منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 «البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: «البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع   الثلاثاء مايو 11, 2010 7:56 am

«العرب» تدير حلقة نقاش مع طالبات ثانوي وجامعيات حول «الانحراف السلوكي»:
«البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع

2009-04-29
الدوحة - إسماعيل طلاي
أكدت مجموعة من طالبات الثانوية وجامعيات في حلقة نقاشية مع «العرب» أن قضية «البويات»، أو ما يفضل البعض تسميته «الانحراف السلوكي» للفتيات باتت فعلا مشكلة آخذة بالانتشار، بخاصة عبر عدد من المدارس والجامعات، وأن «صمت» المجتمع و «تجاهله» مع بداية ظهور «البويات» في قطر دفع بهؤلاء المنحرفات إلى «المجاهرة» بسلوكهن إلى حد ممارسة بعض طقوس الحب، خاصة بين الجامعيات منهن وهن مقتنعات أن لا أحد «سيتجرأ على مجابهتهن» وإذ أثنت الطالبات على مبادرة «العرب» لفتح أول تحقيق صحفي حول «البويات» فقد خضن في نقاش «صريح» بهدف «توضيح الصورة» حول حقيقة انتشار الانحراف السلوكي بين شريحة من الفتيات القطريات، وانتقدن بشدة ما وصفنه بـ «الدور السلبي» للأسرة والمجتمع بدرجة أولى في التصدي للظاهرة، وقلن إن الكثير من الفتيات أيضا اضطررن إلى سلوك الانحراف بسبب «سوء فهم المجتمع لهن»، حيث إن بعض الطالبات أحلن إلى المختص النفسي «ظلما» أو بسبب «سوء الفهم» لمجرد أنهن لا يضعن أحمر الشفاه، من باب الالتزام الديني، أو أن مرضا يمنع إحداهن من إطالة الشعر لتجد نفسها «متهمة» بالانحراف الجنسي!
لم تكن إدارة لقاء مع طالبات في الثانوية والجامعة مرتبة، فقد كانت فكرة التحقيق تقوم أساسا على متابعة تحرك الجهات المختصة لمعالجة مشكلة «البويات» التي كانت «العرب» أول صحيفة محلية تتطرق إليها، وتجاوبت معه عدة جهات محلية. ومن هنا جاء اختيار مركز الاستشارات العائلية الذي باشر منذ فترة طويلة برامج لمواجهة السلوكيات المنحرفة، فكان تفاعل مركز الاستشارات العائلية إيجابي مع فكرة التحقيق، وأثنى مسؤلو المركز على مبادرة «العرب» لفتح تحقيق حول المشكلة.
ولأن فهم أي مشكلة اجتماعية والحديث عنها، لن يتأتى من دون إشراك المعنيين بالأمر أولا طلبنا من مسؤولي الاستشارات العائلية برمجة لقاءات مع فتيات كنّ سابقا في خانة «البويات، قبل أن يخضعن للعلاج النفسي والاجتماعي فلم يكن الأمر هينا، خاصة وأن المبدأ في مركز الاستشارات العائلية هو «السرية» التي تسمح بإقناع أي فرد بالخضوع للاستشارات النفسية اللازمة لعلاجه. لكن سرعان ما وصلنا رد «مفاجئ» من قبل طالبات ثانوي، أبدين موافقتهن على الحديث لـ «العرب» عن صور وشهادات مختلفة عن «عالم البويات» وسلوكهن وكيفية انتشار المشكلة تدريجيا في المدارس والجامعات. 13 طالبة قطرية اخترن لأنفسهن أسماء مستعارة، وشاركن في ندوة نقاش أدارتها «العرب» بمركز الاستشارات العائلية، بحضور جواهر المانع من قسم التدريب بمركز الاستشارات العائلية، وخاضت الطالبات في نقاش صريح وطالبن بتحرك فوري وعاجل لمواجهة المشكلة، وقلن إن سبب انتشارها هو «الصمت» و «التجاهل» و«الاستهتار» بخطورتها حينما بدأت في الظهور!

معالم طريق الانحراف

لفتت الطالبات إلى أن تجربتهن في الحديث مع بعض المنحرفات سلوكيا أثبتت أن الكثير منهن اتبعن «طريق الانحراف» بدافع «التقليد» أو «الفضول» في بادئ الأمر، قبل أن يجرفهن السيل إلى «مستنقع الانحراف»! والأدهى من ذلك أن بعض «المسترجلات» - حسب وصف الطالبات- فعلن ذلك بسبب الجهل ومنهن من لم تكن تدري أصلا أن تقليد المرأة للرجل سلوك منهي عنه شرعا!
تقول فاطمة (مرحلة الثانوية): «الأسرة هي المسؤولة عن الانحرافات السلوكية المنتشرة اليوم في المدارس، وبدرجة خاصة الجامعات»، واستشهدت «أذكر أن أما قطرية استدعتها المدرسة للحديث عن موضوع معين، فصدمت حينما كانت تتجول في المدرسة بمظهر ابنتها وهيئتها، وقالت صراحة: أنا لا أعرف ابنتي، لم أرها يوما بهذا الشكل في البيت أبدا»! وتابعت فاطمة: «هناك فتيات يجاهرن علنا أنهن «مسترجلات» بهدف لفت الانتباه، ومن منطلق «خالف تعرف» لا غير.

بدر «فهود»، «بوسارة»، «بحنون».. مشاهير «المسترجلات»!

بدورها، تمضي عائشة (طالبة ثانوية) في سرد قصص من تصرفات «المسترجلات» في المدارس والجامعات، قائلة: «أصبح لدى المسترجلات أسماء متداولة بقوة في المدارس والجامعة، وأشهرها على الإطلاق «بدر» وهو اسم لمسترجلة يعرفها الكثير من الطلاب، وهي أشهر من نار على علم، إلى جانب أسماء أخرى من قبيل «بوسارة»، و «بحنون»، و«فهود».. وغيرها».
أما أحلام، طالبة بإحدى المدارس المستقلة فتقول: «هناك موضة مشهورة لدى المسترجلات هي لبس زي «لخويا» و «الدفاع المدني»، وهذا بات شهيرا جدا، بل إنها آخر التقليعات التي تفضلها المسترجلات».

«البنوتة».. هاجس تخشاه الفتيات!

بالمقابل قالت «م.ك»، طالبة بإحدى الثانويات: «لا بد من التنبيه أن هناك خلطا غير مقبولا تماما لدى الكثير من الناس، فليس كل من تلبس ثوبا رياضيا، أو ساعة رجالية نلقي عليها وصف «البوية» هناك فتيات يلبسن ساعات رجالية من منطلق عشقهن للموضة لا غير، مضيفة «بالمقابل، هناك فكرة لا يعرفها الكثير من الآباء، حيث عادة ما توصف البنت التي تعتني بجمالها وأنوثتها بأنها بنت «مدلعة» أو «بنوتة»، وللأسف فالنعومة لدى الفتاة أصبحت تهمة أحيانا، لأن ما لا يعرفه كثيرون أن الفتاة «المسترجلة» تميل إلى «البنوتة»، ما يجعل أي فتاة تخشى أن يطلق عليها وصفة «البنوتة»، لأن ذلك يعني تدريجيا أنها «عشيقة» المسترجلة»!

سوء الفهم و «التهم الجاهزة»..!

أما عائشة الطالبة بثانوية مستقلة فتحذر مما تسميه «التهم الجاهزة» لدى فئات عريضة من المجتمع للفتيات دون البحث عن فهم تصرفاتهن أولا «أحيانا تكون الفتاة طبيعية في تصرفاتها، لكن بفعل الاتهامات التي تلقاها داخل أسرتها ونظرة المجتمع لها تتحول إلى مسترجلة و «بوية» انتقاما من مجتمع اتهمها بالانحراف». وتابعت شارحة الفكرة: «ليس كل فتاة لا تضع أحمر الشفاه أو الكحل في عينها مسترجلة، هذه نظرة خاطئة، لأن كثيرا من الفتيات يرفضن وضع أحمر الشفاه من منطلق قناعة دينية، لكن للأسف، تحولت الفتاة الملتزمة دينيا في نظر البعض إلى منحرفة».

أنا رجل.. فلم أتزوج من رجل!!

وتلفت أم سعيد، طالبة جامعية إلى أن «الفتاة «المسترجلة» قد تمتد مخاطرها إلى مرحلة الزواج أحيانا، قائلة: «كثيرا ما صادفنا فتيات مسترجلات يرفضن مطلقا الزواج، عزاؤهن: مادام المجتمع قرر أن يحكم علي بأنني «بوية»، فما الجدوى من الزواج إذا؟ هم يعتبرونني رجلا، فهل أتزوج رجلا»؟!. وتتابع أم سعيد «هناك صنف آخر من البنات أيضا يمضين في عادتهن، ويصررن على الإبقاء «مسترجلات» حتى بعد الزواج، لسبب أنها تزوجت تحت ضغط العائلة لا غير، وهي لا تعتبر نفسها بنتا أصلا». وتشاطرها فاطمة الفكرة قائلة: «هناك فتيات كثيرات مسترجلات يرفضن فكرة الزواج، ويقلنها علانية: لو تقدم لي رجل، فلن أتزوج والسبب أحيانا يعود لأن هؤلاء المسترجلات تأثرن بزميلات لهن رفضن الزواج».

داخل قاعة الدراسة!

شيئا فشيئا، بدأ النقاش يشتد، وخاضت الطالبات في نقاش أكثر صراحة، حيث مضت الطالبة «م.ح» تقول: «الخطير في الأمر أن المنحرفات سلوكيا لا يشعرن بالخوف من أحد، ولم يبق هناك حياء، فأصبح مألوفا جدا مشاهدة فتيات في وضعيات حميمية جدا داخل قاعة الدراسة، أو منعزلات في ركن منزو، وخصوصا مبنى الأنشطة الطلابية، وخلف المدرجات». وردا عن سؤال حول الدور الذي تقوم بها الطالبات، والنوادي الطلابية لمواجهة مثل هذه السلوكيات المنحرفة، ردت إحدى الطالبات بالقول: «تنصح من؟ إن تقدمت بالنصيحة لإحداهن ترد عليك: اذهبي إلى كل الفتيات المسترجلات، وحينما تنتهين تعالي إلي». في حين قالت أخرى: «كان هناك تحرك في البداية مع صدور قرار يحظر أدوات الزينة في المدارس، وشاهدنا إعلانات وتحذيرات بأن أي فتاة يثبت أنها «مسترجلة» يكتب بشأنها تقرير ويرفع مباشرة إلى جهات عليا وهذا القرار كان له وقعه في ردع البويات نسبيا». بينما تقول طالبة أخرى: «حتى القرارات الرادعة أحيانا تكون في غير محلها، فمثلا كثيرا ما شاهدنا طالبات تلقين استدعاء من قبل المختص التربوي والنفسي لحضور جلسة استماع بحجة أن شعرها قصير، رغم أنه أحيانا يكون لدى الفتاة عذر طبي يمنعها من إطالة شعرها». وعلى الجانب الآخر، أجمع عدد من الطالبات على أن الإدارة في عدد من الثانويات والجامعات تتحمل مسؤولية كبيرة بسبب ما وصفنه بـ «الصمت» و «التجاهل» و «الاستهتار» الذي قابلت به انتشار مشكلة «المسترجلات» في بادئ الأمر، ما ضاعف من وتيرة انتشارها تدريجيا. وتقول إحدى الطالبات: «هناك أماكن في إحدى الجامعات لا نستطيع دخولها أبدا، لأنها أصبحت حكرا على «البويات» يمارسن فيها بعضا من طقوس الحب، دونما حياء أو استحياء من أحد»، مضيفة «حدث أن كتبنا لمسؤولين في الإدارة وعمداء بعض الكليات لوضع حد للانحراف الخلقي الذي يحدث.. لكن لا حياة لمن تنادي».

يتهربون من الحديث عن «الانحراف السلوكي»

وتذهب أم سعيد أبعد من ذلك، فتقول: «اليوم فقط وقفت على مشهد حميمي بين طالبة وأستاذة داخل قاعة الدراسة، وأمام أنظار طالبات، ولا من يحرك ساكنا»، مضيفة «أذكر أن أحد الأساتذة جاء يحاضر في مسائل دينية، ولما طرحنا عليه أسئلة حول «البويات» وانتشار الانحرافات السلوكية في المجتمع تهرب من الرد عمدا، أو ربما بدافع الخوف». ورغم تأكيدهن على انتشار الانحرافات السلوكية، فإن الطالبات خلصن بعد قرابة ساعة ونصف من النقاش إلى أن المشكلة ليست حكرا على قطر، وأن كل المجتمعات تعاني منها كما أن «الإصلاح» ممكن شرط تضافر كل الجهود. وقد شدت «م.ح» انتباه زميلاتها حينما ردت على سؤال حول مدى تفاؤلهن بإمكانية القضاء على المشكلة نهائيا في قطر، فصرحت تقول: «أنا أعتقد أن مشكلة «البويات» لن تزول مهما فعلنا»، مضيفة «حينما تصل الأمور إلى مرحلة تُفاخِر فيها الفتاة بانحرافها، وتقول جهارا نهارا: نعم أنا بوية، وفخورة بذلك، بينما المجتمع يستحي من مواجهتهن، فكيف يمكن الحديث عن إمكانية القضاء على المشكلة».

محاضرة تعيدها إلى الطريق

رد فعلها، لقي رفضا وتحفظا من بعض زميلاتها، حيث قاطعتها إحداهن، ممتنعة بشدة، مؤكدة أن تغيير الحال ممكن، متى تضافرت الجهود والبداية من الأسرة. في حين ختمت أم سعيد النقاش بسرد تجربة واقعية، أشاعت روح التفاؤل في القاعة فروت تقول: «لي صديقة كانت في وقت سابق «مسترجلة»، وقررت أن أساعدها بما أمكنني، وذات مرة أخذتها معي إلى محاضرة حول «الموت والاستعداد له»، ولم أخبرها سلفا بالموضوع، لكن أثناء المحاضرة كانت صديقتي تبكي بشدة وتصرخ، وبعد أربعة أيام تحديدا بدأت ألحظ تغيرا في تصرفاتها، وصارت أكثر استقامة، بل إنها اليوم ترفض الحديث عن أي شيء يذكرها بماضيها، ولو مجرد إثارة النقاش عن القضية».

«بوية».. لكنها لا تفارق الصلاة

قصة أم سعيد أثلجت صدور الحاضرات وكانت مسك ختام حلقة نقاشية «ثرية»، قدمت خلالها الطالبات صورة أقرب للحقيقة، بعيدا عن «التهويل» أو «التجاهل المطلق لوجود مشكلة في المجتمع اسمها «الانحراف السلوكي». صور وشهادات مختلفة، وربما كان أكثرها إثارة وأشدها وقعا على نفوس الطالبات صورة تلك الطالبة التي تجاهر بانحرافها السلوكي، ولكنها مع ذلك تقيم الصلاة في وقتها وعلنا في مصلى المدرسة أو الثانوية والجامعة.. صورة قد يصفها البعض بـ «النفاق»، وقد تثير سخرية البعض، وغضب آخرين.. لكن رأي آخر قد يقول: مادامت الفتاة تقيم الصلاة في وقتها، فاقرؤوا فيها الخير، كما أوصانا عليه أفضل الصلاة والسلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
ابوشوشة
مشرف المنتدى الرياضي العام


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1988
السٌّمعَة : -244
تاريخ التسجيل : 14/05/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: «البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع   الثلاثاء مايو 11, 2010 8:35 am

حبالله الغالي استاذ ابوخضرة ماخد راحتك انت اليوم . الله يعطيك العافية في هالموضوع لا احد يقدر يعارضك . بس تري هالمشكلة في جامعة قطر والعام الطاف بعد ادعو الله ان يصلح حال المسلمات اللهم امين امين ... اترك التعليق لباقي الاعضاء ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساره
صاحبة أجمل قلم
صاحبة أجمل قلم


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 617
السٌّمعَة : -179
تاريخ التسجيل : 31/05/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: «البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع   الأربعاء مايو 12, 2010 11:16 am

اخوتي الأعزاء .. هذه الظاهرة ليس وقفا على قطر وحدها .. أنها موجودة في كل البلاد وفي كل الأزمان .. وهي ظاهرة خطيرة من الناحية السلوكيه كما جاء في اعترافات البنات في المقالة .. وهي خطيرة كذلك لأن فيها مخالفة صريحة لصحيح العقيدة ولمنهج الأسلام على العموم .. ودلالة خطرها أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد لعن المتشبهات من النساء بالرجال .. والرجال المتشبهين بالنساء .. بالقول والمظهر على حد سواء .. واشارة الرسول صلى الله عليه وسلم تفيد أن الأمر واقع في الناس ولا فائدة من انكاره او التغاضي عنه او التلطيف من حدة خطره ..
عندما تكون الحرية في غير محلها ويتبع الناس أهواءهم بغير رقيب .. هذا ما يحصل .. نسأل الله تعالى أن يحقظ الأمة جمعاء من كل شر وأن يعيدها الى دينها القويم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«البويات» مشكلة تجتاح مدارس في قطر ولا رادع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: مقالات مختــــــارة-
انتقل الى: