منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 قوة الشخصيـــــــة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

10122011
مُساهمةقوة الشخصيـــــــة ..

قوة الشخصية

أشياء كثيرة يستطيع الإنسان بواسطتها أن يطور شخصيته، ويجعلها أكثر تأثيراً وفعالية، ولكنه لا يرى إلا القليل منها، في هذه المقالة نكشف بعض الجوانب لقوة الشخصية، وربما يكون القضاء على الخوف أهمها.

سئلت سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها عن أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فردت بكلمة رائعة جمعت فيها صفات شخصية النبي الكريم، قالت: (كان خُلُقُهُ القرآن)! وسوف يكون هذا الحديث منطلقنا في هذه المقالة المهمة لكل منا.
الخوف والحزن
يؤكد علماء البرمجة اللغوية العصبية أن أهم شيء في قوة الشخصية هو عدم الخوف، أو ما يعبّر عنه بالثقة بالنفس. ولكن كيف يمكن الحصول على شخصية لا تخاف؟ يعتبر العلماء أن أفضل طريقة للقضاء على الخوف أن تواجه ما تخاف منه. فلا يمكن لإنسان أن يكون قوياً ما لم يعالج ظاهرة الخوف عنده. والمشكلة أن المواجهة تتطلب شيئاً من القوة، إذن العملية عكسية.
كذلك يؤكد العلماء على ضرورة أن يظهر الإنسان بمظهر الإنسان الواثق من نفسه فلا يُظهر أية أحزان أو هموم أو ضعف. لأن الظهور بمظهر الإنسان الحزين يعطي انطباعاً بالضعف لدى الآخرين. إذن هنالك تأكيد من قبل العلماء على ضرورة عدم الخوف وعدم الحزن لتكسب الشخصية القوية.
هذا ما يقوله العلماء، ولكنني كمؤمن أعود دائماً إلى كتاب الله تعالى. فكثيرة هي الآيات التي تتحدث عن الخوف ونجد تأكيداً من الله تعالى على أن المؤمن لا يخاف أبداً إلا من خالقه عز وجل. يقول تعالى: (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ *الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ *لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [يونس: 62-64].
والسؤال: لماذا تحدث الله عن الخوف بصيغة الاسم (لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ)، بينما تحدث عن الحزن بصيغة الفعل (وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)؟ لنتأمل هذه الأشياء:
- الخوف هو رد فعل لا شعوري وبالتالي ليس في تحكم الإنسان، فجميع الكائنات الحية تخاف فلذلك جاء بصيغة المصدر (خوف). بينما الحزن هو تصرف شعوري وإرادي، ويمكن لإنسان أن يحزن وآخر ألا يحزن عند نفس الظروف ولذلك جاء بصيغة الفعل (يحزنون).
- الآثار والنتائج التي يسببها الخوف أكبر من تلك التي يسببها الحزن، ولذلك قدَّم الله ذكر الخوف على ذكر الحزن في الآية الكريمة.
- الخوف يأتي من مصدر خارجي، لذلك جاءت كلمة (عليهم) لتعبر عن المحيط الخارجي الذي يحيط بالإنسان. بينما الحزن يأتي من مصدر داخل الإنسان ولذلك سبق هذا الفعل بكلمة (هم).
- لا خوف ...... عليهم : الخوف أولاً ثم (عليهم). للدلالة على سرعة الشعور بالخوف، وهو أجزاء من الثانية. أي أن الخوف هو عمل فجائي مباغت، وهذا ما يقوله العلم.
- ولا هم....... يحزنون : (هم) ثم الحزن. للدلالة على أن الإنسان هو الذي يقوم بالحزن وهذا يستغرق زمناً قد يمتد لساعات، أي أن الحزن لا يكون فجائياً.
- الخوف يكون من المستقبل بينما الحزن يكون على شيء مضى أو يعيشه في نفس اللحظة، والمستقبل مجهول بينما الماضي معلوم والإنسان يهتم بمعرفة المستقبل أكثر من الماضي لذلك جاء ذكر الخوف أولاً ليطمئن المؤمن على مستقبله، ثم جاء ذكر الحزن ليطمئن المؤمن على ماضيه وحاضره وبالتالي شمل جميع الأزمنة!
ولذلك أينما ذكر الخوف والحزن في القرآن نجد الخوف يتقدم على الحزن لهذه الأسباب. حتى إن (الخوف) في القرآن قد تكرر أكثر من (الحزن)، فسبحان الذي أحصى كل شيء عدداً.
إن المؤمن الذي يعود نفسه على الخوف من الله تعالى، فلا يخاف أي شيء آخر. وإذا أردت أن تقضي على أي خوف مهما كان كبيراً فما عليك إلا أن تستحضر عظمة الله وتتذكر قوته وعظمته وتقارن ذلك بقوة الشخص الذي تخاف منه وحدوده، لتجد أن كل الدنيا لا تساوي شيئاً أمام قوة الله تعالى. وهذه العقيدة ستجعل الإنسان أكثر قدرة على المواجهة وبالتالي تجعله أكثر قدرة على درء المخاوف.
يقول علماء البرمجة اللغوية العصبية أن هنالك طريقة مهمة لكسب شخصية قوية من خلال التأمل والتفكير والاسترخاء. فيمكنك أن تجلس وتسترخي وتتذكر عواقب الخوف الذي تعاني منه، وبالمقابل تتذكر فوائد قوة الشخصية وعدم الخوف، وهذا سيجعل عقلك الباطن أكثر ميولاً لعدم الخوف، وبالتالي سوف تشعر بالقوة من دون أن تبذل أي جهد فيما بعد.
وهذا ما فعلته الآية الكريمة، فقد تحدثت عن ضرورة عدم الخوف، وأعطتنا الطريق لذلك من خلال التقوى (يَتَّقُونَ)، وصورت لنا بعد ذلك نتائج ذلك (لَهُمُ الْبُشْرَى). أي هنالك حلول عملية يقدمها القرآن للقضاء على الخوف، فأنت عندما تكون تقياً فذلك يعني أن علاقتك بالله تعالى ممتازة، ولذلك فسوف تحصل على القوة وتستمدها من القوي سبحانه.
الحب والسيطرة
يتوهم كثير من الناس ويعتقدون أن السيطرة على الآخرين إنما تكون بالعنف والقوة، وهذا النوع لا يحقق سوى السيطرة الظاهرية. ففي وجودك تجد الآخرين يحترمونك أو يخافون منك، ولكن بمجرد أن تغيب يحتقرونك. وهذه سيطرة سلبية لأنها لا تحقق أي نتيجة، بل نتائجها ضارة.
وهنالك سيطرة أكبر بكثير هي السيطرة على القلوب! ولا يمكن أن تحصل على هذا النوع إلا بالمحبة، وأن تجعل الآخرين يطيعونك بمحض إرادتهم وبكل طواعية وانقياد. وهذا ما تمتع به النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، فقد ملك القلوب والعقول، ولكن كيف ذلك؟
يقول علماء البرمجة اللغوية العصبية من أهم صفات القائد الناجح أن تهتم بمن حولك، وأن تتعلم كيف تصغي لهمومهم ومشاكلهم، وهذه تكسبك قوة واحتراماً في قلوب هؤلاء. كذلك يجب عليك أن تتعلم كيف تتغلب على الانفعالات، فالتسرع والتهور لا يعطيان نتيجة إيجابية.
ويقول العلماء إن أفضل طريقة للقضاء على التسرع أو الانفعال أن تكون متسامحاً، ولذلك يقول تعالى: (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) [الشورى: 40]، ويقول أيضاً: (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) [الشورى: 43]. أي أن الصبر والعفو والتسامح، هو من الأشياء التي تعطي قوة في العزيمة وهذا ما ينعكس على قوة الشخصية.
كذلك هنالك صفة مهمة وضرورية لتكون شخصيتك قوية وهي أن تتعلم كيف تكسب ثقة الآخرين، وهذا يمكن تحقيقه بسهولة بمجرد أن تكون صادقاً، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [التوبة: 119].
فالصدق يجعل الناس أكثر احتراماً لك، ولكن هنالك فرق بين أن تكون صادقاً لأجل الناس، أو تكون صادقاً لأجل الله تعالى. ففي الحالة الأولى لا تكسب أي أجر في الآخرة لأنك تكون قد أخذت ثواب عملك في الدنيا من احترام الناس وتقديرهم لك وتعاملهم معك وثقتهم بك.
أما إذا كان صدقك من أجل الله، فإنك تكسب أجر الدنيا وأجر الآخرة، في الدنيا تكسب الاحترام والثقة والمحبة، وفي الآخرة تكسب الأجر العظيم فتكون مع الأنبياء والصدّيقين والصالحين.
القدرة على التحكم بالعواطف
إذا أردت أن تكون قوياً في أعين الناس، فيجب أن تنطلق القوة من داخلك! وهذا يعني أن القوة تسكن في أعماق الإنسان، أي في عقله الباطن، فإذا ما تمكنت من إعادة برمجة هذا العقل الخفي، ودرّبته جيداً فسوف تكون إرادتك قويه وقراراتك حاسمة وبالتالي تمتلك شخصية مميزة، ولكن كيف نبرمج العقل الباطن وهو جزء لا شعوري لا نعرفه ولا نحسّ به ولا نراه؟
هنالك أمر اسمه التكرار والإصرار والمتابعة، فعندما تكرر أمراً ما وتعتقد بصحته وتستمر على ذلك لفترة من الزمن، فإن العقل الباطن سيستجيب لهذا الأمر ويعتقد به. وقد وجدتُ أن أفضل طريقة لإعادة برمجة العقل الباطن هي أن تتم برمجته على تعاليم القرآن الكريم، وهكذا كان النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام (كان خُلُقُهُ القرآن).
إن عملية حفظ القرآن تتم أثناء تكرار الآيات لمرات عديدة، هذا التكرار له أثر على العقل الباطن، وبخاصة إذا كانت عملية الحفظ مترافقة بالفهم والتدبر والتأمل. فعندما نحفظ قوله تعالى: (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا) [فاطر: 10]. هذه الكلمات عندما نكررها مراراً ونحاول أن نعتقد بها فإن النتيجة ستكون أن عقلنا الباطن سيوقن بأن القوة والعزة والكرامة لا يمكن أن تكون خارج كتاب الله، ولا يمكن لإنسان أن يكون عزيزاً وقوياً إلا بمرضاة الله تعالى.
فالعزة لله ونحن نستمد العزة منه، ولذلك وبعدما تنطبع هذه الآية في العقل الباطن، فإن سلوكنا سيتغير بالكامل، لن يكون هنالك أي خوف من أي مخلوق، لأننا سندرك أن العزة والقوة لن تكون إلا مع الله، وبما أننا نعيش مع الله تعالى بكل أحاسيسنا وعواطفنا فهذه هي القوة الحقيقية.
إن الحياة عبارة عن مجموعة من المواجهات، قد تكون ناجحة أو تكون فاشلة. ويكفي أن تحس بالانتصار في كل مواجهة حتى يتحقق ذلك الانتصار، ولذلك عندما نقرأ قوله تعالى: (إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) [آل عمران: 160]، فإن ثقة عظيمة تتولد في داخلنا بشرط أن نثق بهذا الكلام وندرك أن الله سيعيننا ويكون بجانبنا في مواجهة أي مشكلة، فقد تكون مشاكل الحياة أكثر صعوبة من المعارك والحروب!!
والعجيب في هذه الآية أنها صورت لنا جانبين: إيجابي وسلبي والطريقة العملية لتحقيق الجانب الإيجابي. فهنالك نصر وهنالك خذلان وكلاهما بأمر الله وإرادته، فإذا توكلت على الله أي اعتمدت عليه وسلّمته شأنك وأيقنت بأن الله قادر على كل شيء، فإن الله سينصرك وسيحلّ لك مشاكلك، وهذه الثقة تشكل كما يقول العلماء نصف الحلّ!!
أدرك قوتك الحقيقة
يعتقد العلماء أن القوى الموجودة في الإنسان كبيرة وهائلة، ولا نستخدم منها إلا أقل من 5 بالمئة! فكل إنسان لديه قوة التأثير، ولديه قوة الإرادة ولديه قوة التركيز والتفكير ولديه كمية كبيرة من الذكاء، ولكنه نادراً ما يستخدمها. إذن يجب علينا أن نتعلم كيف نحرر ونطلق هذه القوى ونستفيد منها.
فإذا أردت أن تكون قوي الشخصية فيجب عليك أن تعتقد أن شخصيتك قوية بما فيه الكفاية لمواجهة أي مشكلة أو أزمة بثقة ونجاح. لذلك يجب أن تتعرف على هذه القوى وتتعلم كيف تستثمرها بنجاح. ويمكنك ذلك من خلال دراسة سير بعض الناجحين في الحياة، وتعتقد أنه بإمكانك أن تكون مثلهم.
أذكر منذ سنوات وأنا في الجامعة وقد كُلفتُ بإلقاء محاضرة بسيطة لمدة ربع ساعة، وقد كان اعتقادي أنني سأواجه صعوبات في ذلك، وعندما حان موعد المحاضرة وجدت نفسي أتحدث عدة جمل ثم اختلطت الأفكار عندي ولم أعد أعرف كيف أكمل أو كيف أنهي هذه المحاضرة، مع العلم أن حجم المعلومات التي حضرتها كان كبيراً جداً، وقد فشلت المحاضرة.
ولكن بعد ذلك "وبعدما تطورت معرفتي بنفسي" طُلب مني أن أقوم بشرح نظريتي في الإعجاز الرقمي، وذلك من أجل إعداد فيلم عن هذا الموضوع، ومع أن هذا الفيلم سيُعرض على لجان علمية وشرعية وهو على قدر من الأهمية، والمنطق يفرض أن أكون أكثر ارتباكاً من المحاضرة التي ألقيتها أمام زملائي وفي جو مريح.
ولكن هذه المرة قمت بعمل جديد، فقد أقنعتُ نفسي أنه باستطاعتي أن ألقي محاضرة طويلة وأتحدث فيها عن أشياء مهمة وأن هذا الأمر سهل جداً بالنسبة لي، وكانت النتيجة أن لساني انطلق بشكل مذهل ولم أحس بالوقت مع أن المحاضرة استمرت أكثر من ساعتين!!
إذن لم يتغير شيء سوى أنني أدركت أن القوى موجودة في داخلي وتحتاج لمن يحررها وأن باستطاعتي أن أقوم بأي عمل يقوم به شخص آخر. وبعبارة أخرى ولكي نتمكن من القيام بأي عمل مهما كان صعباً فما علينا إلا أن نظن ونعتقد ونوقن أنه باستطاعتنا أن نقوم بهذا العمل، وسوف ننجح في ذلك.
قوة اللغة
إن اللغة هي الوسيلة الأساسية للاتصال بالآخرين والتأثير عليهم. ولذلك فهي جزء مهم من قوة الشخصية. وفي علم البرمجة اللغوية العصبية تلعب اللغة دوراً كبيراً في إعادة برمجة المعتقدات والأفكار.
وقد يعاني كثير من الناس من مشكلة التعبير بدقة عما يريدون. فقد تجد شخصاً لديه أفكار كثيرة ولكنه عندما يريد أن يتكلم لا يعرف ما يجب أن يتكلم به، أو ربما ينسى ما يريد قوله أو يتردد في هذا القول، فما هي الطريقة المناسبة للتغلب على هذه الصعوبة والتي تضعف من الشخصية والتأثير على الآخرين.
بعد تجربة طويلة مررت بها لم يكن باستطاعتي التعبير عما أريد، وغالباً ما كنت أتردد في قول العبارات الكثيرة، وأحياناً أرتبك في بعض المواقف. وعندها لم أجد حلاً مناسباً على الرغم من أنني قرأت العديد من كتب علم النفس. لقد وجدتُ طريقة رائعة لامتلاك اللغة السليمة والقوية وهي حفظ القرآن الكريم.
فقد بدأتُ ألاحظ على نفسي وأنا أحفظ القرآن وأكرر آياته أن لساني أصبح أكثر مرونة وأكثر تعبيراً. فالقرآن يكسبك قوة هائلة في التعبير عما تريد، فالله تعالى هو القائل: (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) [الإسراء: 9]. إذن القرآن يقوّم أي خلل تعاني منه، وهذا الكلام عن تجربة مؤكدة.
وأنا أظن بأن البرمجة التي فطر الله الناس عليها موجودة في القرآن الكريم، فقراءتك للقرآن وحفظك له يعني أنك تعيد تشكيل وبناء وبرمجة دماغك للحدود الطبيعية التي خلقك الله عليها، وإذا سألت أي إنسان يحفظ القرآن يستطيع أن يخبرك الشيء ذاته.
وأخيراً
كما تلاحظ لا يوجد شيء اكتشفه العلماء حول قوة الشخصية إلا وقد سبقهم القرآن إلى ذكره، ولذلك فإذا أردت أن تحصل على أفضل شخصية فما عليك إلا أن تقرأ القرآن بتدبّر، وتعمل بما قرأت، وهذه هي أقصر طريق لتحظى بسعادة الدنيا والآخرة. ويمكن أن ننظر إلى الشخصية مثل كائن حي يتطور ويتغير ولذلك يجب أن نغيره باتجاه الأفضل، ويجب أن تعلم أن التغيير يبدأ من الداخل، وعليك أن تحفظ قوله تعالى:
إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ


منقول للفائدة وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قوة الشخصيـــــــة .. :: تعاليق

رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في السبت ديسمبر 10, 2011 6:57 am من طرف نور الدوايمه
السلام عليكم ابو خضرة
يعطيك العافيه اخوي
ما أحوجنا إلى تلك الموضوعات الهامة
التي تقوم آداءنا الشخصي والعامي
عندما ادخل لمثل هذا الموضوع عن قوة الشخصيه
اتذكر الشخصية الرائعه العبقريه انها شخصية الفاروق ..
أنموذج في قوة الشخصية
عمر الفاروق

ومن منا لا يعرف مدى ثقته وقوته الشخصيه
موضوع واسع العلم والمعرفه
ولي عودة على الاكيد
استودعكم الله الذي لا تض
يع ودائعه

رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في السبت ديسمبر 10, 2011 9:58 am من طرف ساره
السلام عليكم ..



اولا كل الشكر للسيدة نور على اقتراحها الطيب وايضا كل الشكر للعم ابو خضرة على تحقبق الأقتراح
بصراحة قبل قرآتي لموضوع قوة الشخصية .. قرآة متأنية وذلك لجودته وأهميته
قررت أن أغير مفهومي عن قوة الشخصية .. شكرا لكم
كنت أعتقد أن قوة الشخصية تعني الشاب صاحب العضلات


من النوع اللي يتمشى امام مدارس البنات واللي يدخن امام المدرسين واللي يحط نظارات سود وهو مش شايف الطريق
كانت نظرتي للمسألة - الآن عرفت - كانت بدائية مع الآسف ..
يعني حتة احنا البنات كنا نعتقد انه الشاب الذي يقود - الشلة - هو أقواهم شخصية
واللي يعمل مشاكل قدام البنات واللي عامل حاله بطل وهكذا ..
كنا نعتقد ان الشاب الذي يتصنع الفتوة ويمشي في عرض الشارع هو الأقوى
لكن الآن بفضل اضطلاعي على الموضوع المنشور تغيرت نظرتي ..
وعرفت ان قوة الشخصية ترتبط بقوة الحق والجرأة في قول الحق ..
شكرا لكم على اختيار هذا المنحى في المنتدى لعل فيه الخير ..
وأعتبره مدخلا للتغيير ..


اختكم ســــــاره
رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في السبت ديسمبر 10, 2011 9:35 pm من طرف ابو ياسر
[u]
بسم الله الرحمن الرحيم
قوة الشخصية
ذهبت يوما لزيارة صديق لي في منطقة وادي السير –وحينما دخلت عليه وجدت الصالون مليء بالحضور
واحضروا لي كرسي اضافيا
كان هناك في صدر الصالون رجل كبير الجسم تظهر علية هيبة الوظيفه – سمعته يقول
جاء براقدير باكستاني ومكث في الاردن سنتين والف كتابا عن خالد بن الوليد في التكتيك العسكري
وان من صفاته قال -- وان خالد بن الوليد لم يكن مزواجا—فرفعت يدي وقلت له اكرمك الله – دعنا
نقف عند هذه الوقفة- ودعني اتكلم حتى انتهي --- قال تفضل
قلت له ان كل قائد عسكري يمتلك من الغرائز ما لا يملكه اي عسكري اخر فتكون عنده حب
السيطره – والتملك – ومن التملك – تملك الخيل – والقصور – والنساء ويحب المهادنة لانه
تكتيك في الحرب – كما فعل رسول الله مع بني المصطلق – حيث تزوج منهم زينب المصطلقيه
وان خالد بن الوليد ابن المغيرة والتي كانت العسكره لبني مخزوم فهو عسكري مقاتل بالوراثه
وهو الذي قالوا عنه كان لا ينام ولا يدع الاخرين ان يناموا- وهو الذي ابتكر الدوريات
الصامته والصاخبه—فهو مقاتل – قائد قوي الشخصية والشكيمه-
قلت له يا اخي الكريم – لو قلت لك ما هي ثلاثة اكلات مرغوبه رئسيه لديك – فقال – المنسف
والمقلوبه – والكبسة – فقلت له اذا وقف المتهم امام القاضي وقال له هل انت مذنب فيقول المتهم
نعم هل يحتاج الى شهود – قال لا ---- قلت له – كنت يوما جالسا مع خالد بن الوليد فاستشاط
غضبا وقال بصوت عال ايش تقول – فقلت له اسمعني الى الاخر—سمعته يقول والله
ان ليلة صقيع ابيتها غازيا مع المهاجرين في سبيل الله – احب الي من فتاة تزف كنت لها محب او
ابشر بغلام—فذكر الثلاثة المحببات اليه – الجهاد – الفتاه – الولد - فقد تزوج في الجاهلية اثنتان
وفي الاسلام ثلاثة وقيل كان يتزوج في كل اخر معركة ينتصر بها -- ورزق من الغلمان اربعين ثمانيه وثلاثين
ماتوا في طاعون عمواس ورقم 39 وهو عبد الرحمن قتله الطبيب السريالي عن طريق يزيد بن معاويه
ورقم 40 اسمه المهاجر وتوفي سيدي خالد في مدينة حمص وصليت عليه ركعتين – فقال كمان صليت عليه
فقال له احد الجلوس كان ذاهبا الى حلب ومر بحمص وصلى في مسجدها – فقال لي من اتيت بهذه المعلومات
عن خالد بن الوليد فقلت له لقد ذكر ففي مراجع كثيرة منها
اسد الغابة في اخبار الصحابه – لابن الاثير الجزري
الاصابة في اخبار الصحابة لابن حجر العسقلاني -0- في السيرة النبويه لابن هشام
ففي سيرة الرسول لابن كثير -- اصحاب الرسول للطبري – رجال حول الرسول لخالد محمد حالد
عبقرية خالد – لعباس محمود العقاد - وغيرها الكثير - فقال كل هذه الكتب قراتها فقلت له عن هذا
القائد الفذ في التاريخ الاسلامي --- نعم وبعدها صرخ على صاحب البيت وقال له من هذا الرجل
فقال هذا اسمه محمد رجب ابو خضرة – من الدوايمة – والمتحدث اسمه محمد موسى اليطاوي
ماجستير علوم عسكرية وكان مدرسا في كلية الاركان الاردنية
والسلام عليكم
ابو ياسر








رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في السبت ديسمبر 10, 2011 9:50 pm من طرف رمضان رجب أبوخضره
لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن


أيهما أجمل في المرأه -قوة الشخصيه أم الانوثه


المرآأإآْءه أثمن جوهرة في هذا الكون للرجل




المرأة أحلى واغلى هدية خص بها الله عز وجل الرجل

الحياء والصمت والابسامة اجمل زينات المرأة

المرأة أبهج شيء في الحياة

المرأة تحفة الكون الرائعة >>( لعلي مابلغت) لكن هذا ماقيل عن المراااءه


ولكن خطر ببالي سؤال ؟؟

أيهما اجمل في المراه ((قوة ألشخصيه أم الانوثه)) ؟؟؟


الثقه و قوة ألشخصيه تزرع عامل قوي يساعد الإنسان في تأدية
واجباته وإكمال باقي أموره ..


ولكن إذا كانت الجرعه زائده قد يكون ينقلب الأمرعلى صاحبهِ عكسياً ..
وتكون النتائج وخيمه .. لا تترك له فرصه في التراجع

وخاصة اذا هي خريجة نكواندو .


جميلٌ من المراه ان تكون ذات حسٍ مرهف .. رقيقه .. كلُ شيءٍ يجرحها ..
طبعاً هذا لا يعني انها لا تمتلك شخصيه قويه ..
ولكن بحيث ان لا تتغلب شخصيتها على انوثتها ..


فهل...

ترون ان المفروض ان تكون الإنثى قويه ؟.. أو انها تبقى انثى ضعيفه .؟
وإذا كنتم ترون ان المفروض انها تبقى بين الفئتين.
كيف تستطيع ان توفق وأن لا تطغى القوه على الأنوثه ...؟
رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في الأحد ديسمبر 11, 2011 6:16 am من طرف ابو ياسر
بسم الله الرحمن الرحيم
والبيت لايبتنى الا له عمد --- ولا عماد اذا لم ترسى اوتاد
فان تجمع اوتاد واعمدة وساكن --- بلغوا الامر الذي رادوا
لايصلح الناس فوضى لاسراة لهم --- ولا سراة اذا جهالهم سادوا
تهدى الامور باهل الراي ما صلحت --- فان تولت فابالاشرار تنقاد
الحياةهي سفينة يلزمها قبطان يدير دفتها وان الحياة الزوجية يلزمها قائد والثاني معاون لكن
ما رزق الانسان خير له من زوجة صالحة - اذا نظر اليها سرته -- واذا امرها اطاعته
واذا غاب عنها حفظته في عرضها وماله
ابو ياسر
رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في الأحد ديسمبر 11, 2011 1:43 pm من طرف فاطمة
قوة الشخصية يا ساره .. ليست قوة عضلات ولا شتيمة .. انها قوة الحق
متمثلة في فكر مملؤء بالعطاء كغيمة عظيمة ينزل ماءها علة الأرض العطشى فتدب فيها الحياة وينشر النماء في الكائنات
الشخصية القوية هي الشخصية المدعمة بالفضيلة والمروءة وحسن الخلق انا لست في مجال التحليل النظري ولكني اعطي أمثلة حية من واقع المسلمين عندما يكون أحدهم على الحق وأن كانت بنيته ليست كبنية عمر بن الخطاب او حمزة بن عبد المطلب .. انه الأمام احمد بن حنبل :
لقد امتنع الأمام احمد رضي الله عنه عن كلام يحي بن معين من كبار أئمة الحديث لأنه وافق السلطة القائمة آنذاك بالقول ( بخلق القرآن ) وعندما ذكروا الأمام ب حادثة " عمار بن ياسر " رضي الله عنه أجابهم ان هذا فيمن اكره لا فيمن خاف من الأكراه .. هذه شخصية قوية بالحق لأنه يفهم قيمة موافقته كأمام للمسلمين وأن بسقوطه في مجاملة السلطان او السلطة الحاكمة ومداراتهم او مخافتهم من غير ضرورة شرعية قد يسقط المسلمون من خلفه اقتداء به !
هذه الشخصية القوية سجنت وعذبت فيما بعد لما ثبتت على الحق وصارت الى اليوم مضرب الأمثال ..
وشخصية قوية اخرى هي حمزة بن عبد المطلب :

يذكر أن حمزة رضي الله عنه كان عائداً من القنص متوحشاً قوسه وكان صاحب قنص يرميه ويخرج إليه وكان إذا عاد لم يمر على ناد من قريش إلا وقف وسلم وتحدث معه، فلما مر بمولاة لعبد الله بن جعدان في مسكن لها على الصفا تسمع ما يقول أبو جهل >>
قالت له: يا أبا عمارة، لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفا من
أبي الحكم بن هشام ، وجده ههنا جالسا فآذاه وسبه ، وبلغ منه ما يكره ، ثم انصرف عنه ولم يكلمه محمد "صلى الله عليه وسلم ".


فاحتمل حمزة الغضب لما أراد الله به من كرامته، فخرج يسعى ولم يقف على أحد، معدا لأبي جهل إذا لقيه أن يوقع به ، فلما وصل إلى الكعبة وجده جالسا بين القوم، فأقبل نحوه وضربه بالقوس فشج رأسه ثم قال له: " أتشتم محمدا وأنا على دينه أقول ما يقول ؟... فرد ذلك علي إن استطعت".
[ ردها علي يا زعيم مكة ان استطعت ]
ردها على منتظر الزيدي العراقي يا بوش وكل خدمك في العراق ان استطعت !!
انها قوة الشخصية المدعمة بالحق والحق يفجر الشجاعة فيكون الموقف جللا !
شكرا ..
رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 4:57 pm من طرف abu khadra
أيهما أجمل في المرأه - قوة الشخصيه أم الانوثه ؟
المرآأإآْءه أثمن جوهرة في هذا الكون للرجل
المرأة أحلى واغلى هدية خص بها الله عز وجل الرجل
الحياء والصمت والابتسامة اجمل زينات المرأة
المرأة أبهج شيء في الحياة
المرأة تحفة الكون الرائعة >>( لعلي ما بالغت ) لكن هذا ماقيل عن المراااءه
-----------------------------
هل هذا الكلام على مسئوليتك استاذنا ؟؟؟؟
مالك ع المرأة حبيبي .. هو حد جاب سيرتها في الموضوع ؟
ولا هو هاجس لديك ؟ انت خايف ؟
لما تطلع البنت للحياة .. ماذا يكتب لها في شهادة ميلادها ؟
هل يكتب قوية الشخصية أم يكتب نكده أم يكتب ملهاش دعوه !!
ما يكتب فقط كلمة واحدة ( أنثى )
وهذه تكفي لأن تهز العالم ..
تثير في النفس الأشواق ..
بتخليك تبلع ريقك ونت عز المربعينية ..
أنها الأنثى يا رجل .. مالك يا استاذ ؟
خليك معانا ع الخط ..
رد: قوة الشخصيـــــــة ..
مُساهمة في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 5:47 pm من طرف نور الدوايمه
السلام عليكم اخوي ابو خضره
لا ادري دايما اقف عند هذا الموضوع
صحيح اتابعه لكن اتأنى الرد هنا بالتحديد
عندما قرأت ردودكم احبتي
ارتئيت ان اوضح شيئا بسيطا وملحوظه يمكن
هي معكم بالقضيه لكن لسه ما احد صرح بها
انها اخت الرجال...هكذا يقال في الأمثال عن المرأة ذات الشخصية القوية ،لا المستقوية ، والقادرة على حفظ ذاتها وشخصيتها دون أن يكون لها أنياب وأظافر ،لأن قوة المرأة الحقيقية في أنوثتها وحفظ كرامتها ، وتصرفها على نحو أليف متميز باللطف والتهذيب ورقي التفكير ،وحسن التصرف بأسلوب حضاري راقي،يرسم لها في محيط البيت والمجتمع صورة المرأة الإنسانة لا المرأة الأنثى فقط .

وهناك فرق بالطبع بين المرأة المسترجلة والمرأة أخت الرجال...ذات الحسب والنسب وكريم الخصال...

وللأسف فإن بعض النسوة يفهمن وخاصة قي الحياة الزوجية أن الاسترجال قوة،ومشاكسة الزوج حق في المساواة ، وأن ارتفاع الصوت وحدة اللسان وسوقية العبارات مواصفات مطلوبة للتلويح بالقوة الذاتية ...وفي الحقيقة ما هي إلا مؤشرات على ضعف الشخصية ومحاولة التستر وراء قناع مزيف تحاول صاحبته الظهور بمظهر مغاير للحقيقة ...مظهر( نشاز)كما نشاز الموسيقى عند المبتدىء ،فتكون ردة الفعل عكسية ،لأن الرجل كائنا من كان ، لا يركن ولا يهناْ في ظل المسترجلات وإنما يجد سعادته واستقراره في ظل أخت الرجال نبلا وطيبة وخلقا وحصافة رأي ورجاحة تفكير وحسن تصرف قويم
وهذا ما يعانيه شبابنا مناسترجال النساء في هذه الفترة
مما زاد عدد المطلقات نسبيا
وشكرا للجميع على هذا الوعي والثقافه الرائعه
وجزاكم الله خيرا


 

قوة الشخصيـــــــة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: تنمية الموارد البشرية-
انتقل الى: