منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 قصة الفتاة اليهودية التي أسلمت ،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
عضو نشيط


سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2401
السٌّمعَة : -667
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 38

10062010
مُساهمةقصة الفتاة اليهودية التي أسلمت ،،،

قصة إسلام فتاة يهودية..


أيها الأخوة، إن هذا الدين العظيم الإسلام...
إذا وجد من من يعرضه عرضا صحيحا سليما فإن النفوس بفطرتها تقبل عليه أيا كانت دينها أو أيا كانت أديانها فى هذه القصة يقول صاحبها الذى كتبها و قد اخترناها لكم من الشبكة العنكبوتية...
تقول صاحبتها: رأيتها بوجهها المضىء فى مسجد يقع على ربوة فى مدينة أمريكية صغيرة تقرأ القرآن الذى كان مترجم باللغة الإنجليزية..
سلّمت عليها وقد ردّت ببشاشة..
تجاذبنا أطراف الحديث وبسرعة صرنا صديقتين حميمتين و فى ليلة جمعتنا على شاطئ بحيرة جميلة حكت لى قصة إسلامها...
تعالوا لنسمع هذه القصة.....
قالت الأخت: نشأت فى بيت أمريكي يهودي في أسرة مفككة و بعد إنفصال أبى عن أمي تزوج بأخرى أذاقتني أصناف العذاب فهربت و أنا فى السابعة عشرة من ولاية إلى أخرى.. حيث التقيت بشباب عرب و هم كما حكت رفيقاتي المشردات كرماء وما على إحداهن إلا الإبتسام فى وجههم حتى تنال عشاء ، وفعلت مثلهن.. فى نهاية كل سهرة وبعد أن أنال منهم ما أريد كنت أهرب ؛ فقد كنت أكره العرب ، ولكنى لم أكن سعيدة بحياتي ولم أشعر بالأمان...
بل كنت دائما أشعر بالضيق و الضياع...
لجأت إلى الدين لكى أشعر بالروحانية و لأستمد منه قوة دافعة فى الحياة و لكن اليهود بدينهم لم يقنعوني...

وجدته دينا لا يحترم المرأة ولا يحترم الإنسانية دين أنانى كرهته و وجدت فيه التخلف ولو سألت سؤالا لم أجد إجابة...
فتنصرت ولم تكن النصرانية إلا أكثر تناقضا فى أشياء لا يصدقها عقل و يطلبون منا التسليم بها ...
سألت كثيرا..
كيف يقتل الرب إبنه؟ كيف ينجب؟
كيف تكون لدينا ثلاثة آلهة ولا نرى منها أحدا منهم...
احترت ،تركت كل شئ ولكنني كنت أعلم أن للعالم خالقا وكنت فى كل ليلة أفكر وأفكر حتى الصباح ، فى ليلة وفى وقت السحر كنت على وشك الإنتحار من سوء حالتى النفسية كنت فى الحضيض لا شئ له معنى ، المطر يهطل بغزارة، السحب تتراكم وكأنها ، سجن يحيط بي ، والكون حولي يقتلني، ضيق الشجر ينظر إلى ببغض قطرة مطر تعزف لحنا كريها رتيبا ، أنا أطل من نافذة فى بيت مهجور عندها وجدت نفسى أتضرع إلى الله ، يا رب أعرف أنك هنا أعرف أنك تحبني أنا سجينة أنا مخلوقتك الضعيفة أرشدني إلى أين الطريق رباه إما أن ترشدنى أو تقتلنى كنت أبكى بحرقةحتى غفوت و فى الصباح صحوت بقلب منشرح غريب علي كنت أتمتم خرجت كعادتي إلى الخارج أسعى للرزق لعل أحدهم يدفع لي تكاليف فطوري أو أغسل له الصحون فأتقاضى أجرها....
هناك التقيت بشاب عربي وتحدثت إليه طويلا وطلب مني بعد الإفطار أن أذهب معه...
وبينما نحن نتغدى ونشرب ونضحك... دخل علينا فجأة شاب ملتح اسمه سعد ( كما عرفت من جليسي الذى هتف باسمه متفاجئا : سعد !!! )... (( تعجبني يا سعد يا مخوفهم - هذه بسمه من أخوكم أحمد - أكملوا القصة ))
أخذ الشاب بيد صديقي و قام بطرده..
و بقيت أرتعد..
فها أنا أمام إرهابي وجها لوجه..
كما تقول سابقا..
لم يفعل شيئا مخيفا.. بل طلب مني - وبكل أدب - أن أذهب إلى بيتي..
فقلت : لا بيت لي...
نظر نحوي بحزن، استشعرته فى قسمات وجهه..
و قال حسنا إبقي هنا الليلة فقد كان البرد قارس و في الغد ارحلي وخذي هذا المبلغ ينفعك ريثما تجدين عملا و همّ بالخروج فاستوقفته وقلت له شكرا فلتبق هنا وسأخرج وستبقى أنت.
وكان لي رجاء.. أريد أن تحدثني عن أسباب تصرفك مع صديقك ومعي، فجلس وأخذ يحدثني وعيناه فى الأرض...
فقال إنه الإسلام يحرم المحرمات ويحرم الخلوة بالنساء وشرب الخمر ويحثنا على الإحسان إلى الناس وإلى حسن الخلق...
تعجبت أهؤلاء الذين يقال عنهم إرهابيون..
لقد كنت أظنهم يحملون مسدسا ويقتلون كل من يقابلون... هكذا علمني الإعلام الأمريكي...
قلت له أريد أن أعرف أكثر عن الإسلام هل لك أن تخبرني؟
قال لي: سأذهب بك إلى عائلة مسلمة متدينة تعيش هنا وأعلم أنهم سيعلموك خير تعليم...

فانطلق بي إليهم وفى الساعة العاشرة كنت فى بيتهم حيث رحبوا بي...
وأخذت أسأل.. و الدكتور سليمان رب الأسرة يجيب حتى اقتنعت تماما بالفعل واقتنعت بأني وجدت ما كنت أبحث عنه لأسئلتي...
دين صريح واضح متوافق مع الفطرة، لم أجد أى صعوبة فى تصديق أي مما سمعت، كله حق، أحسست بنشوة لا تضاهى حينما أعلنت إسلامي وإرتديت الحجاب من فوري فى نفس اليوم الذى صحوت فيه منشرحة في الساعة الواحدة مساء...
أخذتنى السيدة إلى أجمل غرف البيت..
وقالت: هي لك.. ابقى فيها ما شئت..
رأتنى أنظر إلى النافذة وابتسم ودموعي تنهمر على خدي وسألتني عن السبب..
قلت لها: كنت بالأمس فى مثل هذا الوقت تماما كنت أقف فى نافذة وأتضرع إلى الله ربي إما أن تدلني على الطريق الحق وإما أن تميتني، لقد دلّني وأكرمني...
وأنا مسلمة محجبة مكرمة...
هذا هو الطريق ، هذا هو الطريق...
وأخذت السيدة تبكى معي وتحتضنني ،،،.

(( منقول - وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قصة الفتاة اليهودية التي أسلمت ،،، :: تعاليق

رد: قصة الفتاة اليهودية التي أسلمت ،،،
مُساهمة في الجمعة يونيو 11, 2010 3:34 am من طرف abu khadra
نعم .. قصة مؤثرة وواضحة .. وهذه هي المثل العليا التي يطرحها الأسلام , الدعوة عن طريق القدوة الصالحة , وهي القدوة الأيجابية الفاعلة والمتافعلة مع الآخرين .. القدوة التي تبث الصوت والصوره في الشارع والسيارة وفي المصنع وفي المؤسسة وفي الحديقة العامه وقي بيت الصديق , كما حصل مع سعد الذي حسبته الفتاة ارهابيا ! وهو ليس بارهابي , لقد كان مسلما حقا , بالقول والفعل , ولم يكن مجرد رقم في المليار و800 مليون مسلم , كان يحمل فكرا هاديا وحرارة وصدقا في الآداء ! فتأثرت الفتاة الامريكية به وانصاعت لنداء الفطرة الذي يلح في داخلها يبحث عن طريق الحق , عن الخطوة الأولى على الطريق , وكان سعد اشارة الأتجاه الصحيح , لم يكن سعد كصاحبه طالب نزوة وأنما كان طالب جنة وطالب رضى الله تعالى , كم يعد المسلمون في هذا العالم ؟ لو كان واحد بالألف منهم مثل سعد لدخل الناس في الأسلام أفواجا , كم هي أعداد الذين يحجون ويعتمرون في العام الواحد ؟ انهم ملايين ! كم عدد المصلين ؟ انهم بالملايين , لو كانت هذه الجموع تأتي بأشياء نقية أو أنها ذات مصداقية فيما تقول وتفعل . هل تعتقد أنه يمكن أن يظل من الكافرين على الأرض ديارا لو صدق هؤلاء ؟ لو صدقوا لضاقت الأرض بالمسلمين من كثرتهم !! نعم نحن مسلمين في آداء شعائر الدين والطقوس , في الشكليات وفي المظاهر , أما على صعيد العمل والواقع , فأننا نكتفي بالدعاء .. الله يغير هالحال بأحسن منه .. صح .. الله قادر على التغيير ! ولكن سنة الحياة تشير , وكلام الله تعالى يؤكد : ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. ( التغير في النفس وهو التفكير الذي يسبق العمل ! لم بطلب الله تعالى تغيير الشكل واللحن في الكلام ولا اللباس الفاخر والمقتنيات ولا ان نسمي أبناءنا بأسماء الصحابة ولا بأنهار الجنة ولا أن نتخذ من معاني الصفات الأيمانية عناوين لمحلات البيع والشراء مثل محلات الصدق او الآمانه أو الأخلاق الحميده ونسجلها على باصات المدارس ونحن نوهم الناس بأننا نتمثل هذا الصفات او الأسماء ! بينما نحن في الحقيقة مخادعون , همنا الوحيد هو الأرتزاق ! هذا هو المطلوب من أجل التغيير ! أن نغير ما بأنفسنا ! ويبدو أن سعد قد غير ما بنفسه ! والا .. لم لم تكون نفس سعد كنفس صاحبه حين جاء بالفتاة من الشارع ؟ كان بمقدوره أن يشارك صاحبه هذا الصيد الصباحي ! ولكن سعد قد غير ما بنفسه , فترفع وأبى ليطال العلا وهو يرجو الله أن يجعل هداية هذه البنت على يديه وفي ميزان حسناته .
 

قصة الفتاة اليهودية التي أسلمت ،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: المنتدى الأســـــلامي العــــــــام :: الأســــلام منهـــــج للحيـــــــاة-
انتقل الى: