذا المقهى تمهيداً لانتقالها إلى أرض فلسطين للجهاد دفاعاً عنها ،،، وكيف كانت أحداث النكبة مرة مؤلمة عندما أصبح المقهى محطة لاستقبال اللاجئين الفارين من براثن الذبح الرهيب والغدر الدنيء اللعين ،،، كان منظرهم يدمي الأرواح والقلوب ،، وجوههم ساهمة ،، ألوانهم مخطوفة ،،، فكأنهم في يوم الحشر ،،، كانت النسوة يحملن ما استطعن حمله من بقايا متاعهن على رؤوسهن وبأيديهن وأطراف أثوابهن الفلسطينية الرائعة التطريز تشبث من بقي من أولادهن الصغار اليتامى ،،، يبكون من الخوف والجوع ،،، وكثير منهن كن حافيات الأقدام وقد تشققت أقدامهن لطول المسير ونزفت دماً ،،، أما دموعهن فقد تحجرت في المآقي لهول الفاجعة ووقع المصيبة ،،، يومها تسابق الناس لإيواء المشردين تحدوهم النخوة ودماؤهم تغلي في العروق ؛ مطالبة بالثأر ،،،



كل يوم أنظر إلى بيوتات القدس في المدى ،،، بيوتها تتراءى لي صغيرة جداً ولكن قبة الصخرة في نهار الصحو تلمع أمامي واضحة تحت أشعة الشمس ،،، ليتني أستطيع أن أمشي إليها اليوم كما كان يفعل جدي وأصلي فيها ،،، ولكن ماذا أقول في الغربان الذين حرموني من الصلاة فيها ،،، ( أصابهم أبو زريق) بإذن الله ،،،



ياااه لو ترجع تلك الأيام ،،، أركب فرسي ،،، أنزل إلى القدس ،، هناك أرى نشمية كأنها البدر ،، أحبها وتحبني ،، آخذ معي جاهتي ونطلبها من أبيها ،،، وعندما يقدم أبوها فنجان القهوة لكبير الجاهة يضعه أمامه ولا يشربه حتى نأخذ طلبنا ،،، وعندما ينطق أبوها لي بها ،،، نشرب الفنجان ،،، ونعلن الأفراح والليالي الملاح ،،، وأعمل لها فرحاً ما صار مثله ،،،



في جاهتي سوف أجمع كل وجوه السلط من حارة وأكراد ،،، سوف أسكن معها في القدس ،، أجل سأشتري لي بيتاً في حارة السلطيين وأبقى معها في القدس ،،، ولكن بيتي في السلط ماذا سأصنع به ؟؟!! أجل سوف أعطيه لجارنا الفلسطيني ،،، بدلاً من سكنه بالإيجار يسكن في بيتي أنا ،،، ممكن نتبادل بيوتنا أنا وإياه ،،، أعطيه بيتي في السلط وآخذ بيته في فلسطين ،،، لكن ماذا لو أنه رفض البقاء في السلط وأراد أن يرجع لأرضه وبلده ،،، أقول لكم والله إني أحب السكن في القدس ،، لكن هذا لا يمنع أن أبقي لي بيتي الذي في السلط ،،،



أجل أتزوج فتاة مزيونة في السلط ،،، كردية أو جركسية ،، ويصير لي حوريتين ،،، واحدة في القدس والأخرى في السلط ،،، يا عيني ،،، يا عيني !!! ،،، والله هذا نعيم ما بعده نعيم ،، أكيد سوف أعدل بينهما ،، ولم لا وكل واحدة منهما أجمل من الأخرى ،،، آآآآآخ يا سلام !!! ...



أرفع حواجبي ،، أبتسم بنشوة وأنا شارد الذهن ،،، أمصمص الشفاه ، وأمسح شاربي ،، فإذا بزوجتي (شبيه الشاويش) بمدرقتها السوداء وعصابتها تعلوا رأسها ،، تحملق في وجهي بتمعن ،،، أحاول إخفاء ما في داخلي ،، وأتشاغل بشرب كأس الشاي الذي قد برد ،،، تقطع عليّ تظاهري بقولها :

- ( اسم الله عليك !!! مالك ؟؟!! شو ما بدك تتغدى ؟؟!! أسخّن صحن الرشوف اللي بات يوم أمس ولا ما بدك ؟؟؟) ،،،







عمّان – القويسمة

إهداء إلى الحبيب محمود ،،،

يوم الإثنين 14/6/2010م

الساعة : الحادية عشرة إلا ربع مساء

(الحقوق محفوظة – أحمد محمد عبد الهادي أبو خضره )

[/b]


عدل سابقا من قبل أحمد في الثلاثاء مايو 17, 2011 4:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ياسر



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1824
السٌّمعَة : -148
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
العمر : 73

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الإثنين مايو 16, 2011 11:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
احمد- السلام عليكم
قصة جميلة وشيقة لانني اعرف معاني ومفردات كلماتها اما بالنسبه للغليون --الله يخليه الى اصحابه
ذهبت يوما الى مستشفى الجامعة الاردنية لاجراء عملية جراحية- وفي اليوم التالي جائتني طبيبة متدربه
في السنة الرابعة لتاخذ السيرة المرضية - وسالتني عدة اسئلة منها هل اجريت عمليات جراحية من
قبل فقلت لها لا قالت وهل تملك مرضا معديا فقلت لها لا وكثير من الاسئلة حتى قالت هل تدخن فقلت
لها ليس عندي غليون زي غليون جدتك فهربت الفتاه من عندي وبعد قليل عادت ومعها فتاتان وقالت
لي عموه هل تعرف بيتنا في الشونه الجنوبية فقلت لها لااعرفه فقالت ان غليون جدتي الذي طوله 100سم
معلق في واجهة البيت ومعه جميع اغراضة من ملقط ونكاشة ومزين بهدب احمر ومنددش بخرز ازرق
حسبتك تعرفنا فقالت لي تسمحلي فقلت لها لا
شكرا يابن الحبيب على هذه القصة المسلية وتذكرنا بذرى القدس الطهور كما انني انظر اليها حينما اذهب
الى المزرعة فانظر الى الجهة الغربية واقول --- ترى عيني مرابعها ----- ولا يسعى لها قدمي -- وشكرا

ابو ياسر 17--5--2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الثلاثاء مايو 17, 2011 5:11 pm

عمي الحبيب أبو ياسر مساك الله بالخير ؛ شكراً لتكرمك علي بقراءة هذه المحاولة المتواضعة ، والتي حاولت أن أمزج فيها بين الطرافة والتاريخ ، بين الجد والمزاح ، بين الحلم والأمل ؛ فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ، وهذه القصة هي من وحي معرفتي ببعض الأصدقاء المقربين لي من أهل السلط ؛ حيث كانوا لي نعم الأصدقاء ولهم في القلب محبة خالصة في الله فهم قريبون من قلبي ،،،

ولقد استفدت من صحبتهم في معرفة الكثير عن تراث أهل السلط المدينة العربية الشامخة والتي هي من أبرز تراث وعادات أهل الأردن والتي لا تختلف عن تراث أهلنا في فلسطين عامة والدوايمة خاصة بل هناك تطابق تاااام بين تفاصيل الكثير من الأفكار والمفردات والأدوات والتقاليد والعادات فمن أجل ذلك سبحان الله أجدهم قريببين من قلبي وأحب صحبتهم ،،، وكذلك فقد استفدت من العديد من المقالات الصحفية والإلكترونية المتعلقة بتراث السلط وتاريخها وصغت كل هذا في هذه المحاولة الأدبية التي تحث على الوحدة وتؤكد على عمق علاقة الدين والنسب بعيداً عن الفتن والعصبية الجاهلية ؛ علماً بأن الكثير من هذه الأفكار كانت حواوراً شخصياً بيني وبين أصدقائي من أبناء السلط الشامخة ،،،

عمي لقد وصفت قصتي المتواضعة بأوصاف جميلة وشيقة ومسلية ؛ ثم لم تهمل حنيننا الذي لا ينقطع للعودة ورفض الوطن البديل دون التنكر للوطن الذي عشنا فيه وتقاسمنا مع أهله لقمة العيش وجرعة الماء ،،، أجل لا زالت عيوننا تختلس النظرات نحو الغرب عبر الحدود بحسرة فتارة من الأغوار وتارة أم قيس وتارة عبر البحر في خليج العقبة نحو أم الرشراش (إيلات) وتارة من جبال السلط وعجلون نحو القدس ونابلس وتارة أخيرة من مزرعتك العزيزة على القلوب نحو الغور الفلسطيني والقدس وأريحا ،،، فكم كانت فرحتي عندما التقط جهازي الخليوي رسالة الشركة الوطنية للاتصارللاتصالات في رام الله وأنا معك في المزرعة مفادها : (( مرحباً بك في وطنك الثاني فلسطين )) ،،، صحيح الرسالة قالت (وطنك الثاني) ولكن ما على الجاهل عتااااب والمهم أنها اعترفت بأن فلسطين وطني ،،،

مرة ثانية شكراً لك ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الأربعاء مايو 18, 2011 6:10 am

لما كان جدي يذهب إلى فلسطين مشياً على الأقدام ،، يصعد إلى القدس يبيع العنب وورق (الساق) للمقادسة كي يستعملوه في دباغة
الجلود ،،، أو لما كان جدي يصلي الفجر عندنا في السلط وينطلق مشياً على رجليه حتى يدرك صلاة الجمعة في الأقصى ،،،
----------------
أجل سأشتري لي بيتاً في حارة السلطيين وأبقى معها في القدس ،،، ولكن بيتي في السلط ماذا سأصنع به ؟؟!! أجل سوف أعطيه لجارنا الفلسطيني ،،، بدلاً من سكنه بالإيجار يسكن في بيتي أنا ،،، ممكن نتبادل بيوتنا أنا وإياه ،،، أعطيه بيتي في السلط وآخذ بيته في فلسطين ،،،

----------------
أما الأخ الكبير ابو ياسر فيقول

كما انني انظر اليها حينما اذهب
الى المزرعة فانظر الى الجهة الغربية واقول --- ترى عيني مرابعها ----- ولا يسعى لها قدمي -- وشكرا
----------------
ويتابع أخي الحبيب احمد بمزيد من التألق في توظيف مفردات القصة لخدمة الفكرة في أننا جميعا اخوة متحابين !
لم تفرقنا الحدود ! وأن رصاص الجنود الذي كان يلاحقنا جعل اخوة لنا في الطرف الآخر من الحدود المصطنعة يحتضوننا ويؤثروننا على أنفسهم وعيالهم ! فكانوا نعم الأخوة والشهامة والكرم !

عمي لقد وصفت قصتي المتواضعة بأوصاف جميلة وشيقة ومسلية ؛ ثم لم تهمل حنيننا الذي لا ينقطع للعودة ورفض الوطن البديل دون التنكر للوطن الذي عشنا فيه وتقاسمنا مع أهله لقمة العيش وجرعة الماء ،،، أجل لا زالت عيوننا تختلس النظرات نحو الغرب عبر الحدود بحسرة فتارة من الأغوار وتارة أم قيس وتارة عبر البحر في خليج العقبة نحو أم الرشراش (إيلات) وتارة من جبال السلط وعجلون نحو القدس ونابلس وتارة أخيرة من مزرعتك العزيزة على القلوب نحو الغور الفلسطيني والقدس وأريحا ،،، فكم كانت فرحتي عندما التقط جهازي الخليوي رسالة الشركة الوطنية للاتصارللاتصالات في رام الله وأنا معك في المزرعة مفادها : (( مرحباً بك في وطنك الثاني فلسطين )) ،،، صحيح الرسالة قالت (وطنك الثاني) ولكن ما على الجاهل عتااااب والمهم أنها اعترفت بأن فلسطين وطني ،،،
----------------
أما أنا فلا أزيد على ما قاله أخوتي الأعزاء الا كلمة وفاء للسلط وساكنيها !
من خلال معايشة قصيرة لأحد أبنائها ( كان شابا يافعا نضرا ! وكان رجلا ) خبرته عن قرب : هو " عمر السلطي " كما كان يحب أن نناديه ( رحمه الله ) وهو من احدى عائلات السلط العريقة , أصالة وكرما ونخوة !
وقد توفي عمر السلطي عام 1970 على أثر حوادث مؤسفة وفتنة عقيمة بين الأخوة في العقيدة والوطن
فتجاوزها الوطن بقيادته الحكيمة وبحرص أبنائه النشامى الكرام على وحدته ونماءه ..
يا سلط يا مدينة الرجال ظلت طيلة التاريخ ترقبين فلسطين عامة والقدس خاصة بعيون المحب المشتاق على كل واجهتها الشرقية , وما مللت ولا غفلت عن تقديم فلذات أكبادك أبناء السلط لنصرة أخوتهم في فلسطين , وقد حفظت فلسطين لك هذا الصنيع أبد الدهر .. شكرا يا سلط !
وشكرا لك يا صديقي أحمد على ما تقدم من ابداعات !


عدل سابقا من قبل abu khadra في الأحد فبراير 12, 2012 2:53 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الأربعاء يونيو 01, 2011 10:27 am

عمي الحبيب أبو وحيد شكراً جداً لك فأنت من شجعني على نشر مجموعتي الأولى فخاخ وعصافير وها أنت لا زلت على عهدي بك نعم العم الداعم لي والمشجع مرة ثانية شكراً لك وأضم صوتي لصوتك متضرعاً إلى الله أن يرحم أخانا (عمر السلطي ) رحمه الله والذي مات ولسانه يلهج بحب فلسطين والقدس والمسجد الأقصى حاله حال كل نشامى الأردن البواسل من أبناء العشائر العربية المجيدة ،،،

أما عمي الحبيب أبو ياسر فله قصة جميله مع مدينة السلط فأرجو منه التكرم بسرد أجمل تفاصيلها لنا حيث أنني لم أكن مولوداً يوم ذاك فياحبذا لو ذكر لنا بعض جمالية تلك الأيام لا سيما وأنه في يوم 8/6/1388هـ الموافق 1/9/1968م قد كان عقد قرانه على عمتنا أم ياسر المصون على يد المأذون الشرعي الشيخ ( محمد حمدان عثمان أبو تينه ) وصدر عقد زواجه على يديه من محكمة السلط الشرعية ،،،

فيا هل ترى كيف كان شعوره كشاب فلسطيني آنذاك في يوم عقد قرانه خارج فلسطين وبعد فترة قليلة جداً من ضياع كامل فلسطين واحتلال القدس وسقوط الأقصى بيد العدو بعد النكسة في 7/ حزيران /1967م ،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الأربعاء يونيو 01, 2011 3:20 pm

الشكر لك عزيزي أحمد .. قلمك المبدع هو جواز سفرك الى القلوب !
وهو المثير للأعجاب والتأييد ..
وروحك الطيبة تجعل من لا يعرفونك يتمنون اللقاء بك !
فكيف من عرفك مثلي عن قرب وحاز على شرف الجلوس معك
وشرب الشاي الأحمر بالنعناع وأكل المفلوبة بالدجاج الأبيض
ان طيب ضيافتك وحرارة عاطفتك في الأستقبال توقظ ذاكرتي ..
حول ما ذكر عن ( المسخن ) اللذيذ الذي تنتجه ام العيال ..
تذكرت المسخن عند قرائتي لموضوع قال فيه الأستاذ رمضان :
انه عندما ذكرك بالمسخن قطعت الأتصال واعتذرت
بحجة ان الحج والدك والدك رحمه الله ينادي عليك !!
----------
تصحيح : المقلوبة تكتب بالقاف وليس بالفاء
حتى لو أنها مقلوبة ..
بلاش نشافة راس
على رأي القطرية .. أتغشمر وياك .. حبيبي أحمد

مساء الخير .........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الخميس يونيو 02, 2011 3:52 pm

مساء الحب والسعادة والفرح ،،،

أنا من تشرف بمعرفتك الطيبة ونال شرف القرب منكم فكم أشعر بنفسي كبيرة قربكم ،،،

يا سيدي لا زال المسخن سخن والدعوة مفتوحة بشرط حضور عميَّ الحبيبين أبو ياسر ورمضان معك ،،، شووووو رايك بكرة ؟؟ الجمعة الجو شاعري وأنا مشتاق لكم جداً ؟؟ هاااااااا شو رايك ؟؟ ،، ياسيدي إذا ما بيناسبك بكره بعده السبت أنا أيضاً في البيت والبيت مفتوح والكون يغني : (( يا مرحباً ،، مرحباً بالجميع *** في الديوان نلتقي عندنا في الربيع ،،، )) ،،،

ردلي خبر أنا انتظركم ،،، مع كل الشوق لكم ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   السبت فبراير 11, 2012 9:52 am

تلقيت قبل قليل مكالمة هاتفية ،، فإذا بها من صديقي الحبيب محمود السلطي ،، فجأة وجدته يقول لي شكراً لك على هذه القصة الرائعة ،،،

كنت دائماً أقول : ( والله العظيم ؛ إن من أهل السلط من يحبب فلسطين والقدس والأقصى أكثر من أهل فلسطين ،، ) ولكنني اليوم أقول : ( والله العظيم إن من أهل فلسطين من يحب السلط أكثر من السلطيين أنفسهم )!! مرة أخرى شكراً لك يا أحمد ،، على هذه القصة التي تخترق القلب ،،،

أجبته بخجل : أخي الحبيب هذه الكلمات إنما هي هدية كتبت لتكون من القلب إلى القلب ؛ وكيف لا نعشق السلط حفظها الله وهي ثغر من ثغور العروبة والإسلام ،، رعاها الله ،،، ونحن أخوة نفخر بإخوتنا ومن شرب من البئر لم يلق فيه حجر ،،، والله تعالى يقول : ( إنما المؤمنون أخوة ) ،،،

وكم كانت فرحته ونحن نستذكر العجوز السلطية وغليونها فهو يقول فكأنها صور ماثلة أماه وكم كانت دهشته من بعض المفردات السلطية القديمة والتي لربما اندثر الكثير منها ولم تعد متوارده على ألسنة جيل اليوم ،، وكذلك استذكرنا كوب الشاي بالنعناع ،، ولكنه كان حزيناً لأن بطل القصة برد شايه قبل أن يشربه ،، وكم جميل عندما تصل حلاوة كوب الشاي حد الإشباع ،،،

وكم جميل أن رسالتي ولله الحمد وصلت قلب حبيب وأخي وصديقي ،، لا فرقنا الله لا في الدنيا ولا في الآخرة وجعلنا جيران الجنة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأظلنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله ،، اللهم آمين ،،،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   السبت فبراير 11, 2012 3:40 pm

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
نعم وأرجو أن تسمح لنا اخونا أحمد بأن نرحب بصديقك
( محمود السلطي ) وأعتقد أنك لا تصادق الا شخصا نبيلا ومحترما
كامل الشعور بالأخوة التي هي في شرع الأسلام تتعلق بالأيمان
ولا تتعلق بهوية الأحوال المدنية ولا بالحدود الدولية
( أنما المؤمنون أخوة ) هذا ما يهمنا في هذا الشأن
وأعتقد أن السلطية النشامى لا تغمض أعينهم حتى تنجلي لهم أضواء فلسطين
وربما تدمع أعينهم وهم يرون ملامح المسجد الأقصى تطل عليهم
وهو مكبل بالقيود وربما يتخيلون أستغاثته عبر الأثير تناديهم وهم الفوارس الأحرار ..
لذلك نقول عاشت أخوتنا وعاش تضامننا !
والرحمة الخالصة لكل ( الشهداء السلطيون ) الذين قضوا على تراب فلسطين
مقاتلين أشداء نرفع بهم رأسنا على نخوتهم وشهامتهم وهم العزوة
ولنا فيهم أخوال ولهم فينا أخوال ! فمن يفرقنا بعد هذا الحال
وما اتصال صديقك محمود السلطي الا جزء أو هو صورة مشرفة
لما نحن عليه وسنظل بأذن الله تعالى عليه ما دامت أنوفنا تشم الهوا
ايش رايك اخوي محمود لو تسجل معنا وتشاركنا في المنتدى
فأذا كنت مهتما .. نرجو ان يكون بأسم ( محمود السلطي ) كي تتضح الصورة
من أننا في هذا البلد المرابط على ثغر فلسطين
وأن أهل السلط يسبقوننا الى فلسطين حين يهب النداء
نحن في انتتظارك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   السبت فبراير 11, 2012 6:21 pm

عمي الحبيب أبو خضره وأنا بتواضع تام أضم صوتي لصوتك وأتمنى على الأخ الحبيب محمود السلطي أن ينضم لهذا الصرح الطيب من أجل أردن عشقناه وشربنا ماءه سوية وليعلم كل العالم أن ما يجمعنا قرآن وكتاب ووطن وتراب لا تفرقه افتراءات مندس جاهل كذاب ،،،

وهنا نطلقها آية من كتاب الله مدوية لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها : ( إنما المؤمنون أخوه ) ،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشا ع



عدد المساهمات : 49
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/01/2012
العمر : 33
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الإثنين مارس 12, 2012 1:18 am




ما أجملها من قصة استطاعت ان تحملني الى وطني فلسطين٠٠٠ وانت تروي قصتك بتلك التفاصيل الصغيرة استطعت ان أشم رائحة (( الطابون)) الذي كانت جدتي تعد فيه أشهى البطاطس المشوية٠٠ تدفقت الرائحة كأنني اشمها الان ٠٠ وانت تروي القصة تذكرت تلك الايام التي كنا نزور فيها الضفة وحمار جدي الذي كان يهرب دائماً فيعيده احد الجيران ٠٠

قصة رائعة وأسلوب مؤثر اخ احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الأربعاء مارس 14, 2012 3:21 pm

الأخت الفاضلة رشا ،،، شكراً لتكرمك عليّ بقراءة هذه المحاولة الأدبية المتواضعة ،،،

علماً أن لي عدة محاولات سابقة تتكون من مجموعتين قصصيتين تحت عنوان (فخاخ وعصافير) و( أنا والفراشة) ،،، أتمنى عليك التكرم بالاطلاع عليهما ،، علهما ينالا منك التقدير ،،، وشكراً مرة أخرى ،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ياسر



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1824
السٌّمعَة : -148
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
العمر : 73

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الأربعاء مارس 14, 2012 11:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

وشوش - وجمعها وشوشات - هي بمعنى -همس -اسرع وخف - تكلم بصوت خافت
اللزاب --شجر حرجي يحتاج الى خمسماية عام ليصبح ناضجا
ايها العضو النشيط - المبدع في رؤيتك العميقة بعيدة المدى وتريد ان تجعل من الاجيال القادمه
ان تبقى في حالة تتكلم بصوت خافت لمدة خمسماية سنه واكثر -- الم يحن الوقت لان يرفعوا اصواتهم
جهارا نهارا مطالبين بحقوقهم - زاحفين الى حدود فلسطين مطالبين بحق العودة والتحرير
شكرا لك على هذا الابداع الادبي ومزيدا من العطاء

تعتبر شجرة اللزاب من أهم ما تتميز به غابات لبنان لما تتمتع به من قدرة عالية على مقاومة عناصر الطبيعة حيث تستطيع البقاء في ظروف لا تستطيعها أية شجرة أخرى حتى شجرة الأرز التي يضعها اللبنانيون رمزا على علمهم.

ويشكّل اللزاب مصدرا لحطب التدفئة وللأخشاب المختلفة، وقد استفاد السكان من صلابته وجمال ألوانه الحمراء الداكنة لعدة غايات من بينها تسقيف المنازل العتيقة. ويعتبر اللزاب -الذي ينتشر في غابات في جرود الهرمل وعكار والضنيّة واللقلوق، وبشكل متفرق في مختلف الغابات الأخرى- أطول عمرا حتى من الأرز الذي تعمّر إحدى شجراته الموجودة في غابة أرز الرب ما يزيد على ثلاثة آلاف ع
ام.

ابو ياسر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة   الجمعة مارس 16, 2012 11:51 pm

عمي الحبيب : من يستطيع أن يقدم لي هذا التحليل العميق المليء بالحكمة غير من خبر الدنيا وعجمها فعرف خيرها وشرها ،،،

إنها وشوشات اللزاب ،، وهي دمدمة الصحراء ،،، فهم العرب الذين أخذوا ثأرهم بعد أربعين وخمسين سنة وقالوا لقد تعجلنا !!!

عندما بشر الله سبحانه وتعالى نبيه وخليله إبراهيم عليه السلام بسيدنا إسحق عليه السلام بشره بـ (غلام عليم) فانظر إلى العلم كيف مضى لعبة في أيدي بني إسحق حتى كادوا أن يفنوا به البشرية عن بكرة أبيها ،، بصوارخهم العالبرة للقارات وقنابلهم النووية والجرثومية والهيدروجينية وما خفي منها كان أعظم ،،،

ولكن لما بشر نبه وخليله بإسماعيل عليه السلام بشره بــ (غلام حليم ) !!! ،،، فهذا إسماعيل جد العرب ،،، يظن الناس أن العربي عندما يتعرض للضربة القاصمة يكسر ظهره !! ولكن الحقيقة أن العربي يصبر ويصبر على الأذى ؛ ولا ينسى الإهانة ما عاش وبقي بل وينقل ثأر الآباء للأحفاد من جيل إلى جيل حتى إذا ما سنحت له فرصة الثأر كان ناراً مدوية وبركاناً مزلزلاً ،،، وأعداء الله يعرفون أن الصياد هو أكثر الناس صبراً فهو يتربص لفريسته ويتظاهر بلانشغال عنها وضميره يمكر بها مكراً محدقاً حتى إذا ما سقطت بين براثنه لم يعتقها !!! وهذا جدنا إسماعيل عليه السلام تقول عنه التوراة يوم أن بكى عطشاً في برية فاران (مكة) على لسان الملاك وهو يخاطب أمه هاجر : ( وشدي يدك بالغلام لأنني سأجعله أمة عظيمه ) !! وتقول عنه : ( ونشأ في برية فاران ؛ رامي قوس ،،،) !! فمن هو أشد صبراً من رامي القوس الذي يتربص بطريدته ؟؟!!! وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً ،،، ) ،،،

وإن غداً لناظره قريب ،،، وما النصر إلا من عند الله ،،، ولا نامت أعين الجبناء !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وشوشات اللزّاب ؛ أحلام سلطسية - قصة قصيرة - من مجموعة أنا والفراشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: منتـــــدى القصــــــــة والأدب والشعـــــــــــــــــر :: ابداعات الأعضاء / خاطرة /قصة / شعر-
انتقل الى: