منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» دعاء جميل مختصر
أمس في 4:57 am من طرف أحمد

» ايوه صح ايوه هيك !!
أمس في 4:55 am من طرف أحمد

» أهلا وسهلا ومرحبا
أمس في 4:43 am من طرف أحمد

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
أمس في 4:28 am من طرف أحمد

» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 كل يوم كلمة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نور الدوايمه



عدد المساهمات : 699
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
العمر : 55

19122011
مُساهمةكل يوم كلمة !!

السلام عليكم
عدم التكلف
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: ” نُهينا عن التَكلُّف ” .
(رواه البخاري)


التكلف شكل من أشكال الرياء ، فهو تصنُّع الفعل في غير موضعه إبتغاء مديح أو سمعة أو إتصاف المرء بما ليس من صفاته حقيقة .

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: من علم شيئا فليقم به ومن لم يعلم فليقل الله أعلم ، فإن من العلم أن يقول الرجل لما لا يعلم الله أعلم ، قال اللّه تعالى ” قُل ما أسألُكُم عَليه من أجر وما أنا منَ المُتَكَلّفينَ ” .


يتكلف كثير من الناس تصرفات مختلفة بحيث شاع بينهم كذب الأفعال وهو ما يدعى اليوم بالتقاليد الإجتماعية ، فترى المرء يعيش في ضنك وينفق الكثير إبتغاء سمعة أو دفعا لقول سوء قد يلحقه في مناسبة فرح أو عزاء ، وترى الناس يتركون فعلا يريدونه متصنعين الأعذار جاعلين حياتهم عبأ ثقيلا ، حتى أن الأرحام لتقطع تكلفا . أما المؤمن فيصنع الفعل ببساطة ودون إخفاء شيء وإظهار آخر ، ولا يتكلف أن يفعل فعلا ليس بنيته فعله.

وقد يقود التكلف إلى إرتكاب المعاصي: كالدَّيْنِ ثم المماطلة فيه وعدم وفائه ، أو الإكتساب من الحرام . كما قد يقود إلى الكذب والبحث عن الحجج الواهية لتبرير فعل معين .

إن التكلف هو في حقيقته النظر إلى الأمور بعين السطحية ، أي في مظاهرها دون جوهرها . والتكلف هو مقدمة إلى النفاق ، حين يظهر المرء ما لا يبطن. كما أن أحد أسباب التكلف هو الكبر ، حيث يخشى المرء مثلا أن يقول عن أمر لا يعرفه: لا أعلم ، فيتكلم فيه بغير علم . إن قول الشعر لمن لم يؤت القابلية اللازمة له تكلف ، و التظاهر بزي الأغنياء للفقراء من التكلف.
.. وهكذا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

كل يوم كلمة !! :: تعاليق

رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأربعاء يوليو 11, 2012 10:19 am من طرف abu khadra
بسم الله الرحمن الرحيم
الذين يعبدون الديانات الوضعية , كالذين يعبدون البحر والموج والشمس والشجر أو المرأة !!
لا شيء .. ليس هناك تكاليف , وهذا هو السر في كثرة أتباعهم , ليس عليهم قيود , وليس عليهم أفعل ولا تفعل !!!
ما عليك الا أن تعلن - ولائك لذلك الدين - وأفعل ما شئت !
وبناء على هذه القاعدة , فأن كل فعل خارج عن حدود الشرع
أو أتباع الهوى بغير دليل شرعي فهو كمن يعبد المرأة أو الشجر أو غيره
فكلاهما يضلان عن سبيل الله ..
لأن الأصل في العبادة هو التوحيد ..
فما هو المنهج الذي جاءت به الشجرة وما هي التعليمات التي جاء به الفأر الذي يعبد في مناطق من الهند !!
ليس هناك شيء .. فالحرية مطلقة .. لذلك فالنفس المتفلتة تميل الى أتباع الهوى بغير هدى من الله عز وجل !
وهذا هو عين الضلال ..
جاء في الحديث : كل أمتي يدخلون الجنة الا من أبى !
قالوا ومن يأبى يا رسول الله ؟
قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى !
العلة في دخول النار عدم أتباع ما جاء به الرسول عن ربه
وهو الحق .. هو المنهج السليم الذي تقبله الفطرة السليمة وتقبل عليه طواعية .. رجل يعبد الفأر ! لو سئل عن ذلك يقول :
ليس لدي منهج ولا تكاليف ولا مهمات ..
ورجل يدعي أنه مسلم ولديه الرسل والقرآن وآيات الله تعالى في النفس والكون تشير صراحة الى عظمة الخالق المبدع وهو لا يتبع منهجا ولا يطبق عملا مما كلف به وليس لديه من الأسلام الا ما هو مدون في بطاقته الشخصية !
خلينا واقعيين وعقلاء ..
مالفرق بين من لديه منهج ولا يطبقه وبين من - ليس - لديه منهج أصلا ؟
كلاهما والله أعلم يأبون طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
أما أنا فأقول حسب أجتهادي .. أن الذي يعبد الفأر فهو جاهل ولا يعلم شيئا والله أعلم بحاله !
وأما من جاءه الرسول وتنزل عليه القرأن ثم يأبى طاعة الله وطاعة الرسول .. فهو يتعمد عن سابق أصرار أن لا يطيع !
فمعصيته أشد فتكا به لأنه يعلم !
فالعقل والعلم حجة على صاحبه ..
أللهم أجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه !
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأربعاء يوليو 11, 2012 3:11 pm من طرف نور الدوايمه
السلام عليكم ابو خضره
ويا فاطمه
مشاركه طيبه ومتابعه ملحوظه ومهمه جدا
وهذا كما تعودنا عليكم دون الاهمال باي موضوع
وجميل هذا التواصل بعيدا عن التشدد
ونحن من واجبنا حسن الاستماع والاصغاء
لكم مني كل الاحترام والتقدير شكرا لكم وجزاكم الله خيرا
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأحد يوليو 15, 2012 5:12 am من طرف abu khadra
نعم .. الأستقامة هي رفع العقبات عن الطريق
والعمل الصالح يدفعك للوصول .. أتبع ولا تبتدع
أذا ظلم أمامك مرة واحدة فلا تركن اليه ..
لأن العدل أمتياز في الطبع والعادة ..
لا تركن الى الظالم .. فالذنب شؤم على غير صاحبه
أذا أقررته على فكرة غير صحيحة ووافقته ولم تعترص عليه
بسكوتك وعدم نصيحتك له فأنت تغريه على المعصية سواء قلت له أو لم تقل
( يحشر المرء على هواه ) أي مع من أحب ورضي له قولا أو عملا
فأذا ما أحببت ظالما أو عاصيا من أجل مصلحة أو حبا لذاته أو حتى أن قلبك مال اليه فمدحته وشكرته فأنت معه .. أعترفت بذلك أو لم تعترف !
( ومن يتولهم منكم فأنه منهم ) هذا قول الله
منهم ولا تنفع المعاذير ..
جميعنا يسمع بقصة ذلك الرجل الذي قتل 99 أنسانا ثم يذهب يسأل هل من توبة فقيل له ( أذهب الى أرض يعبد الله فيها )
البيئة وموافقة المرء على ما يجري فيها فأنه أن وافقها وأيدها وأرتاح لها قلبه فهو من ضمنها فيصبح جزء من مكوناتها فيجري عليه ما يجري عليها
لذلك فليحرص أحدنا على أن يكون في جناب الله عز وجل وأن يوافق هواه ما جاء به الشرع وليس ما تجمع عليه البيئة أو الأكثرية فذلك أسلم له .
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الثلاثاء يوليو 17, 2012 4:59 pm من طرف abu khadra
قوله تعالى : "يعلم خائنة الأعين" وقال ابن عباس: هو الرجل يكون جالسا مع القوم فتمر المرأة فيسارقهم النظر إليها. وعنه: هو الرجل ينظر إلى المرأة فإذا نظر إليه أصحابه غض بصره، فإذا رأى منهم غفلة تدسس بالنظر، فإذا نظر إليه أصحابه غض بصره، وقد علم الله عز وجل منه أنه يود لو نظر إلى عورتها. وقال مجاهد هي مسارقة نظر الأعين إلى ما نهى الله عنه. وقال قتادة: هي الهمزة بعينه وإغماضه فيما لا يحب الله تعالى. وقال الضحاك: هي قول الإنسان ما رأيت وقد رأى أو رأيت وما رأى. وقال السدي: إنها الرمز بالعين. وقال سفيان: هي النظرة بعد النظرة. وقال الفراء: "خائنة الأعين" النظرة الثانية "وما تخفي الصدور" النظرة الأولى . وقال ابن عباس: "وما تخفي الصدور" أي هل يزني بها لو خلا بها أو لا . وقيل : "وما تخفي الصدور" تكنه وتضمره. ولما جيء بعبدالله بن أبي سرح إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعد ما اطمأن أهل مكة وطلب له الأمان عثمان رضي الله عنه، صمت رسول الله صلى الله عليه وسلم طويلا ثم قال: "نعم" فلما انصرف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن حوله: (ما صمتُّ إلا ليقوم إليه بعضكم فيضرب عنقه) فقال رجل من الأنصار فهلا أومأت إلي يا رسول الله، فقال: (إن النبي لا تكون له خائنة أعين).
قوله تعالى: "والله يقضي بالحق" أي يجازي من غض بصره عن المحارم، ومن نظر إليها، ومن عزم على مواقعة الفواحش إذا قدر عليها. "والذين يدعون من دونه" يعني الأوثان "لا يقضون بشيء" لأنها لا تعلم شيئا ولا تقدر عليه ولا تملك. "إن الله هو السميع البصير"

يسأل أحدهم : وماذا عن الصور التي تعرض ليل نهار على الفضائيات عبر مسلسلات أو سهرات أو مهرجانات غنائية وحفلات خاصة
المرأة هي المرأة والعين الخائنة هي العين الخائنة .. والفضائيات غنية عن التعريف من أنها وسيلة نشطة لنشر الفاحشة من خلال عرض الصور - العارية لنساء محترفات للفاحشة - وهذا أمر معروف ومشاهد .. حين تشيد الفضائية بالراقصة والمغنية وهي كاسية عارية من أنها الفنانة النجمة المشهورة وهكذا .. وقصص نجوم الفن تملأ معظم قنوات التلفزيون ..
كل يوم زواج , كل يوم طلاق , كل يوم فضائح ولا أحد يعترض ويقول يا جماعة , هذا الذي يحصل حرام , عيب , وين الدين والأخلاق !!
خمور وعري وكلام فاحش وأختلاط محرم وسط بيوتنا !!
ونحن جالسون غير عابئين .. تسالي ونكات ومتابعة للمسلسلات !!
الأمر تعدى خائنة الأعين .. العين تنظر علنا ومباشرة والكل يضحك ..
الكل منسجم ولا رادع من شهوة النظر الى المحرمات !
فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ]
شهوة النظر الى المحرمات وغيرها مما يفعله البعض وهو محرم فعله !
فما هي النتيجة ؟ [ فسوف يلقون غيا ]

رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في السبت يوليو 21, 2012 4:41 pm من طرف abu khadra
ما هي العلاقة بين التيار والصعقة الكهربائية ؟ الجواب هو علاقة علمية ومنطقية ! هو كالعلاقة بين تطبيق الأمر ونتائجه ! وحين تفحصها تجد أنها ما جاء ت الا لصالحنا وسلامتنا .. وهي تؤكد أن هذا المنهج الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من عند الله عز وجل , ما جاء الا ليضمن سلامتنا وليس تقييدا لحريتنا ..
فالأسلام هو أفعل ولا تفعل .. والأمر فيه جاء من عند منشيء الخلق العليم الخبير
فالتحذير - خطر الموت - الذي تسجله مصلحة الكهرباء على محولاتها جاء لمصلحتنا .. فأن لم نصغي اليه ونتجنبه نوقع بأنفسنا الأذى بينما المصلحة تظل بعيدة حتى عن عذاب الضمير كونها قد وجهت التحذير بلغة نفهمها وفي مكان واضح ..
وما جاء به رسولنا الكريم يشير صراحة الى أن القرآن العظيم كلام الله تعالى ما جاء الا ليسعدنا ويجنبنا الكوارث والمصائب في كل شؤون حياتنا
كلنا عيال الله تعالى والله عز وجل حريص علينا كما هو أحدنا حريص على سلامة عياله بل الله أشد حرصا ومحبة !
لذلك تجد أن كل التوجيهات في القرآن جاءت بأسلوب ودي ولطيف للمؤمنين
وجاءت عنيفة للكفار والمنافقبن !
الله جل جلاله غني عنا وليس محتاجا لنا ..
ونحن الفقراء اليه وهو العلي القدير ..
كما هو خطر الموت متعلق بعدم الأصغاء الى تحذير المهندسين وهم بشر مثلنا الا أنهم يمتازون بتخصصهم وخبرتهم ..
فالله عز وجل أولى بالأصغاء اليه وهو خالقنا العليم البصير .. فأن لم نفعل هناك أخطار رهيبة تنتظرنا أشد من الموت !
أننا نموت في لحظة وننتهي بينما الخطر الأعظم يتمثل في العذاب المقيم في جهنم , حيث لا نموت ولا نحيا !!!!!!!!
( فمن أعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )
عدم الأصغاء والأمتثال لأمر الله تعالى وسنة النبي الكريم يورد المهالك حتما
القرأن العظيم بين أيدينا يعج بالتعليمات والتحذيرات لمصلحتنا .. حرصا على سلامتنا في الدنيا والآخرة , والله ولي التوفيق
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأحد أغسطس 12, 2012 3:56 pm من طرف فاطمة
ليس في الأرض من هو أسعد مني الا أين يكون أتقى مني
سمعتها بصوت أحد الشيوخ الدعاة على شريط تسجيل وقد نقلها عن أحد أصدقاءه !
هي حلاوة الشعور أن الله تعالى معك , وأن الله تعالى يدافع عنك !
وحين تقرأ في كتاب الله عز وجل ( أن الله يدافع عن الذين آمنوا ) أي فرحة غامرة وأي شعور بالأمن ينتابك ويحيط بك من كل أتجاه !
( أن الله يدافع عن الذين آمنوا ) وتفسيرها طرديا أن الله تعالى لا يدافع عن العصاة والكافرين ولا يدافع عن الطغاة , وأنما يسلمهم ويكيد لهم حتى أذا أخذهم لا يفلتهم ..
أذن فالتقرير ( أن ثواب الله خير لمن أمن وعمل صالحا ) وهو لصالحك , لأن فيه سعادتك , مصيرك متوقف على أختيارك , أن أمنت وعملت صالحا حصلت على الثواب والسعادة , وأن عصيت وعاندت فأن مصيرك لن يسرك بالتأكيد !
وأمامك فرصة واحدة لن تتكرر بعد الموت ! وهي التوبة الصادقة , هي الأوبة الى الله تعالى والندم على ما بدر منك !
طيب .. من العاقل في الأختيارين ومن الأحمق ؟
العاقل من وفر على نفسه الجهد وأتجه الى طريق الحق .. أتجه الى الله , وأنت حين تتجه الى الله تعالى تكون قد عرفته , وحين تتجه الى غيره فأنت لم تعرفه ! وحتما مقضيا ستزل قدمك لأنك سائر في طريق مظلم , حيث لا تجد نور الله عز وجل !
أما الأحمق فهو من تشده أهوائه وشهواته الى طريق الضلال , فيلاقي من العذاب ومن ضنك العيش ومن الهم والكدر وأن بدى للناظرين أنه غير ذلك , فهو في عذاب نفسي وقد يكون عذاب جسدي وهموم لا تحصى لقول الله تعالى ( فمن أعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكا ) هذا تقرير ألهي لا رجعة عنه !
العاقل هو من - ياخذها من قصيرها - كما يقول المثل , فيسعد في الدنيا والآخرة والشقي من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الآماني كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم .
اللهم بصرنا في ديننا وأرزقنا التمسك به والوفاة عليه .
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الخميس أغسطس 23, 2012 2:42 pm من طرف abu khadra
ما من سلوك منحرف , ما من انسان وقع في معصية الله , ما من انسان قصر في واجب أو وقع فيما حرم الله تعالى الا بسبب نقص معرفته بالله !
هناك علاقة طردية موازية ما بين العلم وبين السلوك , فربنا عز وجل بعد أن حدث عن هؤلاء الذين أشركوا , هؤلاء الذين عصوا أنهم ما عصوا وما أشركوا وما قصروا وما أساءو الا بسبب أنهم ( ما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون )
لو عرفت الله لأتجهت اليه , أحيانا يتكلم أحدهم كلاما طيبا , ولكن سلوكه يدل على أنه لا يعرف الله , وحين تعصي الله معنى ذلك أنك لا تعرفه , لا تعرف قدره , لا تعرف ثوابه وعقابه , حينما تؤثر مرضاة أنسان على مرضاة الله , أحكم على نفسك أنك لا تعرفه , لو عرفته حق المعرفة , لو عظمته حق التعظيم , لو قدرته حق التقدير لما عصيته !
أنت جندي جاءك أمر من عريف وأمر من لواء فرأيت أن تنفذ أمر العريف وتتجاهل أمر اللواء في حقيقة الأمر أنت لا تعرف معنى رتبتة لواء وما عرفت الفرق بينهما , وأنت أجهل الناس بهذا النظام العسكري - وما قدروا الله حق قدره - أذ أشركوا به , حينما أشركت بالله وتوجهت لغير الله وعلقت الأمل على غير الله , حينما خفت غير الله , حينما أرضيت غير الله , أنت حينئذ ما عرفت الله , ما قدرته , لو عرفته ما أشركت به , لو عرفته ما توجهت الى سواه - وما قدروا الله حق قدره - أذ أشركوا به وقصروا بواجبهم تجاهه !

للمتابعة
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في السبت سبتمبر 08, 2012 4:15 pm من طرف abu khadra
كلام خطير ودقيق يرجى الأنتباه ...


ألله خلق الأنسان وأودع فيه خصائص ومقومات أعمار الحياة بما يكفل له القيام

بكل التكاليف الموكلة اليه من أجل أستمرارها , وأهمها وأخطر الأدوات
القيادية لتلك المهمة هي ( العقل ) العقل أعظم نعمه أنعمها الله عز وجل على
الأنسان , به نعرف الله وبه نتعلم وبه نميز الخير عن الشر وبه نفرق بين
الخبيث والطيب وبه نشقى ونسعد
فالعقل ميزان حساس , أن أختل أو أنحرف عن المسار المخطط
ل
ه
أو حاد عن الطريق المستقيم التي فطره الله وهي معرفة الله عز وجل فأنه
يؤدي بصاحبه للهلاك , أنت أذا عرفت الله أتجهت اليه , وتيقنت أنه لا معبود
بحق ولا رازق ولا معطي ولا مانع الا الله , فأن هذا الأعتقاد يقودك الى
التفكر في آيات الله في الكون وفي نفسك , فيزداد المؤمن أيمانا ويحسن الى
الخلق فيستقيم أمره ويسعد في الدنيا والآخرة ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى
وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )
إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون )
العقل قائم على الأختيار !
في كل ما يتعلق بمصيرك بخصوص الخير والشر في الحياة الدنيا
ونتيجتهما في الجنة أو النار في الآخرة ..
أختيارك يعني حريتك .. عندما تكون مختارا فأنت حر .. تروح يمين تروح شمال
تأكل او لا تأكل تسافر أو لا تسافر تتزوج فلانة أو فلانة تشتري بيتا في
القاهرة أو بيتا في الزقازيق , أنت حر , أنت حر في أن تؤمن أو لا تؤمن ,
تكفر أو لا تكفر , حريتك تنبثق من أختيارك وأختيارك مصدره عقلك !ّ
وألا لو كان الأنسان مقيدا بالقهر ومجبر فلم يحاسبه الله تعالى !!
فلو أجبرنا الله عز وجل وقيد حريتنا وأرغمنا على أفعالنا ثم حاسبنا لكان هذا شرخ جلي في عدالة الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا !
فالأجبار يتنافى مع حرية الأختيار وهو مضاد له , الذين يقولون أن الأنسان
مجبر من خلال ( الجينات ) التي أودعها الله في تكوينة ومرغم ولا يستطيع
الفكاك من أسرها . فهم بقولهم هذا ينفون الثواب والعقاب وينكرون أن هناك
ملائكة تسجل الحركات والسكنات وأن هناك جنة ونار .. وينسفون الدين من أصله (
يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله الا أن يتم نوره )
وفي كتاب الله العظيم آيات كثيرة تؤكد هذا المعنى : أن الأنسان مخير فيما يقوم به من أعمال وسيسأل عن أعماله يوم القيامة !
فكل من آمن بالله واليوم الآخر يجب أن يفهم هذا الكلام جيدا
( ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا افأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين )
فلو كان الأنسان مقهورا على العبادة , لأنتفى الحساب والعقاب !
قال الفنان خالد يوسف على قناة دريم 2 أمس السبت في لقاء مع حافظ الميرازي
ومحمد العدل , على خلفية لقاء الرئيس محمد مرسي مع الفنانين ملخصه الآتي :
أن الأسلاميين او دعاة الأصلاح مش قادرين يفهموا أن الأنسان المصري يختلف
تماما عن باقي البشر .. ليه ؟
لأن الأنسان المصري له ( جينات ) خاصة به .. ميقدرش .. الفن بيجري فيه
فالشعوب قدمت للأنسانية حضارات رائعة وعلوم مدهشة مثل أكتشاف البنسلين والكهرباء .. قدموا كل شيء !
ولم يتخلف الأنسان المصري عن تقديم الفن والأبداع , هي دي الحقيقة
قدمنا الفن لكل الدنيا .. وين ما رحت .. الناس تلاقي الأنسان المصري
بالفرح من غير ما يعرفوا ليه , فقد أتصلوا بالعالم من خلال الوجدان
الأنساني فأحبهم الناس .. لقد عرفنا العالم من خلال الفن .. استطاع الفن
المصري الوصول الى كل بيت في الوطن العربي ..
الآن .. هل هذا أسمه كلام مفيد أم تخريف رسمي !
( الذين يحبون أن تشيع الفاحشة ) أيام الضجة على الزواج المثلي بين الشواذ
قالوا : أن ( للمثليين ) جينات خاصة لا يستطيعون مقاومتها تدفعهم الى
ممارسة الشذوذ رغما عنهم !!! فكيف يحاسبهم الله تعالى أذا كان شذوذهم من
أصل خلقتهم وهذا كفر صريح !
فهل يخلق الله تعالى عند فئة من البشر جينات تجبرهم على فعل اللواط والفواحش ثم يتوعدهم بالعذاب الشديد !
ثم صدر تصريح رسمي عن البيت الأبيض مؤخرا , أن مقولة الجينات عند المثليين غير صحيحة ومحض أفتراء !
فيأتي الفنان خالد يوسف ليؤكد ( كذبة الجينات ) التي ترغم ( المصريين )
على أرتكاب العيب والحرام بكل أشكاله ومن ضمنها الغناء والرقص والتمثيل
والملاهي , التي يسمونها ( الفن والأبداع )
وقيل في المقابلة كلام كثير ولكن ما يهمنا هو حكاية ( الجينات المصرية )
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 7:51 am من طرف abu khadra
مقتل رجل الأعمال العراقي سعد الحلي في فرنسا
ملخص الخبر :
وقالت صحيفة التايمز إن سعد الحلي كان قد انتقل فجأة من مخيم سابق كان يقيم فيه مع عائلته بعد أن هاجمه شخص مسلح في موقف للسيارات، وكان ذلك قبل يومين فقط من مقتله في المخيم الجديد الذي انتقل إليه إثر ذلك الحادث.
وقالت الديلي تلغراف إن الحلي كان يتصرف بغرابة أثناء عطلته في جبال الألب الفرنسية إذ كان يترك عائلته وحيدة عدة مرات في اليوم قبل أن يغادر المخيم الذي كان يقيم فيه إلى المخيم الذي قتل فيه مع عائلته.
-----------------------------------------
درس بليغ كما يقول المثل ( يا هارب من قضاي مالك رب سواي )
لكن الأولى بالأتباع والفهم هو قول الله تعالى : ( قل أن الموت الذي تفرون منه فأنه ملاقيكم ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون )
قد يكون الرجل قد هرب من العراق مباشرة لما رأى فيها من القتل العشوائي والقتل المقصود لأجل القتل , أو يكون قد تلقى تهديدا شخصيا من جهة ما جعلته يفر خوفا على حياته - وهو الأهم - وحياة عائلته في الدرجة الثانية !
لربما أعتقد الرجل أنه بأمتلاكه التجارة والمال والأعمال أن يحول دون وصول الموت اليه بفراره الى بلاد بعيدة ونسي أن تلك البلاد البعيدة تقع ضمن ملك الله عز وجل وتحت سيطرته !
لقد فر وأكاد أجزم أنه كان يعتقد أن الموت لن يتبعه أو يصل اليه , أذا أنه كان يقضي وقته في المتنزهات الجبلية في جبال الألب وفي المخيمات السياحية التي تكلف الملايين ..
كل المال الذي جمعه خلال عمره المديد .. كل الصفقات .. كل النجاحات التي كان يزهو في بين قطاع التجار وكبراء البلد .. كل هذه الحظوظ هي التي قادت قدميه الى سويسرا وجبال الألب الساحرة ومخيمات السياح البديعة ثم الى فرنسا بلد الجمال الذي يأخذ بالعقول ! في تلك البلاد البعيدة الآمنة .. جعل الله تعالى فيها أقصى حاجتة كي ( يقتل ويموت هناك ) فقد جاء في الأثر - أنه اذا قضى الله لعبد أن يموت بأرض جعل له حاجة اليها فيطير -
الأصل هو التأهب للموت وأعداد العدة لمواجهته وليس الفرار منه ..
( أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة )
في بروج مشيدة وليس في جبال سويسرا النائية وفي حماية المخابرات الفرنسية والحمدلله رب العالمين
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأربعاء سبتمبر 12, 2012 8:44 am من طرف فاطمة
يقول الشاعر :
تأهب للذي لا بد منه .. فأن الموت ميقات العباد
أترضى أن تكون رفيق قوم .. لهم زاد وأنت بغير زاد
نعم التأهب والأستعداد للموت واجب .. والفرار منه محكوم بالفشل
لأن الموت مدرك صاحبه وأن طال الزمان , وأن بعد المكان ..
فأين المفر وقدر الله عز وجل مسلط على الرقاب ؟
( وما من دابة في الأرض الا هو آخذ بناصيتها ) فأين المفر ؟
هناك طريق واحد للفرار وهي أن تفر الى الله .. مهما حاولت ..
لن تقبلك أرض ولا سماء الا بأمر الله ..
هربت من العراق - خوفا من الموت - الى بلاد متنعمة وآمنة فما الذي حصل ؟
كان بلدك العراق قد أشتهر بالجثث والحرائق والقتل .. فهربت خوفا
فكان الموت في أنتظارك في بلد الجمال والربيع الدائم ..
ولو خيروك بين الموت في سويسرا أو الحياة على أطراف مزبلة في العراق
حتما ستختار المكان الآمن ..
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الخميس سبتمبر 20, 2012 3:33 am من طرف فاطمة

العلماء الذين أخترعوا القنابل والأسلحة الفتاكة , قاتلي الشعوب , كانت أسمائهم تملىء الأعلام , أين هم الآن ؟ أنهم في مزابل التاريخ !
العلماء الذين قتلهم الطغاة وشردوهم ونفوهم من الأرض على قلتهم أين هم الآن ؟ أما في الجنة بأذن الله أو أن ذكرهم قد أخترق الآفاق وسيرتهم على أعلى القمم وبقي قاتلوهم ومعذبوهم في الحضيض
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الخميس سبتمبر 20, 2012 4:39 am من طرف أحمد
تأهب للذي لا بد منه **** فأن الموت ميقات العباد
أترضى أن تكون رفيق قوم**** لهم زاد وأنت بغير زاد



لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ،،، والله أبيات تبكِ القلوب والمقل ؛ فهل من معتبر !!!


رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الخميس سبتمبر 20, 2012 5:03 am من طرف فاطمة
نعم لمن ألقى السمع وهو شهيد وليس لمن يملك جهاز السمع ولا يسمع فما فائدة أذنيه الكبيرتين حينئذ ؟
لذلك كما يقول العلماء .. أن مشكلة أهل النار كانت في ألغاء آداة السمع أو تجميدها عمدا ..
عندما يسأل أهل النار ,, ايش جرالكم وش اللي جابكم ( ما سلككم في صقر قالوا لو كما نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير )
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 6:17 am من طرف abu khadra
يقول الله عز وجل ( كلام مهم جدا ) :
( يا أيها الذين آمنوا - الخطاب للمؤمنين اللي هم حزب الله وبتعبيرنا العامي أهل الله الذين يحبهم .. يعني أحنا في الدنيا أكثر ما نكون حريصين على مصلحة أولادنا والمقربين منا والناس اللي بنحبهم , خلينا نسمع ما يريده الله منا - طبعا أن كنا مؤمنين - ( يا أيها الذين آمنوا أستجيبوا ) نستجب لمن ومتى ؟ ( لله ورسوله ) آلآن بلا تأخير , معناه ألأمر عاجل ومهم , طبعا عاجل ومهم ! لسبب بسيط , أن تأخير الأستجابة يلزمه ضمان الوقت , العمر مش بأيدينا والموت يقف على الباب ينتظر أمر الله بالدخول , في الليل في النهار وحنا نايمين وحنا عاملين شات مع صحابنا وحنا ع الفيسبوك وحنا بنكتب رسايل غرام وحنا بنحط صور لأشاعة الفاحشة وحنا في المطعم وعلى البحر مع الشلة - والله الشغلة خطيرة , خلينا نسمع ماذا يريد الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا أستجيبوا لله ورسوله أذت دعاكم لما يحييكم ) هوأحنا ميتين ؟ ايه ده ! أحنا عايشين وناكل ونشرب ونتجوز ونخلف عيال ونتخانق على التبعية للأحزاب والتنظيمات , هذا ثوري وهذا رجعي وهذا عميل وهذا وطني وهذا طويل وأشقر وهذا قصير بس دمه خفيف , وهذا يدور ع النت على بنت يوقعها في شبكة عيونه العسلية وهذه بنت تعمل نفسها بنت عصرية متطوره وتقولك ايه حتة القماش اللي بيسموها المتخلفين - حجاب - وعايزين - يدفنوني بالحيا - قال ايه بيسمو اللقاءات - أختلاط !!!!!!!!
الحياة الحقيقية التي يردها الله عز وجل للمؤمنين هي التي تكون وفق منهج الله وألا فالحياة بالمواصفات السابقة ليست بالحياة التي دعانا الله تعالى اليها وعليه ف تحصيل حاصل لسنا بمؤمنين وأن أدعيناه أو حلمنا به .. الموضوع عايزه مراجعة نفس وسلوك ( أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) والحمدلله رب العالمين
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأربعاء سبتمبر 26, 2012 8:53 am من طرف abu khadra
صباحكم سعيد بأذن الله
المؤمن فقط هو من يملك الوضوح في الرؤيا .. لسبب بسيط
المؤمن يرى حقائق الأشياء والآخرون يرون ظواهرها
الحقائق ثابتة والظواهر تتبدل وتتغير وقد تمسح نهائيا .. تتلاشى .. يرون صورا مشوشة .. نقاط مبعثرة لا تنبىء بشيء حقيقي ! !!
طبعا هناك فرق .. كالفرق تماما بين النور والظلام .. نور الله تعالى هداية وأمداد .. شحن متواصل .. عقل متفتح .. حكمة .. حياة طيبة وفق منهج الله لا وفق الهوى والشهوات الضالة .. يوفقك الله عز وجل الى ما تهوى وتشتهي أذا صحوت وعملت ونمت على طاعته
( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )
( يظل عبدي يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه , فإذا أحببته كنت ( كنت بالقدرة ) سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يُبصر به , ويده التي يبطش بها , ورجله التي يمشي بها , وسمعه الذي يسمع به ,
وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته ) . يظل عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى أحبه
- حياة طيبة ومحبة خاصة - والله اشي حلو .. حياة طيبة بتوصيف الرب العظيم , الرب الرحيم , وحب عميق بلا كدر ولا خصومة وبلا حسد ولا مطامع شخصية .. حب مثالي .. ليس كحب البشر ينتهي بأنتهاء المصلحة والنفع .. أنه حب أبدي
المؤمن يرى بنور الله وغير المؤمن يرى بأنعكاس الضوء على الشبكية
نور الله تعالى دائم ومتواصل وأنعكاس الضوء منقطع
لو وضعنا شخصا مبصرا في غرفة مظلمة تماما فهو لن يرى شيئا مما حوله لأنعدام الضوء على الشبكية
ولكنه يرى الله في قلبه الذي هو بصيرته فيهتدي
صباحكم فل وياسمين
رسالة الى رحاب ..
مُساهمة في الخميس أكتوبر 11, 2012 1:49 pm من طرف abu khadra
نفسي
- ما - أشوف على صفحتك أي تعليق بلا معنى ولا أي كلمة بلا معنى ولا أي
صورة لا تخدم الهدف .. يا ريت تعملي فحص شامل للصفحة بأثر رجعي وتتخلصي
بشكل نهائي من كل الشوائب التي علقت بها في غفلة منك وفي أنشغالك عن
رعايتها حتى تتحول الصفحة الى مرجع يكون جديرا
بأن يحمل أسم رحاب الخضري .. قلت لك في وقت سابق أن صفحتك هي عنوانك وهي
هويتك وهي الطريقة الوحيدة لمعرفة " من هي رحاب .. بماذا تفكر .. شخصيتها
أهدافها .. الصفحة صورة طبق الأصل مصدقة عن صاحبها " بالضبط كما هو حرص
الأنسان أن يكون بيته نظيفا وغرفة نومه نظيفة وسريره نظيفا وملاية السرير
نظيفة ووسادته نظيفة .. حتى يعرف أحدنا أين يضع رأسه الذي فيه عقله وفكره
وأهدافه .. حينئذ تكون البيئة طيبة .. البيئة التي يتربى فيها عقلنا وتتطور
فيها أفكارنا وترتقي فيها أهدافنا .. الأنسان بطبيعته يصعب علية العيش في
فراغ .. لذا فهو يتأثر أيجابا وسلبا بما يحيط به من مؤثرات .. هناك فرق بين
بيئتين .. من ينشأ في بيئة اسلامية مساجد ومحاضرات ودروس وصحبة على خلق
ليس كمن ينشأ في بيئة من الجهالة والبلطجة وفي الملاهي وعلى نواصي الطرقات
.. هناك فرق جلي لا ينكره الا من لا يرغب في رؤية الحقيقة ..
ولأن
الموت ينهي كل شيء قبله مهما عظم شأنه .. مال وأرصدة وجاه ومركز علمي
وشهرة وفقر ومرض .. كل شيء ينهية الموت في ثانية ويظل العمل .. وللدقة في
المعنى يظل أثر العمل وهو ما سيحاسبنا الله عز وجل عليه ..
نموت
اليوم او غدا ويظل أثر عملنا .. ومن جملة الآثار التي سنسأل عنها .. ما
كتبنا وما نشرنا وما أبدينا من أعجاب على التعليق وعلى الصورة .. الأمر
حساس وخطير .. وللتقريب والله العظيم أني أحترم وأضع فوق رأسي أحدى
المشاركات على صفحة رحاب حين نشرت صورة لشقيقتها العروسة وأنا أعلم أنها
بريئة من أي ظن سوء وأنها كانت تعبر عن محبتها وأشتياقها لأختها فكتبت لها
بضع كلمات تحت الصورة ( فألتقطتها بذكاء وفهم ) وحذفت المشاركة بكل
تعليقاتها .. هذه الأنسانة تستحق التكريم وتستحق الأحترام وأنا لا أعرف
عنوانها ولو كنت عرفته لشكرتها بشكل خاص .. فماذا فعلت تلك الأخت الفاضلة
,, هي نشرت صورة على الصفحة .. عادي .. ثم تبين لها أنه عمل ليس على النت
مقامه .. تداركت الأمر وتصرفت بحكمة .. فمحيت ( آثار ) العمل كله فبرأت
نفسها .. واسأل الله تعالى أن يبرئها يوم القيامة .. الآن أرجو منكم أن
رأيتم في كلامي أعوجاجا أو مغالطة أو تحاملا فلا تنتبهوا له وتجاهلوه أو
أحذفوه .. وحتى لو تم حذفه فقد سجله الله تعالى علي ولن يمحى من صفحتي الى
يوم القيامة والحمدلله رب العالمين
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الخميس أكتوبر 11, 2012 10:55 pm من طرف abu khadra

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

( قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون ( 11 ) ولو ترى إذ المجرمون ناكسو رءوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون ( 12 ) السجدة )
------------------------------------------------------
آلآن أبصرتم وسمعتم وقد كنتم من قبل تتكبرون في الأرض بغير حق
كانت لكم أعين تبصرون بها وآذان تسمعون بها ولكنكم فضلتم العمى على الهدى وغرتكم الحياة
الدنيا , شهرة , مال , سلطة , ظلم , منافقون من حولكم يروجون لكم الفاحشة بأسم الفن والأبداع .. الآن لن ينفعكم أنكم أيقنتم وقد كانت آيات الله تتلى عليكم .. كنتم من الآيات ومن البينات تستهزءون وكنتم من الدعاة الى الله تضحكون .. لحية وجلباب وكلام قديم وتخلف .. الآن رؤسكم منكسة من الذل والمهانة , رؤسكم هذه كنتم تستكبرون بها على خلق الله وتترفعون عن مخالطتهم وأنتم وأياهم مخلوقون من طينة واحدة , كنتم تأكلون أموالهم تغتصبون حقوقهم .. لا ظلم اليوم , اليوم هو عدل الله المطلق



عدل سابقا من قبل abu khadra في الجمعة أكتوبر 12, 2012 12:38 pm عدل 1 مرات
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:31 am من طرف رمضان رجب أبوخضره
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد *** وينكر الفم طعم الماء من سقم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فإن الولاء والبراء ركن من أركان العقيدة، وشرط من شروط الإيمان، تغافل عنه كثير من الناس وأهمله البعض فاختلطت الأمور وكثر المفرطون.

ومعنى الولاء:هو حب الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين ونصرتهم.
والبراء: هو بغض من خالف الله ورسوله والصحابة والمؤمنين الموحدين، من الكافرين والمشركين والمنافقين والمبتدعين والفساق.
فكل مؤمن موحد ملتزم للأوامر والنواهي الشرعية، تجب محبته وموالاته ونصرته. وكل من كان خلاف ذلك وجب التقرب إلى الله تعالى ببغضه ومعاداته وجهاده بالقلب واللسان بحسب القدرة والإمكان، قال تعالى: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ [ [التوبة:71].
والولاء والبراء أوثق عرى الإيمان وهو من أعمال القلوب لكن تظهر مقتضياته على اللسان والجوارح، قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: { من أحب لله وأبغض لله، وأعطى لله ومنع لله، فقد استكمل الإيمان } [أخرجه أبو دا ود].
فهل نحن جاهزون للأجابة ؟
مُساهمة في الأربعاء أكتوبر 24, 2012 2:05 pm من طرف abu khadra
اسأل الله تعالى أن يتقبلك في الصالحين .. جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا ؛ يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا ؛ يهوي بها في نار جهنم ، وعند مسلم : إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب .. .
وعن أم حبيبة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : كل كلام ابن آدم عليه لا له إلا أمرا بمعروف أو نهيا عن منكر ، أو ذكر الله عز وجل ، قال الترمذي : حديث حسن .

أهل الصراط المستقيم - أرجو أن تكوني منهم كفوا ألسنتهم عن الباطل ، وأطلقوها فيما يعود عليهم نفعه في الآخرة ، فلا ترى أحدهم يتكلم بكلمة تذهب عليه ضائعة بلا منفعة ، فضلا أن تضره في آخرته ، وإن العبد ليأتي يوم القيامة بحسنات أمثال الجبال ، فيجد لسانه قد هدمها عليه كلها ، ويأتي بسيئات أمثال الجبال فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله وما اتصل به من نصيحة أو قول بمعروف أو تذكير بالآخرة .. كثير من الناس يعتقدون أن الدين صلاة وحج وصيام فقط وان الدين " ملوش دعوة بالمعاملات " في كافة مجالات الحياة .. الكاتب حين يكتب في الكتاب أو على النت فيسبوك ومنتديات مشاركات تعليقات لايك وأعجبني ولا يوزنها بميزان القرآن وأنما يتطلع كم من المعجبين راق لهم كلامة ومن ثم يتباهى ويفاخر أن صفحته بها آلآف المعجبين بل ملايين مثل صفحات الراقصات والمغنيات .. المعجبون بالملايين .. يخشى عليه في هذه الحالة أن يهلكه الله عز وجل أن لم يسارع الى التوبة وشطب كل موضوع يعارض كلام الله والسنة المطهرة .. يا ريت وأتمنى كل المشتركات أن تكون بمثل هذا الكلام الطيب بدل الكلام اللي ملوش لازمة يرجح ميزان السيئات .. نظرة الى النت وستعلمين الفرق بين ما كتبت أنت وما يكتب الآخرون وكلنا سنقف أمام الله عز وجل وسيسألنا .. فهل نحن جاهزون للأجابة .. أرجو ذلك والسلام
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 3:50 pm من طرف abu khadra
خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في إحدى الليالي ومعه خادمه، ومشيا في طرقات المدينة للاطمئنان على أحوال الناس.

وبعد مدة، شعرا بالتعب من كثرة المشي، فوقفا يستريحان بجوار أحد البيوت، فسمعا صوت امرأة عجوز داخل هذا البيت تأمر ابنتها أن تخلط اللبن بالماء، قبل أن تبيعه للناس كي يكثر فيزداد الربح فرفضت الابنة أن تغش اللبن بالماء،
وقالت لأمها: إن أمير المؤمنين نهى أن يخلط اللبن بالماء، وأرسل مناديًا ليخبر الناس بذلك.

فألحت الأم في طلبها، وقالت لابنتها: أين عمر الآن؟!
أنه لا يرانا . فقالت الابنة المؤمنة الأمينة: وهل نطيع أمير المؤمنين أمام
الناس ونعصيه في السر، فإن كان أمير المؤمنين لا يرانا فأن الله يرانا.

فسعد أمير المؤمنين بما سمعه من هذه الفتاة، وأعجب بإيمانها وأمانتها

وفي الصباح سأل عنها فعلم أنها أم عمارة بنت سفيان بن عبد الله الثقفي ، وعرف أنها غير متزوجة ، فزوجها لابنه عاصم، وبارك الله لهما فكان من ذريتهما الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز.

يمكننا أن نتعلم الكثير من هذه القصة، أولها حرمة الغش في المعاملات فلا بد أن يكون المسلم صادقا مع الله أولا ثم مع نفسه والناس ، كذلك ينبغي علينا استشعار مراقبة الله والخشية منه في السر والعلن.
وكما أن طاعة الوالدين واجبة لكن هذا لا يمنع تقديم النصيحة لهما إذا أخطآ شريطة الالتزام بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة.
نتعلم أيضا اختيار الزوج والزوجة الصالحة للإبن والبنت ، ووجوب تربية الأبناء على الأخلاق الفاضلة ..
رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الإثنين نوفمبر 05, 2012 9:29 am من طرف رمضان رجب أبوخضره

رد: كل يوم كلمة !!
مُساهمة في الإثنين نوفمبر 19, 2012 4:09 am من طرف رمضان رجب أبوخضره
خبيء دفاترك القديمه كلها..
مزق قصائدك القديمه كلها..
واكتب لغزة اليوم شعرا مثلها...

لا صمت بعد اليوم يفرض خوفه..
فاكتب سلام الفجر لغزة واهلها...
مجرد أقتراح !!!
مُساهمة في الثلاثاء يناير 22, 2013 4:48 am من طرف abu khadra
أيها الأخوة .. فمثلكم لا تخفى عليه تبعات الدين وأنه من صميم العبادة أن يرتبط القول يالفعل .. والا فالأعتقاد وحده لا يكفي ولا يجزي عند الله شيئا وليس له قيمة تذكر في ميزان الله عز وجل
خلينا نعمل شيء ينفعنا حين نلقى الله عز وجل يظل أثره في صحيفتنا التى سنلقى الله بها .. أو حين نلقى الله نقوله " أتكلم عن نفسي " لأبين تقصيري ولا ألوم أحد .. فهل يقبل مني أن يأتي الناس بحسنات وطاعات ثم آتي أنا ب منتدى ابو خضرة وفيه مليار مشترك او مليار معجب .. بماذا سينفعوني ؟ يعطوني من حسناتهم او يشفعون لي او يدخلون النار عني .. أقول لكم الصدق لو أن أهل الآرض جميعا جاءوا على صعيد واحد لينفعوني لن ينفعوني بشيء .. فالتعلق بعدد المعجبين وعدد الأعضاء في المنتدى هو تعلق فاسد يضر ولا ينفع الا بقدر " أرجو الأنتباه " الا بقدر ما تكون كتابتهم تصب في خدمة الدين وتحض على الأستقامة وربط القول بالفعل .. أقدم لكم أقتراحا مجرد أقتراح بالمعروف فأنا أغار على كل كلمة تكتب على صفحات النت .. وأود من كل قلبي أن تكون في طاعة الله وخدمة الدين وأنتبهوا عن جد ان كل كلمة في ( صفحتك ) لا تخدم هذا المعنى منك او من غيرك فهي في ميزان الشريعة ( لهو ولعب ) ( وكنا نخوض مع الخائضين ) وأنا أعتقد و أرجو أن يكون صحيحا ( أنكم أخوة كرام وأنكم على خير أنشاء الله ) لنترك خلفنا كل الكلام الذي لا ينفع يوم الحساب .. فكيف يشارك أحدنا في تجارة خاسرة .. الآن لكم الخيار والسلام عليكم ورحمة الله
 

كل يوم كلمة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: المنتدى الأســـــلامي العــــــــام :: الأســــلام منهـــــج للحيـــــــاة-
انتقل الى: