منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» دعاء جميل مختصر
اليوم في 4:57 am من طرف أحمد

» ايوه صح ايوه هيك !!
اليوم في 4:55 am من طرف أحمد

» أهلا وسهلا ومرحبا
اليوم في 4:43 am من طرف أحمد

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
اليوم في 4:28 am من طرف أحمد

» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أفنان أسامة الدوايمة



عدد المساهمات : 45
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 26

مُساهمةموضوع: عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....   الأربعاء مايو 22, 2013 10:06 pm

" عين الباشا " ... بينَ الألمِ والأمل .

السبيل - أفنان أسامة الدوايمة

"عين الباشا" لِمَن يجهَلُها هيَ مدينَةٌ تَقَع في مُحافظة البلقاء على
الطَّريق بينَ مدينة صويلح ومدينة جَرَش، وتربُط منطقة صافوط بمُخيَّم
البقعة الذي يُعَد أكبر تجمُّع لفلسطينيي الأردن، يتراوَح عدد سُكَّانها
بينَ 70 - 80 ألف نسمة مُوَزَّعين على الأحياء والإسكانات.
وهِيَ المدينَةُ عينُها التي قمتُ بتخصيصِ مقالتي هذِهِ للحديثِ عن
بَعضِ المشاكِل التي تحدُثُ في رحمِها المُضطرِب الذي أعيشُ في كَنَفِهِ
وينفَطِرُ قلبي حُزناً على مُعاناتِهِ المُتواصِلة، وأنا أُدرِكُ تمامَ
الإدراك أنَّ المشاكِلَ تلك لا تنحَصِرُ في إطارِ هذِهِ المدينةِ وحدِها،
وإنَّما هِيَ جُزءٌ لا يتجزَّأ مِن مُشكِلَةٍ أكبر يتعرَّضُ لها هذا
البَلَد الذي اعتدنا على أن يكونَ آمِناً على مَرِّ الأزمان.
"فسادٌ
وانفلاتٌ أمني ينتشِرُ بِصُورٍ عِدَّة" جملةٌ تُلخِّصُ ما أنوي طرحَهُ
عمَّا يحدُثُ في منطِقَةٍ تحتَضِرُ وَسَطَ تَهميشٍ مُتَعَمَّد، أمَّا بِما
يَخُص تِلكَ الصُّور فسأطرَحُها على سبيلِ الذِّكرِ لا الحَصر آمِلةً أن
يَصِلَ صوتي للجهات المَعنيَّة مِن الأجهزة الأمنيَّة وشُيوخ العشائِرِ
ووُجهائِها مِن سُكَّان المنطقة لاتِّخاذ الإجراءات والتَّدابير اللازمة في
سبيلِ عِلاجِها والحَدِّ من انتِشارِها:
أوَّلاً: سائقو سيَّارات تحتَ
سِنِّ الثَّامِنة عَشَر يحلو لَهُم اللهو بَعدَ مُنتصَفِ الليل بصورةٍ
غيرِ مسؤولةٍ ولا مُبالية براحَةِ السُّكان أو حتَّى السَّلامةِ العامَّة
المنسوبةِ لهُم أو لِمَن في الطُّرُقات مِنَ المارَّة وعابِري السَّبيل
مَعَ الأخذ بِعَينِ الاعتبار أنَّها أبسَطُ الصُّورِ وأقلُّها ضَرراً.

ثانياً: مَشاكِلٌ يوميَّة تنتمي لفئَةِ الشَّباب مِن أبناء المنطقة يغلِب
عليها الطَّابِع العُدواني الطَّائِش مِن ضربٍ وطَّعنِ يُودي في أغلبِ
حالاتِهِ إلى القتل، وما يَتبَع ذلك مِن أعمالِ شَغَبٍ تتمثَّلُ بتحطيمِ
زجاج السيَّارات وواجهات المحلاَّت التِّجاريَّة وحرقِها على سبيلِ تصفيَة
الحِسابات واسترداد الحُقوق، يَحدُثُ ذلك بنكهةٍ عشائريَّة مُتعصِّبة لا
يُمكِنُ ردعُها إلاَّ إذا تَمَّ التَّعامُلُ مَعَها بصورةٍ مُشابهةٍ لها في
ظِلِّ الغياب الأمني وتدابيرِهِ الوقائيَّة في الشَّوارِع والأحياء
السَّكنيَّة.
ثالِثاً: حيازَةٌ للأسلحة مِن كُلِّ الأنواع مُتمثِّلَةً
بالأسلحةِ البيضاء التي غَدَت مَنتَشِرَةً بينَ أيدي الفتية والمُراهقين
بصورةٍ لا تُضاهى، ناهيكَ عن الهَرَوات والمُسدَّسات والرَّشَّاشات التي
تظهَرُ في حالِ اندلاعِ المشاكِل مِن حَيثُ لا تعلم بأعدادٍ تفوقُ
قُدرَتَكَ على تصوُّرِها، حتَّى وَصَلَ الأمر إلى أن تُحوَّل الألعاب
الناريَّة لأسلِحَةٍ ذات فعاليَّة عالية في تلكَ المشاكِل، تلك الألعاب
التي تَمَّ استِخدامُها في أكثرِ مِن مرَّة ضِد الأجهزة الأمنيَّة في حالات
المُلاحقة والمُداهمة.
رابِعاً: وصَلنا لأَخطَرِ الصُّوِر وأكثرِها
ضرراً على الفرد والمُجتمَع لِما تَتَسبَّب مِن ذهابٍ لذلِكَ العقل المسؤول
عن تصرُّفات الفرد وأفعالِهِ في مُجتَمَعِهِ، ألا وهيَ التِّجارة بِقِطَعِ
الحشيش والمُخدَّرات في الشَّوارِع، وأَخُصُّ بالذِّكر شارِع الإشارة،
والأحياء السَّكنيَّة والمحلاَّت التِّجاريَّة لِدرجةِ أنَّها نَجَحَت
مؤخَّراً في الوصول للمدارِس التي يرتادُها أبناؤنا الحالِمونَ بالخُروجِ
مِن هذِهِ البيئة عن طريقِ العِلمِ والدِّراسة.
ومِن وجهةِ نَظَري
المُتواضِعة أنَّ هذا الأمر، ألا وهُو التِّجارة بكُلِّ ما يُذهِب العَقل،
هُو السَّبَب الرَّئيسي الذي نُعَوِّلُ عليهِ كُلَّ المشاكِل وجرائِم القتل
الحاصِلة في هذِهِ المدينة، حيثُ أنَّهُ لا يُمكِنُ في حالٍ مِنَ الأحوال
أن يُقدِمَ أبٌ على قَتلِ ابنتِهِ في وَسَطِ الشَّارِع غَيرَ آبِهٍ
بِرَكضِها المُتعثِّرِ أمامَهُ إلاَّ إذا كانَ فاقِداً لِعَقلِهِ، كما
أنَّهُ مِنَ الاستحالة أن يُقدِم صَديقٌ على قتلِ صديقِهِ في جَلسَةِ سَمَر
عُقِدَت بعدَ مُنتَصَفِ الليل في أحدِ الشَّوارِع بطوبةٍ تكالَبَ على ضربِ
رأسِهِ بِها إلاَّ إذا كان فاقِداً لِعَقلِهِ، حالُهُ في ذلِكَ حال أحَد
السُّكان الذي أقدَمَ على قَتلِ شخصٍ ما في هذِهِ المنطِقة بِعيارٍ ناري
فَقَط لأنَّهُ قامِ بإطلاقِ النَّار بالقربِ مِن منزِلِهِ غيرَ مُفترِضٍ
أنَّهُ لم يَقصِد ذلك، إلى غَيرِ ذلكَ مِنَ الجرائِم الغيرِ مُنقطِعة والتي
لستُ في صَدَدِ حَصدِها.
أمَّا عَن أسباب هذا الفساد والانفلات الأمني
بِكُلِّ صُوَرِهِ السَّابقةِ الذِّكر في مدينةِ "عين الباشا" فَهَل يا
تُرى عائِدَة على تَفاقُمِ نسبةِ البطالة بينَ أبناءِ المنطقة مَعَ ازديادِ
نسبةِ الكثافة السُّكانيَّة فيها مُكوِّنَةً بذلِكَ مُعادلَةً طرديَّةً
سلبيَّةَ النَّتائِج؟ أم أنَّها ناتِجة عَن تهاوُن الأجهزة الأمنيَّة
بِتدابيرِها الوِقائيَّة مُتمثِّلةً بالدَّوريَّات النَّادرةِ الوُجود
والتي لا تتكلَّف بالحُضور إلاَّ في نهايةِ المَشاكِل والمُشاجرات
لِتُعايِنَ النَّتائِج وتُدوِّنها في دفترٍ ما عادت أوراقُهُ كافيَةً
لِحَصدِ ما يَحدُثُ على أرضِ تلكَ المدينة مِن مشاكِلٍ وجرائِم تَعَدَّت
الخُطوط الحمراء بِصورةٍ مُطلقة وغيرِ مشروطة؟
هذا ما تمكَّنتُ مِن
معرِفَتِهِ والإطلاع عليه مِن تجاوُزات وانتِهاكات للقوانين العامَّة التي
تُعتَبَرُ أساسَ الأمنِ والاستقرار في هذا البَلَد الذي لطالما تحلَّى
بِهذِهِ الصِّفة وتميَّزَ بِها عن سائِرِ البُلدان، وأُدرِكُ تمامَ الإدراك
أنَّ هذِهِ الصُّور التي تمثِّل الفساد في مدينةِ عين الباشا "ما خَفِيَ
مِنها عَنِّي هو أعظم لا محالة"، وأخشى ما أخشاه أن يستمر الوَضع بِهذِهِ
الوتيرة لِنُصبِحَ على شفا حُفرةٍ مِنَ السُّقوط في الأعوام القادِمة.


ومَعَ أنَّ النَّبرة التَّشاؤميَّة قد سادَت قلمي في كِتابَتي لهذِهِ
المقالة إلاَّ أنَّهُ لا بُدَّ لِي مِنَ الاعتراف بأنَّهُ مَعَ إشراقَةِ
كُلِّ شمسٍ جديدة على هذه المدينة، ومَعَ ابتسامةِ كُلِّ طِفلٍ مارِّ في
أحدِ شوارِعِها الضيِّقة أو أحيائِها المُظلمة، ومَعَ كُلِّ تكبيرةٍ
صادِرَةٍ مِن مساجِدِها قائلةً بأنَّ "اللهَ أكبر"، أشعُرُ أنَّ ثمَّةَ
بصيص أملٍ يربتُ على كَتِفي قائلاً لي ألاَّ أقنَطَ مِن رحمَةِ الله وأنَّ
دوامَ الحالِ مِنَ المُحال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....   الخميس مايو 23, 2013 2:47 am

الشاعرة والصحفية أفنان
لقد وفرت علي الكثير بقولك : ولتكُن على يقينٍ تام أنَّهُ في حالِ شعوري بأنَّني سوفَ أخسر قناعاتي ومبادئي في هذا المجال سوفَ أنسحِبُ على وجهِ السُّرعة مِن دون أن أمهِلَ نفسي في ذلك .... هذا وعدٌ صريح مِنِّي لَكَ ياعمِّي
هذا ما كنت أود قوله وقد ألتقطيه مبكرا ! شكرا
أنه أحساس الأب حين يخبىء ابنته ما بين الرمش والعين !
واصلي والله معك ..
----------------------
من أنواع تخصصات الكتابة الصحفية :
صحافة الحوادث
صحافة الأخبار / المحلية والعربية والعالمية
صحافة التحليل السياسي العام
صحافة السياسة المحلية
من رأيي المتواضع بخصوص مقالتك عن عين الباشا :
كصحفية مجازة اولا : الأنتساب الى نقابة الصحفيين لحماية حقوقك وتصريح بممارسة المهنة يكفل لك حرية الحركة ! مثلا بخصوص المقالة اياها كنت تستطيعين التوجه الى المركز الأمني في المنطقة وبحث المسألة معهم وعندهم أبحاث وتقارير معلقة في واجهة المركز عن الحوادث في أعوام سابقة متتالية ! ذلك لأنك تكتبين عن سلوك عام في البلد يقع ضمن أختصاص أمني ويتطلب أرقاما موثقة ! في نفس الوقت يمكنك الكتابة حول الموضوع بتكليف من الصحيفة التي تعملين فيها لحمايتك من التساؤلات الأمنية لو حصلت ! وهناك طريقة أخرى أكثر خطورة وأكثر متعة وأكثر تحدي هي أن تكوني " صحفية مستقلة " تراسلي الصحافة المحلية والأجنبية " ولو كنت سأعمل في مجال الصحافة لأخترت الصحافة المستقلة ! ولكن يلزم قبلها الأنتساب وممارسة المهنة ! تعرفي .. مقالة واحدة مصورة عن أحدى مناطق التوتر , سواء كانت حربية او كوارث أو صراعات داخلية عشائرية او مالية او مناطق نفوذ , سوف تدفعك دفعا لأن تصنعي لك أسما متألقا كصحفية مستقلة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
أفنان أسامة الدوايمة



عدد المساهمات : 45
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....   السبت مايو 25, 2013 2:26 pm

تسلم عمِّي أبو وحيد على هذِهِ المعلةمات القيِّمة التي بلا أدنى شَك سوفَ تُفيدُني في كِتابتي الصَّحفيَّة .....
وكُل الشُّكر والتقدير لك على المُتابعة المُستمرَّة لكُلِّ ماهو جديد مِن أعمالي .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....   الثلاثاء مايو 28, 2013 8:49 am


أفنان .. اذا الباشا مش قادر يدافع عن عينه والبلاوي اللي بتصير فيها
شو اعمل أنا اذا صار في عيني اشي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
 
عين الباشا بينَ الألمِ والأمَل ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: صفحة الشاعرة المبدعة / أفنان أسامة-
انتقل الى: