منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الخميس مايو 27, 2010 11:38 am

غول (كائن خرافي)
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الغول هو كائن خرافي يرد ذكره في القصص الشعبية والحكايات الفلكلورية يتصف هذا الكائن بالبشاعة والوحشية وغالبا ما يتم إخافة الناس بقصصه. وهو إحذى المستحيلات الثلاثة عند العرب.في الجاهليةالعرب لم تسافر بسبب الغول.ولكن عندما جاء الإسلام ، تم نفي تلك الأفكار.

الغول عند العرب
غول كلمة رائجة في المجتمع العربي وموجودة أيضًا في اللغة الإنجليزية عن العربية لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشيء مفترس.عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الجهال الشعبية أو لوصف كائن مجهول مخيف في العادة.اعتادت الأمهات والجدات أن يخفن بها الأطفال ليخلدوا للنوم مبكرا قائلين...الآن سيظهر الغول إذا لم تنام....

الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الغولة التي كانت الأمهات يرهبن بها أبناءهن ،وعادة ما يسكن الغول في مغارة القرية أو بستانها عند ذكره أو حتى الغرفة المظلمة من المنزل

من أشهر ما قيل في الغول: (المستحيلات عند العرب ثلاث الغول والعنقاء والخل الوفي).

الغول في اللغة
و الغُول، بالضم: السِّعْلاة، والجمع أَغوال وغِيلان. و التَّغَوُّل: التَّلَوُّن، يقال: تَغَوَّلت المرأَة إِذا تلوّنت، وتَغَوَّلت الغُول: تخيلت وتلوّنت

الغول في التراث
قال جرير:
قال ابن سيده: هكذا أَنشده سيبويه، ويروى: فيوماً يُجارِيني الهَوى، ويروى: يوافيني الهوى دون ماضي. وكلّ ما اغتال الإِنسانَ فأَهلكه فهو غُول. وتَغَوَّلتهم الغُول: تُوِّهوا. وفي حديث النبي: عليكم بالدُّلْجة فإِن الأَرض تطوى بالليل، وإِذا تَغَوَّلت لكم الغِيلان فبادروا بالأَذان، ولا تنزلوا على جوادِّ الطريق، ولا تصلّوا عليها، فإِنها مأْوى الحيات والسباع، أَي ادفعوا شرّها بذكر الله، وهذا يدل على أَنه لم يرد بنفيها عدمَها،
وفي تحفة الأحوذي، للمباركفوري باب ما جَاءَ في سُورَة الْبقَرَةِ وَآيَةِ الكُرْسِي.
عن أَبي أَيّوبَ الأَنْصَارِيّ: "أَنّهُ كَانَتْ لَهُ سَهْوَةٌ فِيهَا تَمْرٌ، فَكَانَتْ تَجِيءُ الغُولُ، فَتَأْخُذَ مِنْهُ، فَشَكَى ذَلِكَ إِلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: "إذْهَبْ فإِذَا رَأَيْتَهَا" فَقلْ: بِسْمِ الله أَجِيبِي رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، قالَ: فَأَخَذَهَا فَحَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ فَأَرْسَلَهَا، فَجَاءَ إِلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: "مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ"؟ قَالَ: حَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ قالَ: كَذَبَتْ وَهِيَ مُعَأوِدَةٌ لِلكَذِبِ، قَالَ: فَأَخَذَهَا مَرّةً أُخْرَى، فَحَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ، فَأَرْسَلَهَا فَجَاءَ إِلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ؟ قَالَ: حَلَفَتْ أَنْ لاَ تَعُودَ، فَقَالَ: "كَذَبَتْ، وَهِيَ مُعَأوِدَةٌ لِلْكَذِبِ". فَأَخَذَهَا فَقَالَ: مَا أَنَا بِتَاركِكِ، حَتّى أَذْهَبَ بِكَ إِلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَتْ إِنّي ذَاكِرَةٌ لَكَ شَيْئَاً. آيَةَ الكُرْسِيّ اقْرَأْهَا فِي بَيْتِكَ، فَلاَ يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ، وَلاَ غَيْرُهُ، قال فَجَاءَ إِلَى النبيّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: "مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ؟" قالَ: فَأَخْبَرَهُ بِمَا قَالَتْ. قالَ: صَدَقَتْ وَهِيَ كَذُوبٌ". قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ وفي الباب عن أُبّي بن كعبٍ.

عن بريدة قال : (كان لي طعام فتبينت فيه النقصان. فكمنت في الليل، فإذا غول قد سقطت عليها، فقبضت عليها، فقلت : لا أفارقك حتى أذهب بك إلى النبي صلى الله عليه وسلم. فقالت : إني امرأة كثيرة العيال، لا أعود. فجاءت الثانية والثالثة، فأخذتها. فقالت : ذرني – أي دعني - حتى أعلمك شيئاً إذا قلته لم يقرب متاعك أحد منا. إذا أويت إلى فراشك فاقرأ على نفسك ومالك آية الكرسي. فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " صدقت وهي كذوب ") (أخرجه البيهقي في " دلائل النبوة " – باب ما جاء في الشيطان الذي أخذ من الزكاة – 7 / 111)

عن أبي أسيد الساعدي - رضي الله عنه - : (أنه لما قطع تمر حائطه، فجعله في غرفة له، فكانت الغول تخالفه إلى مشربته فتسرق تمره وتفسد عليه، فشكى ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " تكل فاستمع عليها، فإذا سمعت اقتحامها فقل : بسم الله أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم ". فقالت : يا أبا أسيد اعفني أن تكفلني أذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطيك موثقا من الله لا أخالفك إلى بيتك، ولا أسرق تمرك، وأدلك على آية تقرأها على بيتك فلا خالف إلا أهلك، وتقرأها على إنائك فلا يكشف غطاؤه. فأعطته الموثق الذي رضي به منها. وقال : الآية التي قلت أدلك عليها ؟ قالت : آية الكرسي، ثم حلت استها تضرط. فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقص عليه حين ولت ولها ضراط فقال : " صدقت وهي كذوب ") (فتح الباري – 4 / 489)


قوله: (أنه كانت له سهوة) قال المنذري في الترغيب: السهوة بفتح السين المهملة هي الطاق في الحائط يوضع فيها الشيء، وقيل هي الصفة، وقيل المخدع بين البيتين، وقيل هو شيء شبيه بالرف، وقيل بيت صغير كالخزانة الصغيرة، قال: كل أحد من هؤلاء يسمى السهوة، ولفظ الحديث يحتمل الكل، ولكن ورد في بعض طرق هذا الحديث ما يرجح الأول، انتهى.

أما قوله: (فكانت تجيء الغول) قال المنذري: بضم الغين المعجمة هو شيطان يأكل الناس، وقيل هو من يتلون من الجن، انتهى.
قال المناوي في الغيلان : (أي ظهرت وتلونت بصور مختلفة - قال في الأذكار: الغيلان جنس من الجن والشياطين وهم سحرتهم ومعنى تغولت تلونت وتراءت في صور.
قال القزويني : وقد رأى جمع من الصحابة منهم عمر بن الخطاب – رضي الله عنه– حين سافر إلى الشام قبل الإسلام فضربه بالسيف، ويقال : إنه كخلقة الإنسان لكن رجلاه رجلا حمار) (فيض القدير - 1 / 318).
وقال الجزري: الغول أحد الغيلان وهي من الجن والشياطين كانت العرب تزعم أن الغول في الفلاة تتراءى للناس فتتغول تغولاً، أي تتولن تلوناً في صور شتى، وتغولهم، أي تضلهم عن الطريق وتهلكهم، فنفاه النبي صلى الله عليه وسلم وأبطله، يعني بقوله: لا غول ولا صفر، وقيل قوله لا غول ليس نفياً لعين الغول ووجوده، وإنما فيه إبطال زعم العرب في تلونه بالصور المختلفة واغتياله. فيكون المعنى بقوله لا غول أنها لا تستطيع أن تضل أحداً، ثم ذكر الجزري حديث: إذا تغولت الغيلان فبادروا بالأذان. وقال: أي ادفعوا شرها بذكر الله، وهذا يدل على أنها لم يرد بنفيها عدمها، ثم ذكر حديث أبي أيوب: كان لي تمر في سهوة فكانت الغول تجيء فتأخذ. انتهى.
يقول تأبط شرا:
وفي الحديث:
وكانت العرب تقول إِن الغِيلان في الفَلَوات تَراءَى للناس، فتَغَوَّل تَغَوّلاً أَي تلوّن تلوّناً، فتضلّهم عن الطريق وتُهلكهم، وقيل: هي من مردَة الجن والشياطين، وذكروها في أَشعارهم، فأَبطل النبي، ما قالوا؛ قال الأَزهري: والعرب تسمي الحيّات أَغوالاً؛ قال ابن الأَثير: قوله لا غُولَ ولا صفَرَ، قال: الغُول أَحد الغِيلان وهي جنس من الشياطين والجن، كانت العرب تزعم أَن الغُول في الفَلاة تتراءَى للناس فتَتَغَوّل تَغوّلاً أَي تَتلوَّن تلوّناً في صُوَر شتَّى وتَغُولهم، أَي تضلهم عن الطريق وتهلكهم، فنفاه النبي، وأَبطله؛ وقيل: قوله لا غُولَ ليس نفياً لعين الغُول ووُجوده، وإِنما فيه إِبطال زعم العرب في تلوّنه بالصُّوَر المختلفة واغْتياله، فيكون المعنيّ بقوله لا غُولَ أَنها لا تستطيع أَن تُضل أَحداً، ويشهد له الحديث الآخر: لا غُولَ ولكن السَّعالي؛ السَّعالي: سحرة الجن، أَي ولكن في الجن سحرة لهم تلبيس وتخييل. وفي حديث أَبي أَيوب: كان لي تمرٌ في سَهْوَةٍ فكانت الغُول تجيء فتأْخذ. والغُول: الحيّة، والجمع أَغْوال.


منقووول عن ويكبيديا الموسوعة الحرة ،،،

يتبع (( للموضوع نقاش وتتمة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   السبت مايو 29, 2010 1:43 am

من منا لم ترتعد مفاصله عند غروب الشمس في وسط الخلاء وصوت أمه أو جدته يرن في أذنيه : عد إلى البيت قبل الغروب وإلا أكلتك الغولة ؟؟؟ !!!،،،

أجل الغولة الطويلة ذات اليدين القصيرتين والعيون الحمراء المشقوقة ( ظاويات البيت) والفم الطويل المليء بالأسنان الحادة كالخناجر والسكاكين الطويلة وجسدعا المغطى بالشعر الكثيف ، وشوشتها التي تنقط زيتاً ،،،

فهل الغولة هذه حقيقة أم خرافة ؟؟!!
ولماذا سماها العرب بهذا الاسم والذي انتقل منهم إلى الغرب بنفس اللفظة (goul) إن كان خرافة فما سر انتشارها هذا الانتشار الواسع حد التواتر ؟؟؟!!!

إن كانت حقيقة فأين تعيش ؟؟ وكيف تتكاثر ؟؟؟ وكم ولداً تضع ؟؟؟ ماذا تأكل ؟؟!!!
هل هي إنسان ؟؟ أم حيوان ؟؟ أم جان ؟؟؟!!! أم مزيج من هذه المخلوقات كلها ؟؟؟ لها جسد إنسان وفم وحش كاسر وأقدام حمار !!! ،،،
لماذا ما زال الفلسطينيون والمصريون وكثير من العرب يقولون : ((أمنا الغوله)) ؟؟؟

أخوتي الأحبة هذا ما سنحاول الإجابة عليه في عجالة ، عسى أن نصل إلى المنشود خصوصاً وأن رسولنا الكريم نفى خرافة الغولة وأقر وجودها حقيقة بشخصها ،،،

*********
أخوتي الأحبة : شاهدت عبر النت مشهداً لنمر يتسلل وسط الأدغال بحثاً وترصداً لفريسة له ؛ وفجأة فإذا بثعبان عظيم يخرج من بين الأعشاب العالية وبلمح البصر ينقض على ظهر النمر ودون أن يسمح له بفهم ما حدث ، يصدم الثعبانُ النمرَ بجسده العظيم الملتف كأنه عجلات شاحنة ، فلا يدرك النمر ما أصابه إلا وهو مطوق بجسد هذا الثعبان الغادر العاصر العظيم ولا يظهر من جسد النمر المسكين إلا أصراف يديه وقدمية المرتجفتين جراء لفظ النس الأخير ،،،،

اجل لقد اغتال هذا الثعبان الخبيث النمر وقتله غدراً وغيلة ولو تواجها وجهاً لوجه فعلى الأقل لكان موت النمر أكثر صعوبة فبلحظة كلمح البصر وبثوان معدودة كان النمر المهول في خبر كان ،،،

فالغول من القتل غيلة ( غدراً ) ولأنه يغتال فريسته اغتيالاً وقديماً أطلقت العرب على الأفاعي والحيات العظيمة : غيلان ؛ جمع غول ،،،

وتحدثت العرب عن مخلوق خبيت غريب بالأوصاف المذكورة أعلاه فكان كأنه حيوان ثم أصبح نصف حيوان ونصف إنسان ، ومرة أصبح شيطان ؛ نظراً لكون ماهر في التغول ؛ الاختفاء والتماهي ، وتطورت الأسطورة واختلفت من لسان إلى لسان ؛ وزعمت حكايات ألف ليلة وليلة أن الغول عملاق الجسد ضخم يأكل الناس والأغنام والأطفال ؛ وأنه إذا ضرب بالسيف ضربة واحدة ، قام يستجدي قاتله ويرجوه أن يثني عليه بالسيف ليريحه من العذاب وهذا قمة الغدر والخداع وذلك أن الغول إذا ضرب مرة واحدة بالسيف مات ح ولكن إذا ضربناه تارة أخرى عادت له الحياة من جديد وانتفض حياً ليأكل قاتله ؛ فلذلك كانت الأميرة توصي فارس أحلامها بأن يضرب الغول ضربة واحدة فقط وتؤكد عليه بأن لا يكرر ضربته مهما استجداه الغول ورجاه ، وهذه هي الحكاية والصورة التي انتقلت إلى الأدب البريطاني خاصة والغربي عامة حول الغول ،،،

أما العرب في الجاهلية فقد ظنوا أن الغول هو سحرة الجن ، وأن الغولة تخرج للمسافر وقد تماهت وتحولت وتشكلت على شكل حيوان أليف أو امرأة فاتنة بارعة الجمال حتى إذا ما وثق بها المسافر أو أفضى إليها ليأخذ منها مرادة امتصت دمه وأكلت لحمه وافترسته ،،، وقد انتقلت هذه الصور إلى العديد من أفلام الرعب الغربية الحديثة ،،،

وكثيراً ما عمّم العرب على الشياطين والجان لفظة غول ؛ وربما أطلقوا الغول على كل كائن يغوي ويغتال المسافر ، سواء إنسان أو حيوان أو ثعبان أو شيطان ،،،

أما في الأدب الشعبي وكذلك أحياناً في الأدب الجاهلي فالغولة أو الغول تحكي الحكايا وتقرض الشعر والقصيد ، وقد تقدم الخدمات الخارقة ، كأن تقول للمسافر الذي أنقذها أو أنقذ أولادها أعطني أصبك أمصه لك ، فإن فعل ذلك كانت تلك الأصبع بإذن الله شفاء لكل داء ، وكرامة وسراً وبركة ،،،

وكذلك كانت تطلق ألفاظ الغولة على زوجة الأدب التي تتقن فن التزين والتزلّف للأب الغافل المسكين وهي تخطط للفتك بابناءة من زوجته المرحومة ؛ بل وتضع لهم الدبابيس في الشوربة للتخلص منهم على غفلة من الأب المسكين ، تمهيداً للفتك به هو أيضاً والسيطرة على البيت ،،،

في أدب فلسطين وخصوصاً في ما عرفته من قصص الدوايمة وعراق المنشية وردت لكثير من الحكايا عن الغولة أو الغول والتي كانت توصف بأوصاف أقرب ماتكون إلى امرأة أو رجل على حد سواء بالأوصاف المذكورة أعلاه من طول وقصر للأيدي واتساع للفم وحدة للأنياب وحمار للعيون بطبائع افتراسية حيوانية بالإضافة إلى القدرة الفائقة على الاحتيال ولكن احدى النساء استطاعت أن تخدع الغول عندما أقنعته أن يكمل عنها طحن الطحين لحين أن تكمل أغنيتها قبل الموت :
يا جارنا يا أبو علي *** حسّ الغول يطحن معي
يا شوشته بتنقّط زيت **** يا عيونه ظاويات البيت

فما كان من الجار الفارس الشهم أبو علي إلا وقد سمع القصيدة وأدرك معناها فتسلل بسيفه إلى بيت الجارة فأجهز على الغول ؛ فكان من دهاء المرأة وذكائها أن اغتالت الغول ،،،

ومن أسماء بنات الغولة (حيّاسة) و(ميّاسة) كما كنا نسمع من جدتنا رحمها الله ،،،

وقد قالت العرب الغول بالضم هي السعالي ؛ جمع سعلاة ،،،،
ولقد نفى الرسول عليه الصلاة والسلام خرافة الغول ولكنه أثبت بقوله الكريم :

(( لا غول ؛ ولكن السعالي )) وقالوا أن السعالي هي سحرة الجن ، أقول وفي هذا التفسير عودة للخرافة والأسطورة ؛

إذاً فماهي السعالي ، وما هي السعلاة ،،،

(( الحقوق محفوظة - أحمد أبو خضرة الدوايمة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   السبت مايو 29, 2010 2:24 am

السعلاة هي ما يعرف بين إخواننا في مصر بالسعلوة ؛ وهي رديف الغولة عند الفلسطينيين ، فيقولون : (إلهي تاكلك سلعوة با بعيد ،،، ) ويقولون عن المرأة المتوحشة المستشرة الحيزبون : سلعوة ، كما نقول عنها في فلسطين غوله وكذلك نقول عنها (شيبه)،، وفي أحد الأفلام قال ممثل مصري أظنه أحمد السقا لممثلة لبنانية (نور) : احنا عندنا بمصر سلعوة فقالت : نحنا بلبنين ما عنا سلعوه ،،، فأجابها : بس احنا فمصر بقا عندنا سلعوة !!!

وفي الأساطير والحكايا الشعبية المصرية وردت السلعوة في حكاية أن فلاح مصري كان قد تزوج بامرأة غريبة فانجب منها ولدين : الأول أسماه محمد والثاني محمدين ، ولكن سعادة هذا الرجل لم تدم مع زوجته المخلصة إذ أنه تنبه إلى أنها تغافله حتى ينام وتخرج تحت جنح الظلام وتعود قبل الفجر وتنام ،،، فتتبعها الزوج ليلة من الليالي فإذا بها تخرج إلى القرية المجاورة فتلتقي أختاً لها ، فتتحولان إلى سلعوتين وتمضيان إلى المقابر فتنبشانها وتأكلان الجثث وعندما استعصى على الأخت إخراج إحدى الجثث قالت الزوجة لها اكسري عنقها ،،، فلما رأى الرجل ذلك خاف على نفسه وعاد لبيته وانتظر عودة الزوجة ، فلما عادت ، تظاهر أنه استيقظ من نومه وطلب منها كوباً من الماء تحضره له من الزير فقالت له : إني أخاف عندما أملأ الكوب من صوت قعقعة الماء في الزير ، فقال لها : ( تخافين قعقعة الماء في الزير ولا تخافين كسر الرقاب في المقابر) فعلمت أنه كشف أمرها ، فاكفهر وجهها واشتعلت النار في عيونها وشمرت عن أنيابها وقالت : ( والله لولا محمد ومحمدين ، لشربت دمك الساعة ومزقت لحمك إرباً ،،،) ثم مضت وغادرت المنزل دون أن تنسى أن توصيه بولديها خيراً ،،، فالتقت أختها وأخبرتها أن امرهما انكشف فانطلقتا معاً نحو البرية إلى مكان مجهول ولم تعودا حتى يومنا هذا ،،، ولكن ذرية من أهل مصر كانوا يفاخرون بأنهم أبناء السلعوة ،،، ويوقولون عنها أمنا ،،، (( أقول فهذا والله أعلم مصدر قولنا أمنا الغولة)) والتي تطلق تهكماً اليوم على من تدعي الحنان والرحمة وأنيابها تقطر بدم الغدر ،،،

من هنا وجدنا أن الغولة التي كانت تغتال الناس في أسفارهم وكانت تتخطف الصغار وتأكلهم هي نفسها السلعوة ،،، والتي عرفها العرب قديماً بالسعلاة مفرد سعالي ،،،

( أحمد أبو خضره ) ،،، يتبع ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   السبت مايو 29, 2010 2:37 am

سلعوة :
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

سلعوة أو سعلاة بالعربية الفصحى، شخصية خرافية شيطانية أنثوية، تستخدمها الجدات لإخافة الأطفال في القصص الشعبية، وهي أشبه مايكون إلى المرأة التي تغوي الرجال وتفتك بهم، وما زالت هذه الشخصية موجودة حتى الآن في قصص الأدب الشعبي العربي عموما والعراقي والخليجي على وجه الخصوص. كما أنهم يشبهون بها بعض الفتيات اللائي يتخلقن بأخلاق القسوة والعدوانية ويتصرفن بشكل غير لائق أو بعض الفتيات ذات المظهر القبيح أحيانا. السعلوة شكلها غريب ومخيف، فجسمها مليء بالشعر كأنها قرد، لكن لديها قدرة على التحول في شكل امرأة جميلة حسنة الشكل طويلة القد، ومرتبة الهندام، تغري الرجال ثم تفتك بهم وتقتلهم وفي روايات أخرى أنها إذا اعجبت برجل ما تخطفه تحت النهر وتتزوجه وتنجب منه اطفال وتعيده بعد سنين. ويعتقد بعض أهالي حوض الفرات في سورية أنها جان يتغير داخل كل قبر مهجور وعلى أنه نوع من السحر الاسود للذي يصعب فكه، إذ أن فك السحر يتطلب حرق الكائن المتمثل به (ليس الحرق بالنار) فتكون السعلوة إمرأة عجوز لتدخل قبرا" وتخرج على هيئة كلب أسود ثم تدخل قبرا" وتخرج غراب. ومايضفي على هذه الشخصية مصداقية نسبية هو أن الصفات التي تتصف بها هذه الشخصية تكاد تكون مطابقة من بلد لأخر فمن سوريا إلى الخليج مرورا بالعراق نفس القصة تتكرر ربما بسبب جذور هذه الشخصية الواحدة والتي جاءت من أساطير بلاد الرافدين والتراث العربي القديم.
جذورها :
يعتقد بعض الباحثين أن جذور هذه الشخصية تعود إلى ليليث في ملحمة جلجامش والتي تكاد تتطابق حرفيا في صفاتها مع السعلوة. وليليث كلمة بابلية / آشورية بمعنى أنثى العفريت. ليليث هي جنية أنثى تسكن الأماكن المهجورة وكانت تغوي الرجال النائمين وتضاجعهم وبعد ذلك تقتلهم بمص دمائهم ونهش أجسادهم.

تناقضاتها :
تؤكد الحكايات الشعبية على أن السعلاة حيوان ومن فصيلة المخلبيات، إلا أن الغموض يتعارض في كونها لاتمشي على أربعة أرجل (كأي حيوان) وذلك لتعارض طبيعة الأثداء لضخامتها، ويوافقها من ناحية وجود المخالب ونفس وظيفة الحيوان المخلبي كالقط البري وغيرها.
السعلاة حيوان مائي يعيش في المياه، وذكرت الحكايات في بداية نشوئها عن (السعلاة) بأنها نصف (امرأة) والنصف الأخير ذيل سمكة، إلا أن الدور الأساسي من السعلاة ومن تواجدها في مجالس السمر أدى إلى ظهورها إلى الواقع كأنثى الغول وكامرأة في بعض الأحيان، وهذا بالأساس يناقض آراء الكتاب العرب الذين أكدوا على أنها تعيش في القفار، وإذا كانت تعيش في الماء، فكيف هي إذن زوجة الغول الذي يعيش في الصحراء الجدبة الخالية من المياه، هذا التناقض غير محسوم وإنما شدد على الجانبين بنفس الوقت، ففي قصص الفرات الأوسط نجد أن مكانها الماء في حين نجد في حكاية (درب الصد مارد) أن مكانها القفار.
شكلها الخارجي قذر جدًا وشعر جسدها مغطى بالكامل بالقمل، وهذه القذارة في الجسم مناقضة تمامًا كونها حيوانًا مائيًا، من أين هذا القمل وهذه القذارة وهي الساكنة في المياه (المعروف عن المياه أنها طاهرة مطهرة).
تؤكد بعض الروايات على أن (السعلاة) من الحيوانات البرمائية، أي بإمكانها الحياة في الماء وفي اليابسة ولو أن لهذا الإدعاء شكوكًا وتناقضات في بعض الحكايات، إلا أنها أخذت ردحًا من الزمن تفسر تواجد السعلاة في البر قرب جرف الماء (السواحل) وكان لهذا التفسير وقع خاص في استمرارية الحكايات الخرافية بنفس الحماس وبنفس المضمون.
إن السعلاة تموت كأي كائن حي وهذا يدل على توارث فكرة الشر بتوالد السعلاة وموتها، وأن موتها في الأغلب على يد بطل الحكاية أو كنتيجة لذكائه في القضاء عليها أو بتواجد شخصية مساعدة للبطل، الأمر الذي يدلل على أن جانب الخير هو الغالب دائماً.

صفات السعلوة أو السلعوة :
حيوان.
لها القابلية على مسخ نفسها فقط أثناء حصارها من قبل الذئب.
ترعد وتسخر الرياح لها.
لها قرون من خشب (في الحكايات الموصلية فقط) ، أقول في قصة الغزالة التي روتها لنا جدتي كانت قرون الغولة من طين .
عارية الجسم وكثيفة الشعر.
تشبه العنزة في شكلها الخارجي وأكبر منها بثلاث مرات.
سوداء اللون.
قوية جدًا وتأكل اللحم البشري.
تمشط شعرها نهارًا وتشحذ أسنانها ليلًا.
تسكن المغاور، وإن بيتها متكون من عدة طوابق تخفي في كل طابق جزءً من حاجتها وتسكن هي في الطابق الأسفل مع أولادها.
عيناها مدورتان حمراوتان.
أرجلها مصنوعة من الرقع.
تحوم حول السواحل لتخطف الرجال للتزواج بهم.
لها أنف أحمر وفم واسع وأسنان طويلة وشفاه عريضة.
تكون مستأنسة في بعض الأحيان وتساعد الناس.
تحب الإطراء بجمالها ونظافتها.
تموت كأي كائن حي.
زوج السعلاة
يسمى زوج السعلاة بالسعلو، وهو عجوز كهل يخدع الأطفال بكلامه فيأخذهم معه ليأكلهم هو وزوجته.

جارة السعلاة :
تدعى جارة السعلاة (أم الصلفوطي) وهي أكبر منها حجما ولها قدرة على الطيران، صوتها يشبه صوت طائر البوم، وتستطيع لف رأسها بالكامل مثل البومة.


المصادر
من تراثنا الشعبي. عبد الحميد العلوجي. وزارة الارشاد. بغداد 1966. 106 ص
الحياة اليومية في بلاد بابل وآشور. ترجمة سليم طه التكريتي وبرهان عبد التكريتي. دار الرشيد. 1979.
الأساطير السومرية. صموئيل نوح كريمر. جمعية المترجمين العراقيين. بغداد 1971. 122 ص.
أساطير وفلكلور العالم العربي. شوقي عبد الحكيم. مطابع روز اليوسف. 1974. 203 ص.
الحكاية الشعبية العربية. شوقي عبد الحكيم. دار ابن خلدون. بيروت. 1980.
السعلاة في تراثنا الشعبي. عبد الجبار محمود السامرائي. مجلة التراث الشعبي. كانون الأول 1970.
السعلاة في أساطيرنا الشعبية. طلال سالم الحديثي. مجلة التراث الشعبي. العدد 3 لسنة 1963.
المعجم الزيولوجيا الحديث. محمد كاظم الملكي. مطبعة النعمان. النجف 1960.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   السبت مايو 29, 2010 2:47 am

سلعوة
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة



السلعوة مخلوق غامض يهاجم السكان في قرى ومدن مصر، تكرر ظهوره في قرى الصعيد بمصر وكان له بعض الظهور بالمدن المصرية بعد أن ظن الجميع لمئات السنين أنه خرافة ويعتبر أحد الألغاز الغامضة حتى الآن.

السلعوة في الأساطير المصرية
كانت معرفة المصريون بكائن السلعوة لا تتعدى بعض أساطير الفراعنة عن مخلوق يهاجم كل من يحاول أن يقتحم حرمة المعابد والمقابر ويحميها وأنه يشبه الذئب والثعلب ويتمتع بصفاتهما وقصص الأهالي والجدات عن المخلوق الغامض لتخويف الأطفال المشاغبين. وكانت تعتبر خرافة أو أسطورة من الأساطير الكثيرة الموجودة في التاريخ المصري.

ومن حكايات الآباء والأجداد عن السلعوة أن أحد أفراد القرية تزوج امرأة كسائر البشر وكان لها أخت في قرية مجاورة وهذه المرأة كانت تتحول بالليل إلى سلعوة وتذهب إلى أختها ليقمن بنبش القبور وأكل الجثث وذات يوم افتقدها زوجها، فخرج في ذات الاتجاه الذي تحركت فيه ناحية القرية المجاورة وهناك انتظر حتى خرجت هي وأختها وتابع السير خلفهم وانتظر من بعيد دون أن يلحظوه وسمع إحداهن تقول للثانية أن من بالقبر صعب إخراجه فأشارت إليها أختها بكسر رقبته حتى تتمكن من إخراجه، عندها تأكد الزوج من حقيقة زوجته وسبقها إلى البيت وأوى إلى فراشه وعادت هي واغتسلت مما لحق بها في هذه الليلة واستيقظ الزوج فطلب منها أن تحضر له كوب ماء فقالت له أنا أخاف أن أضع الكوب في الزير لأنه يخرج أصوات عند امتلاءه فرد عليها بسخرية ولم لم تخاف وأنت تنصحي أختك بكسر عنق من في القبر، عندها اكفهر وجهها وتتطاير الشرر من عينيها وعلمت ان أمرها انكشف فقالت له لولا أولادهما محمد ومحمدين لأصبح دمك شربة ماء صغيرة ولأصبح لحمك لقمة في فمي إلا أنني لأجلهما أتركك وأوصيك بهما خيرا أسرعت خارج الدار لتذهب لأختها وتعلمها بانكشاف أمرهما الأمر الذي تحتم معه الرحيل دون عودة ومن يومها لا أحد يعرف عن هاتان المرأتان شيئا ويقال إنهم تركوا خلفهم ذرية كبيرة وكلهم يفتخرون بأن جدتهم سلعوة

ظهور السلعوة عام 1996
ظهرت السلعوة لأول مرة في فترة الستينات والسبعينات في الأطراف الشرقية لمدينة القاهرة الكبرى، وفي بداية عام 1996 ظهر هذا الحيوان الهجين ثانيةً ليصبح حديث مصر بعد أن أثار الرعب في قرية أرمنت بأقصى صعيد مصر ثم تمت بعض الهجمات في المحافظات القريبة من القاهرة والإسكندرية. انتشر الرعب في جميع أنحاء مصر وسط نصائح الأهالي بعدم النزول ليلا وأخذ الحذر دائما خصوصا في القرى والمدن المحيطة بقرية أرمنت التي كان بها أول ظهور للسلعوة وقتل الأطفال والكبار وأصاب العشرات وتحققت أحد الأساطير المصرية القديمة. وانتهى هذا الرعب الذي انتشر في مصر كلها آنذاك بقتل السلطات وبعض الأهالي لحيوان السلعوة.

هجمات متفرقة بين 1996 - 2005
بعد حادث ظهور السلعوة الأول في بداية عام 1996 وإلى نهاية التسعينات ومطلع الألفية الجديدة. ظهرت السلعوة عدة مرات في أماكن مختلفة من قرى ومدن

عودة السلعوة عام 2005
بعد سنين من اختفاء السلعوة وانتهاء الهجمات وحالات الخوف. ظهرت السلعوة من جديد عام 2005 ببعض محافظات مصر مسببة بعض القتلى والجرحى والذعر بين الأهالي واختفت السلعوة كما ظهرت بعد فترة قليلة.

ظهور السلعوة في المرج 2007
في منتصف شهر سبتمبر عام 2007 أصيبت أهالي حوض القصب بالمرج، حالة من الذعر، بعد أن هاجمتهم السلعوة، وأصابت ثمانية أشخاص منهم بإصابات خطيرة الظهور المتكرر للسلعوة في أوقات مختلفة من اليوم جعل السكان يفرضون علي أنفسهم حظر تجوال إجباري.

ظهور السلعوة في محافظة أسوان 2008
في عام 2008 بالتحديد في شهر أكتوبر عادت السلعوة للظهور مرة أخرى في محافظة أسوان وأثارت الرعب في نفوس المواطنين الأسوانيين وكانت لها ضحايا كثيرين واختفت بعد ظهورها بحوالي ثلاث أسابيع

ظهور السلعوة في قرية الشبراوية 2009
في شهر مارس 2009 هاجمت سلعوة قرية الشبراوية، التابعة لمركز ههيا، بمحافظة الشرقية، واقتحمت عدة منازل، وأصابت 22 من أبناء القرية، بينهم 7 أطفال، وسط دهشة الأهالي، الذين هرعوا إلى إغلاق منازلهم، خشية تعرض الحيوان لهم، وعندما هرع نحوه عدد كبير من الأهالي، فر باتجاه منزل أحد الأهالي مهاجمًا أحد أبنائه.[1]

شكل وصفات السلعوة
تشبه السلعوة الذئب والكلب والثعلب في منظرها وتتميز بسرعتها وسواد لونها وأذنيها كأذني الثعالب وقدميها الأمامية قصيرة عن الخلفية وتتميز بالذكاء والمكر وعدم الخوف من البشر وقدرتها الكبيرة على الاختباء والترصد وتجمع صفات الكلب والذئب والثعلب وابن آوى. كان هناك فريق FKMASW الذي أدى دورا كبيرا في مساعدة الناس وقتل هذا المخلوق.

مكانها
السلعوة تعيش في الجبال والصحراء والأماكن النائية الموحشة وحين يقل الطعام هناك تخرج من مكانها لمهاجمة القرى والمدن.وتاكل الناس قي عين شمس

علماء الحيوان والسلعوة
"حيوان السلعوة ليس حيوان رسمي مصنف من قبل علماء الحيوان، بل هو اسم دارج يطلق على مخلوق غامض يهاجم السكان في قرى ومدن مصر. ويعتبره البعض كما يعتبره الأهالي هجين من الذئب والثعلب والكلاب البرية أو ابن آوى." [2]

إمكانية التهجين
"يرى بعض العلماء أن أعضاء عائلة الكلبيات (Canidae)، الذئب، الكلب، الكايوتي، وابن آوى، جميعها تملك 39 زوجا من الكروموزومات، مما يجعلها قادرة على التناسل بنجاح فيما بينها ولا يمنع ذلك سوى الجغرافيا واختلاف السلوكيات، كاختلاف التقاليد بين البشر. وقد تم التهجين بين الكلب وابن آوى في الماضي. ففي روسيا صنع الهجين للاستفادة من حاسة الشم الفائقة لابن آوى، وسمي الهجين كلب سوليموف. وفي الكثير من الأحيان تم تهجين الذئب أو ابن آوى الذهبي Canis lupus aureus مع الكلب لصنع كلب حراسة شرس، الأمر الذي لم يلق النجاح المطلوب في بعض الأحيان لجبن الهجين البائس.

ولكن السؤال لماذا يهاجم الهجين العامة ؟؟

للإجابة عن هذا السؤال يجب أن نلقي نظرة على بعض السلوكيات المتوارثة في كلا الأبوين.

=== الكلب === (Canis lupus familiaris)

صديق الإنسان الوفي، وناتج عن آلاف السنين من الاستئناس، يملك عدائية Aggression تفوق عدائية الذئاب وابن آوى. يقبل صاحبه كعضو أعلى رتبة في قطيعه بصورة طبيعية. تغيب غريزة الافتراس Predation عند الكلاب المستأنسة.

=== ابن آوى === (Canis aureus)

حيوان بري يكون الافتراس 80% من غذائه، وعادة ما تكون فرائسه حيوانات صغيرة وحشرات، كما يترمم على الجيف ويأكل بعض النباتات، ويقوم بافتراس الماشية حين تسنح له الفرصة. يتحاشى الإنسان، ولا يملك عدائية الكلب. سجلت بعض حالات افتراسه للأطفال.

النتيجة
تكون نتيجة عملية التهجين حيوان يملك الصفات الشكلية للكلب وابن آوى. فيكون نحيف وكلبي الشكل، وله أذنان كبيرتان كابن آوى، وأهم تفصيل يرعب الناس في هذا المخلوق أنه لا ينبح. فالنباح يبعث الطمأنينة، ويجعل من يواجه الكلب يعلم أنه مخلوق مألوف غير غامض، وإن كان مسعورا. أما بالنسبة لتوارث السلوكيات فهو بسيط بدرجة مذهلة. يملك الهجين الضار عدائية الكلب، وغريزة الافتراس، مع عدم خوفه من الناس، بل قد يرى بعضهم كلقمة سائغة تسيل لها اللعاب." [3]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رولا ابو خضرة



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 176
السٌّمعَة : -88
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   السبت مايو 29, 2010 3:28 pm

أشكرك أخي على هذه المعلومات ..

ولكني أعتقد أن أجدادنا كانوا يحدثون عن ..
" الغول والغوله و ابو رجل مسلوخه و ناطور المقبرة "
يا ريت اذا في عندك معلومات عنهم ؟
شكرا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الأحد أغسطس 15, 2010 12:39 pm

أختنا رولا أعتذر لك لتأخري في الجواب ولكن اعتداء الأعداء على سفينة الحرية أجل إجابتي

أمر بظروف تؤخرني عنكم سامحوني ، سوف أكمل حال انتهاء هذه الظروف !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رولا ابو خضرة



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 176
السٌّمعَة : -88
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الإثنين أغسطس 16, 2010 3:01 am

السلام عليكم .. شكرا لك أخي أحمد .. عافاك الله من كل مكروه

وانشاء الله ترجع لنا بالسـلامــــــــــــــــــــــه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الخميس يناير 20, 2011 9:03 am

أخواني الأحبة ( أختنا المباركة ) سألتني عن أبو رجل مسلووووخة وعن ناطور المقبرة وما أصل هذه الأساطير وحقيقتها ( الحقيقة لا يوجد لدي أصل ثابت لهذه الأسماء ) إلا ماتوارثناه عن الأمهات والجدات ،،،

وقد تكون حقيقة الأمر أنه ولما كانت الحياة سابقاً أقرب إلى الأرياف والبداوة وكانت الأخطار التي تتهدد الصغار في المساء من ذئاب وضباع وحيات ( وعقائد مثل الجن والعفاريت ) فقد كان لا بد من صنع ( رقيب داخلي ) يجبر الطفل على العودة إلى المنزل قبل حلول الظلام ويحفظ الطفل من الابتعاد عن منزل الأهل ومضارب العشيرة ،،، فكان لا بد من صنع (فوبيا) أو خوف ما يكون ضميراً حافظاً لهؤلاء الصبية فقد كنت أذكر في طفولتي أن هذه القصص كانت دافعاً حقيقياً لي لأن أراقب السماء فترة الغروب فإذا ما ظهر الشفق آذنت أقراني بأنني لا بد لي من العودة إلى المنزل لأن ( عصابة الكف الأسود تظهر في المساء ) وهي ( الفوبيا ) التي كانت أمي تضمن بها عودتي إلى المنزل قبل حلول الظلام وتضمن بها أيضاً عدم ابتعادنا كثيراً عن المنزل ،،،

ولقد كنت مضطراً لتجريب ذلك عندما عاندني جمع من أطفالنا في المساء واًروا على اللعب فوق السطوح ليلاً رغم ما في ذلك من خطر ( خصوصاً مع عدم وجود الإنارة المناسبة للعب على السطوح ) فما كان مني إلا أن قلت لهم تعالوا قبل ظهور ( أبصر شوووو هناك ) لكم والذي سوف يعمل ( لا أدري ماذا لكم ) ،،، وكانت حركات يدي وعيني كفيلة بإقناع الصبية الصغار بإطاعتي ( ولكنها لم تكن كافية لمنعهم من طرح الأسئلة المرتجفة عن ( أبصر شوووو هناك ) حتى سعات المساء المتأخرة ،،،،

وعلى الرغم من ذلك أختي سوف أذكر لك بعض ما ورد من أخبار عن أبو رجل مسلوخة وعن ناطور المقبرة إن أمكن ،،،،

××××××××××××××××××××××××××××
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الخميس يناير 20, 2011 9:09 am

(قصة أبو رجل مسلوخه من التراث العربي - وهي معروفة في فلسطين ومصر )

يروون أن مجموعة من الأولاد كانوا يذاكرون دروسهم بواسطة كلوب ( مصباح يعمل بالكيروسين )في الشارع وهذه الطريقة كان يلجأ إليها كثير من الطلبة الفقراء وقبل دخول الكهرباء في الريف المصري , فكانوا يجتمعون سويا تحت موقد واحد لتوفير الكيروسين

وبعد ليلة شاقة في المذاكرة اقترح أحدهم أن يتجولون قليلا بين شوارع القرية, وأثناء ذلك شاهدوا عروس مزينة بملابس العرس والفستان الأبيض, وشاهدوها تتوجع وتبكي, وعلى سبيل الفضول توجه الطلبة لمعرفة ماذا حدث لها ولماذا هي في الطريق العام في هذه الساعة المتأخرة من الليل, ولماذا عليها هذه الملابس, ولماذا تبكي وتتوجع بآهات مرتفعة الصوت, فأشاروا لبعضهم البعض وقد تملك عليهم صمت عجيب, وذهبوا لرؤيتها ومعهم الكلوب وما أن وصلوا لها حتى صرخ الجميع من منظر رجلها لأنه كان بمثابة الصدمة للجميع, وما أن تمالك كل ما واحد منهم ما تبقى من رباطة جأش بعد الرعب والخوف حتى هلع هاربا من أمام هذه العروس, وراح الجميع يجرون من أمامها, لأنهم وجدوا أن العروس لها أرجل معزى.


وبعد الجري والهروب أمسك أحدهم عسكري شرطة يلبس ذي الحكومة, وقال للولد لماذا تجري هكذا, وما أن رآه الطفل حتى أنه شعر بالأمان وأخذ يشرح بلهفة ما قد أرعبه حين نظر رجل العروس وكأنها رجل معزى, وفي أثناء لهفته والمختلطة بوجود المنقذ والملجأ, وسيما أنه رجل شرطة, ذو شأن ونيشان على رأي المثل,!! وأثناء ما الطفل يحكي ويحاكي المشهد المرعب, ويحاول أن يجمع قواه المتهالكة من المنظر!!!! حتى وجد العسكري يخرج رجله من البنطلون
ويقول للطفل بألفاظ غليظة وقوية, وهو يشير على رجله ويقول له:

زي دي؟؟!!

ونظر الطفل وأصحابه معه منظر رجل العسكري فوجدوها رجل معزى أيضاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الخميس يناير 20, 2011 9:36 am

أما ( ناطور المقبرة ) فلم أعلم لها أي جذر سوى ما قلته لك من أنها قصة لتخويف الصغار وحثهم على التقيد بالتعليمات والإرشادات ،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الخميس يناير 20, 2011 9:48 am

سؤال ؟؟؟؟

كنا نسمع جداتنا وهن يقلن : ( فلانه شيبه ) و( هذي شيبه ) (تعالي ياشيبه)
وهي كلمة تقال للذم غالباً فما هي (الشيبة) ،،،

حيوان الشيب :

الشيب نوع من الذئاب كان منتشر في أوساط الجزيرة العربية في منطقة الحائل. أعتقد أنه أنقرض ولكنه ظهر في العراق في ضواحي منطقة الفلوجة.

والشيب هو حيوان مفترس ذو أنياب وأسنان طويلة جداً لدرجة أنه يفترس الكلاب والجمال.


راي في تكون الشيب


الشيب هو من اندر الحيوانات في الجزيرة العربية، وهو لا يمكن ان يتكاثر ابدا، يبقى وحيدا بلا زواج أو جماعات. ويعتقد ان الشيب تنج عن تزاوج الضبعه الاسروكون مع الذيب، وتكون الانثى الضبعه الاسروكون في وقت التزواج، جاهز لهذي العملية فأن تم التزواج مع الذئب يكون منه الذيب (الشيب).
يعتقد بعض العلماء ان حيوان الشيب هو ذاته حيوان السينودكتوس وهو حيوان منقرض منذ مليوني سنة.
(منقووووول )
( أقول وهذه الصفات لحيوان الشيب متطابقة ومتشابهة مع ما ذكر في أمر الغولة أو السلعوة كما أثبتنا مع استبعاد تزاوج الضبع مع الذئب وترجيح أنه تزاوج بين الكلاب البرية والذئاب والله أعلم وترجيح أن كلمة (شيب) هي نحت لغوي من كلمتي (تشلب) كلب بلهجة البدو وذيب أي أن أصلها والله أعلم هو (تشلب ذيب) (شيب) ،،،،

(انتهى) هذا جهدنا والله تعالى أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمضان رجب أبوخضره



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1763
السٌّمعَة : -308
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
العمر : 64

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الجمعة يناير 21, 2011 9:04 am

بارك الله فيك يا احمد
ذكرتني بخرفيات امي
كنا نصر عليها قبل النوم ان تسرد لنا قصة فكانت تروي لنا سندريلا سنوايت شجرة البازيلاء و......................الخ

اوعوا تصدقوا والله امي عمرها ما سمعت عنهن
كانت قصصها عن الغولة اللي مغطية عينيها الحمر بشعرها
عن الزلمه اللي حمل على كتفه جدي وصارت ارجله طويله حتى وصلت الارض
عن العروس اللي خطفها جني وجوزها
وكان اخو اختو اللي يطلع يجيب كاسة ميه
رحمها الله فقد طلبت روحها الرحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الجمعة أبريل 01, 2011 11:54 am

صورة ( قيل انها للشيب ) :





وصفة


[ هو حيوان كالذئب وقد شاهده الكثيرا في جنوب المملكه وذلك في المناطق الجبليه الوعره
وهو ذكي كما انه يعرف الإنسان جيداً ومن ذكائة انه يهجم على الإنسان عندما يراه لوحده
وكما ان له شعر كثير وهو أكبر من الذئب الضعف تقريباً بالطول والعرض ومشيته مخيفه
كأنه يهرول وعندما ينطلق ترا شعره يتطاير وقد شوهد كثير من فرائسه واكثرها صغار
الابل وهو يكسر ظهرها في البدايه ويرفعها ويذهب بها بمسافه ليست ببعيده ولكن المطمئنه
له من أن يقترب منه أحد ليهرب ،،،


وهذه صورة للسلعوة (( أمنا الغولة )) كما يقولون مع ملاحظة أن الصورة هي لحيوان السلعوة وهو ميت وجسده هامد بينما لو كان حياً لربما كان حجم الجسد الممتلئ هو الضعف




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الأحد مايو 22, 2011 9:56 am

الأخت رولا أبو خضره حفظها الله كنت قد سألت عن ناطور المقبرة ولم أجد جواباً على سؤالك ؛ واليوم قد ذكر عمي أبو خضره هذه القصة وتطرق لناطور المقبرة فوجدت من المناسب أن أنقل لك قصته كما هي لم فيها من إضافة على أساطيرنا :

(( ذكرتني ب مقبرة النظيف .. حدثني الصديق عبدالله ابو صبيح :
كان الوقت في شهر رمضان المبارك , وكان هناك رجل يوقظ الصائمين للسحور !
وهو ( المسحر ) فقد نسيت اسمه !!
كان عبدالله وأحد رفاقه , زميله في الدراسه , يراجعان دروسهما على ضوء كهرباء الشارع !
المكان بالقرب من مقبرة النظيف مكان مسجد طارق بن زياد الموجود الآن ..
الذي حصل ان عبدالله وصاحبه انزعجا من المسحر ومن صوت صفيحته التي يطرق عليها بالعصا
( اصحى يا نايم , يا صايم وحد الدايم ) وهكذا ..
فقررا أن يبعداه عن منطقتهما ليتمكنا من مراجعة دروسهما بهدوء !!
فماذا فعلا ! أحضرا ملاية بيضاء او وجه لحاف ! ولفها عبدالله على نفسه واستلقى على احد القبور !
وكانت طريق ( المسحر ) تمر من وسط المقبرة , فقد كانت تفاصيبها كذلك !
المهم .. نام عبدالله على القبر وكتم النفس !
وما أن وصل المسحر الى المكان عند القبر حتى نهض عبدالله واقفا أمامه دفعة واحدة !
وهو يتمتم ب اممممممم ها ها ها فأرتعب الرجل , وما كان منه الا ان رمى الصفيحة والعصا
وفر هاربا وهو يصرخ بصوت مخنوق ! فيصطدم بجدران القبور ويتعثر ويقول كلاما !!
هاهاهاهم كلاما غير مفهوم !!
وفي اليوم التالي سرت شائعة : ( أن ناطور المقبرة طلع للمسحر فلان عشان بمشي وسط الموات
وهو يظرب على هالتنكة المصدية ! علق أحدهم : يا عمي جيبوله طبله احسن عالقليله صوتها أخف !
اي هو الثاني مش لاقي غير هالتنكه المصديه ف نصاص الليالي مليح اللي ما قتله !
والله هالناطور طلع محترم !! يا عمي بيجوز بيعرفه ! مهو الناطور منين بدو يجي ..
تلاقيه من أهل المنطقه .. أبصر هو مين ؟؟؟؟؟؟؟
( الناطور في العرف الشعبي هو أحد الأموات يقوم بحراسة القبور )


انتهى ،،،،،،،،

نتمنى على عمنا أبو ياسر أن يضيف لنا أي معلومات عنده وهو أهل لذلك ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ياسر



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1824
السٌّمعَة : -148
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
العمر : 73

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الأحد مايو 22, 2011 2:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قالوا كان احد رجال الدوايمة واحد من الزعاترة قد وجد غولة صغيرة فاخذها الى الدار وربطها في وتد
الطاحونة - وجائت الام تبحث عن ابنتها واخذت تنادي عليها بصوت عالي ومرعب هو يا مياسه
فقالت لها الصغيره هو يا خياسه فقالت لها اين انت فقالت انا مربوط غي وتد الطاحونه- وان الرجل
اكرمني قوي
جائت الام وقد اغلق الرجل الباب وقالت له خياسه افتح الباب فقال لها لا افتح الباب وقالت له خياسه
طلع بنتي من عندك فازاح خشبه من الباب واخرج الصغيرة لامها فقالت له خياسة اخرج يدك بدي
اعطيك حاجه فلم يقبل فقالت له طيب طلع اصبعك - فاخرج اصبعه فقالت له خياسه هذه مرجة لك
ولذريتك والمرجة هي رفع بنات الذنين واصبح الزعاترة اصحاب مرجة في الدوايمة لان الغولة اعطتهم
هذه المهنة
وعقبال ما تيجلكوا مياسه


ابو ياسر 21 ايار 2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الأحد مايو 22, 2011 6:36 pm

هههههههههه

يعني ياعم أخواننا الزعاتره من الدوايمة ، مبروكين وفي إيديهم الشفاء ( المرجة علاج بنات الذنين - التهاب اللوزتين) من يوم الغولة (خياسة) ما مصت أصبع أحد جدودهم لكرمه مع ابنتها الصغيرة (مياسه) ،،،

ولا عبد الله أبو صبيح الدوايمة الذي نام فوق القبر ومثل دور (ناطور المقبرة ) ،،، والله يا دوايمة قصصكم قصص ،،،

بالمناسبة يا عم من من الخضور الذي حمل جدي ( أو غزال مش عارف) فوق حصانه وأراد أن يتعشى عليه ولكن طولت رجليه بشكل مرعب في منطقة الشيخ علي في الدوايمة ،،،

جدودنا ظنوا هذه القصة حقيقة ولكن لا أعرف تفاصيلها نرجو التطرق لها لعموم الفائدة ولتمام الموضوع ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ياسر



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1824
السٌّمعَة : -148
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
العمر : 73

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الإثنين مايو 23, 2011 1:24 pm

بسم الله االرحمن الرحيم
جاء الضيوف الى مضافة الشوابكة في قرية بيت جبرين قضاء الخليل فتسارع المعازيب لاخذ غداء الضيوف
وكالعادة يحتكم الجميع عند القاضي وفي اغلب لاحيان يكون القاضي هو المختار في العشيره لانه يعرف
المدهن في العشيرة ( اي المقتدر ) فخلف المختار على احد الحضور بعد العشاء ليعمل في اليوم التالي
الغداء
وفي الصباح ركب حماره وذهب الى غنمه التي ترعى في مكان بعيد عن القرية وفي الطريق وجد خروفا
يسير لوحده فقال الحمد لله هذا خروف وحمل الخروف على الحمار ورجع الى القرية واخذ الخروف
يتمدد ويتدلى فوق الحمار حتى وصل الى بيادر القرية فرى ان ايادي الخروف تجر من جهة ورجليه
من الجهة لاخرى تجر على الارض وقال له اتريد ان تذبحني الى ضيوفك فقفز عن الحمار وهرب
واصبح يقال لهذا الرجل وعائلتة دار الخروف (كان ناس منهم جيرانا في عين السلطان - اريحا)
اما المقولة في الدوايمة كانت الناس في الحصيدة وكان ابراهيم عبد القادر قد راى ارنب فلم
يميز بين الغزال والارنب فاصبح يقول ارنب غزال فسمي غزال وهكذا
وسلامتكم ----خاص الى احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الثلاثاء مايو 24, 2011 8:59 am

عمي الحبيب شكراً جزيلاً لأجل التوضيح حيث كنت أظن أن هذه القصة حدثت في منطقة الشيخ علي في الدوايمة وأن بطلها هو جدنا إبراهيم عبد القادر أبو خضره ،،، شكراً لأنك أزلت اللبس الذي كان عندي ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ياسر



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 1824
السٌّمعَة : -148
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
العمر : 73

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 10:15 pm





بسم الله الرحمن الرحيم
الغول بين الحقيقة والخيال
كان الرجل يعمل بائعا متجولا بين القرى – وفي الطريق واجهته امراءة وابنتها فاشترت
منه بعض الاغراض وبعد مداولات في الحديث قالت له انني بنت فلان وان امي قد طلقها
وذهبت معها وانت اخي من ابي – كيف حالك واين تسكن انت وعيالك قال الرجل المهبول
اسكن انا وزوجتي وابنتي في براكيه في حاره بعيدة – قالت له عندي بيت واسع ولا اعيش
الا انا وابنتي – اذهب واحضر زوجتك وابنتك واسكنوا معنا
ذهب الرجل واحضر زوجته وابنته وسكنوا في البيت الجديد – واخذ الرجل يخرج صباحا طالبا الرزق والغوله وابنتها تخرجان لطلب الرزق بعيدا عن اعين الناس وذات ليلة شعرت زوجة الرجل
بان شيا يتفحص بها وتقول هذه سمينه وهذه ضعيفة – وفي الصباح قالت الزوجة لزوجها ان
اختك غوله فقال –اختي غوله اريد اعلامها فقالت له زوجته مستدركه لا انا امزح معك
وبعد ان سرح الجميع قامت المراءة وابنتها وكل واحده (حطت ثوبها في ثمها وقالت يا
طريق اخليلي)
رجع الرجل فلم يجد احد ومن بعيد جائت الغولة فاختبأ في خم الدجاج فقالت له من اين
اكلك – فقال من ديتي الي ماسمعت من ابنيتي –وبعد قالت له من اين اكلك قال من
راسي الي ما سمع من ناسي فقضت عليه وقامت ومع ابنتها ولحقت بالزوجه وابنتها
فاحتمت الزوجه بقافلة من الرجال والجمال فامسكوا بالغوله وابنتها واحضروا الحطب واشعلوا
فيهن النار ------ توتي توتي خلصت الحدوتي—تصدقوا والا انتو حرين
والسلام عليكم
ابو ياسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،   الإثنين ديسمبر 26, 2011 8:20 am

عمي الحبيب أبو ياسر أشكرك على هذه الإضافة الطيبة بسرد إحدى الروايات المتواترة عند أبناء الدوايمة عن الغولة ،،

وكنت قد سمعت من والدي رحمه الله ومن والدتي أن الغول جاء إلى بيت امرأة وأراد أن يأكلها فاحتالت عليه وطلبت منه امهالها حتى تطحن الحب فأذن الغول لها فأخذت الرحاة وقامت تطحن بها وتنشد مستنجدة بجارها أبو علي :

يا جارنا يا بوعلي *** حس الغول بطحن معي
يا شوشته بتنقط زيت *** يا عيونه ظاويات البيت

فسمعها جارها أبو علي وتنبه لوجود الغول عندها وسارع لنجدتها كما تقول الأسطورة فقتل الغول !!!

وعندي تسجيل فيديو لوالدي رحمه الله وهو ينشد تلك الكلمات ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغول بين الحقيقة والخيال : أسطورة من التراث العربي لأهل الدوايمة والمنطقة عامة ،،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: منتــــدى قريــــــــة الدوايمــــــــــــــة :: ابناء وعشائر الدوايمة-
انتقل الى: