منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس
أهلا بك عزيزي/ عزيزتي .. لقد أسعدنا ان قمت بالتسجيل , بمشاركتك يمكن أن ينهض المنتدى ويتقدم , يمكنك المشاركة وأبداء الرأي والمقترحات .. يمكنك الكتابة بكل حرية , وسيكون في استقبالك اخوة وأخوات حريصين على التواصل معك لخدمة الصالح العام .. نحن في أنتظارك .. فأينما كنت .. نحن نرحب بك

منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس

مرحبا يا (زائر) خلينا سوا .. عدد مساهماتك 84
 
الرئيسيةالصفحة الأولىالتسجيلدخولالأسلام منهج للحياةالمجتمع المحليتسجيل دخول الأعضاء
 اللهم يا حي يا قيوم لا اله الا أنت برحمتك أستغيث لا اله الا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
ان هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم

 

 
الشيخ عبد الرحمن السديس
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جلالة الملك عبدالله الثاني

SmS

ان الاعمال والاجراءات

الاسرائيليـــة ضــــــــد المقدسات الاسلاميـــــة والقدس هي لعب بالنار وتجاوز للخط الاحمر !

-----------

وأكدت هذه المصادر أن الموقف الأردني المبدئي من قرار طرد الفلسطينين أنه يتعارض مع القانون الدولي الذي ينص على حق العودة، وأن الأردن لن يسمح تحت أي ذريعة بأن يتم طرد أي فلسطيني خارج أرضه لأن ذلك سيعطي شرعية لأي عملية تهجير جماعي للفلسطينيين باتجاه الأردن، وتطبيق فكرة الوطن البديل.

 

يا نـار مشبوبـه بروس
الجبــال
 يا نـار مشبوبـه
والرايات منصوبه وراسنا
 عالي والرايات منصوبه

 

المواضيع الأخيرة
» شركة كريازى للثلاجات 01273604050 موقع شركة كريازى
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 7:23 am من طرف وايت ويل

» صيانة كريازى بالاسكندرية 01273604050 رقم خدمة عملاء كريازى 01118801699
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:49 am من طرف وايت ويل

» برنامج مشاهدة الكره الارضيه بكل وضوح EarthView 4.5
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 5:28 am من طرف كمال الزيتوني

» رقم صيانة كريازى بالمنوفية 01273604050 رقم صيانة كريازى بالقليوبية 01118801699
الأحد أكتوبر 16, 2016 6:31 am من طرف وايت ويل

» ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ..
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:31 am من طرف abu khadra

» المناسف والأنتخابات
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:28 am من طرف abu khadra

» أهلا وسهلا ومرحبا
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:24 am من طرف abu khadra

» ايوه صح ايوه هيك !!
الخميس سبتمبر 08, 2016 5:11 am من طرف abu khadra

» دعاء جميل مختصر
الخميس سبتمبر 08, 2016 4:33 am من طرف abu khadra

» معلومات مهمة عن تاريخ قرية الدوايمة المحتلة ،،،
الجمعة أكتوبر 23, 2015 5:52 am من طرف أحمد

» الحمد لله ما دام الوجود له ..
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:07 pm من طرف أحمد

» صباح الخير ياللي معانا
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 11:04 pm من طرف أحمد

كشــــــف الـــزوار
ترجمــــــة فوريـــــــــة
 
 
تونس الخضراء .. ثورة تشتعل
ليبيا .. تغسل جراحها بالدم
 
ليبيا .. الحرية أو الدم
 
البحرين .. ثورة بطعم شيعي
اليمن .. يصنع التغيير
تسونامي اليابان .. صور
هديتنا اليكم .. أفتح وشوف !
 
رجاء , التأكد من صحة الحديث
قبل المبادره الى نشره على النت
مواقــع صديقــه
صلاح أمرك للأخلاق مرجعــه
فقوم النفس بالأخلاق تستقــــم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
مضافة أبو ياسر : خطوة طيبة تثري المنتدى
حكمة اليوم / صباح الخير
اخبار سريعة
صباح الخير يلي معانا
صباح الخير ياللي معانا
جلسة وفاق ومحبة
رسااااااااااااااااالة عتاب ..
أفراح آل أبو خضره ،،،
أصبحنا وأصبح الملك لله
انت يللي تلعب بالمشاعر " 2 "

شاطر | 
 

 يوم التنفيـــــــــــض ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu khadra



سلام لكل الناس
عدد المساهمات : 2706
السٌّمعَة : -760
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: يوم التنفيـــــــــــض ..   الثلاثاء يوليو 06, 2010 11:35 am

يــوم التنفيـض
بقلم: سناء البيسى
الأهرام
طيب قولوا لي وحياة كل غال عليكم كيف بالله تستقر الأمور‏,‏ وينصلح الحال‏,‏ إذا لم يأخذ كل ذي مكانة موضعه لامعا مجلوا متسيدا في الصدارة‏,‏ ويغور لمستودع القمامة.

كل ما نخره السوس وأكلته العتة وعبثت به الفئران‏..‏ كيف يغدو الجو صفوا والرؤية نقاء والأجواء بهاء؟‏!!..‏ كيف تقوم للبيت قائمة إذا لم يخصص يوم للتنفيض تستحم فيه الحجرات‏,‏ وتتمخض الأركان‏,‏ ويغسل المطبخ رأسه‏,‏ ويدعك الحمام كعبه‏,‏ ويشطف البلاكار تحت إبطيه‏,‏ ويدلك الصالون سجادته‏,‏ ويطرقع المدخل أصابع قدميه‏,‏ ويكيس الزجاج سطحه‏,‏ وتذيب الثلاجة جليدها‏,‏ وترفع الستائر ذيولها‏,‏ والبياضات أقنعتها‏,‏ والكريستالات غبشها‏,‏ والجلود بقعها‏,‏ والفضيات طمسها‏..‏ كيف يهجر الذباب بيضه‏,‏ ويمزق العنكبوت خيوط عشه‏,‏ وينفق جيل الصراصير الوليد في بالوعته‏,‏ ويغير النمل مسارات جيوشه‏,‏ ويعترض البرص مطقطقا فوق أسقف أخري؟‏!..‏ كيف ترحل من الزوايا والحنايا والخفايا ذوات الطنين والصفير والأزيز والصدي؟‏!..‏ كيف تندحر موجات إنجاب علي وشك أن تفقس أفراخها‏,‏ وتموت أجنة علي أبواب البعث‏,‏ وتغتال مواليد حملت إرث الهرمون وفصائل الدماء وأنسجة الخلايا المبرمجة سلفا علي اللثغ والمص والعض والوخز والقرص‏..‏ كيف؟‏!!‏
يوم التنفيض المقدس ماتت أجيال‏,‏ وأتت أجيال‏,‏ من عهد أمي وجدتي لابنتي لحفيدتي‏,‏ ولا غني عنه‏,‏ وإن تأرجح الاسم واتسع التوصيف وتبدلت العبارات لكن المعني والهدف واحد‏:‏ يوم التنفيض‏..‏ بكرة حشيل الشقة‏..‏ عندي السبت الكركبة‏..‏ الاثنين غسيل ومسح‏..‏ الراجل جاي الأربع يغسل النجف‏..‏ أم أحمد بتشيل السجاجيد مرة في الشهر‏..‏ مقدرشي الخميس يا روحي جايه لي الولية‏..‏ المرة بسبعين وإن كان عاجبني‏,‏ ده من غير المواصلات زائد التعاطف مع اسطوانات الشكاوي وأمي في المستشفي وأخويا في الحميات وبنت أختي رجلها مكسورة والراجل قاعد لي زي الطوبة من غير شغل والبت علي وش جواز وأختها جوزها طاردها بعيالها والبيت عايز تنكيس‏,‏ والدبة وقعت في البير وصاحبها واحد خنزير‏..‏ و‏..‏اللي تنقرص ما عندهاش يوم فاضي إلا الأربع تلاقي ويلي ويلين شغلي لازم أروحه وخوفي علي المصاغ في الدولاب‏,‏ ما هي لازم تنفض كل الأود بما فيها النوم‏..‏ خلاص أنا استنفدت كل إجازاتي المرضية والعارضة والمدفوعة والمؤجلة لأن أم سيد عندها بيت الدقي يوم السبت‏...‏
وخلاص أصبحت من التراث أشعار بيرم التونسي لما خدامة السبع سنوات تخدم ثلاثين نفر ساكنين في سابع دور‏:‏
وعلشان لمونة تنزلها الهانم سبع أشواط
وتحطها نص يوم تغسل في صحون وبلاط
وبيه محال ع المعاش في حالة اشمئناط
طول النهار تشتري له أدوية ورباط
وواد مدلع تقيل ما ينقطع له عياط
يلزق علي الكتف منها لزقة الوطواط
والشهر بريال‏,‏ ويمكن يندفع أقساط‏!!‏
‏..‏دلوقت غالبا ما يتمركز التنفيض في يوم الجمعة المفترض انه اجازة أسبوعية نصحو فيها علي أقل الأقل من راحتنا‏,‏ نتمطي في الفراش ونلعب في وداننا ونتثاءب مرة واثنين وعشرة‏,‏ وبعدها نقعد نص قعدة ونطرقع ظهرنا‏,‏ وننزلق لحافة المرتبة ونهز طولنا نتوكل نقوم نحط الروب ونجرجر الشبشب للحمام نتطلع للمرآة قبل غسيل الوجه وبعده‏..‏ يمكن‏..‏ والمضمضة وفرشاة الأسنان‏,‏ وقراءة الجرنال وهواية حل الكلمات المتقاطعة في قعدة الصبر والجبر‏,‏ وورق تشده من الحيط بمنتهي الحرص يجيب آخره‏..‏ و‏..‏يمكن دش‏..‏ ويمكن الاستعاضة عنه بالوضوء‏,‏ وطلعة للبلكونة أو طلة من الشباك لاستنشاق نفسين هواء يسلكوا القصبة‏.‏ و‏..‏يمكن بدلا من الخروج من باب النوم نرجع ننام تاني‏..‏ وليه لأ‏..‏ إجازة‏..‏ ومائدة إفطار الجمعة العامرة التي مازلنا نذكر من محتويات زمانها الجميل علي سبيل المثال لا الحصر طاسة البيض العيون التي تأتي نشطة متأججة فايرة‏,‏ وطبق المدمس بالشكشوكة والزبادي يا عيني عليه‏,‏ وسجق بالزبدة‏,‏ والمرته السايحة والبسطرمة النايحة وحتتين رنجة علي البوتاجاز‏,‏ وعيش مقمر‏,‏ ولقمة القاضي‏,‏ والبليلة بالقشطة‏,‏ وشعرية الدولاب البيتي بالسكر‏,‏ وسد الحنك‏,‏ والطعمية السخنة‏,‏ ومخلل الزيتون الأخضر المنزوعة بذرته وسد فوهته بمربع جزر تحط الحباية منه تحت الضرس ماتقولشي لعدوك عليها‏,‏ ماتقولشي لوزة مقشرة بنكهة البقدونس ولسعة قرن الفلفل المشطشط وحدوقية الأنشوجة المستوردة النايمة فوق بعضها مرصوصة علي وضعها جاية كده من بلاد بره‏!‏
وتنتزع روحك من حضن الإفطار والجو العائلي الحميم ومش أكلتك ومش أكلتك وطيب حتة صغنونة عشان خاطري وجري إيه ياولاد محدش مد إيده لصحن المفتقة وقربي يا بنت لبابا الطبق ويا ابني كل بشويش محدش بيجري وراك وماقلتوش عايزين إيه علي الغداء؟‏!..‏ونتفرق لكل اتجاه‏,‏ بينما رب البيت بالذات وجهته حضن المقعد الفوتيي يمد يده اليمين للتليفون والشمال لخرطة الكيك بالمكسرات‏,‏ أو بسبوسة مسقسقة شربات‏,‏ لأجل يحبس بها لقمة الإفطار بالهنا والشفا ومطرح ما يسري يمري‏..‏ إجازة‏..‏ مهل وكسل وتراخي وخمول ومضغ‏..‏ وقراءة الورد‏..‏ وبخور‏..‏ وخطبة الجمعة وزيارة تحيي صلة الرحم‏,‏ من بعد ستة أيام بلياليهم طاحونة ما تعرف فيها إن كنت ثورا‏,‏ أم حمارا‏,‏ أم ملكا علي أرض جبلاية‏,‏ أم ترسا في ماكينة أفلام شارلي شابلن‏..‏ إفطارك في عشاك ونهارك في ليلك ووشك في قفاك‏,‏ وعدد ركعات الصلاة تحصيها علي صوابعك‏,‏ ناسيا أكلت إيه إمبارح‏,‏ أو بتاكل إيه دلوقت‏,‏ ولا إن محمد أخو سي أحمد‏,‏ ومهند كان في مسلسل تركي مش ليبي‏,‏ وغالي ده غير غالي التاني‏,‏ والمجلس ده رغم استمرار وجوهه غير المجلس اللي فات‏..‏ وإذا ما كان صاحبك في أشد الحاجة للراحة وتغيير الجو والفسحة وتزييت المكن والبعد عن تلوث الدوشة وشوية رومانسية والاستراحة من عبء المسئولية‏,‏ فصاحبتك بالمثل في أمس الحاجة لكل هذا المثل‏,‏ وما ذنبنا وجريرتنا نحن الزوجات إذا ما تحولت اجازة الجمعة إلي يوم تنفيض يصرخ فيه اللي إيده في المية باقتراحه الممجوج‏:‏ مش لازم يا ستي الهدة والنكتة كل أسبوع‏,‏ وكفاية ترويقة علي الماشي يوميا‏..‏ طيب علي فرض تطنيش الزوجات لأسبوعية النظافة المقترح‏,‏ فهل سيحرك السادة القناصل الأفاضل يد المعاونة في جمع التلال المتراكمة باطراد لأحذيتهم المتناثرة وجواربهم التي تصاعدت روائحها‏,‏ وأعقاب سجائرهم‏,‏ وجرائدهم البايتة‏,‏ وفلوس فكتهم‏,‏ وأظرف خطاباتهم‏,‏ ووصولاتهم‏,‏ وفوط وجوههم‏,‏ وبشاكير حماماتهم‏,‏ وفرش حلاقاتهم‏,‏ وقشر فاكهتهم‏,‏ وقطن ودانهم‏,‏ وعلب بلابعهم‏,‏ ولا مؤاخذة غياراتهم من كل ركن ورف وظهر وأرض وسقف؟‏!..‏ هل سيهب فنجري بق منهم ليبلل طرف جرنال ليمسح به بنورة ترابيزة الصالون التي برقشها بانسكاب فنجان قهوته وكباية حلبته ودواء كحته وبذرة مانجته؟‏!!‏
وليحمد الله ويشكر فضله كل زوج معترض علي تخصيص يوم واحد في الأسبوع للتنفيض‏,‏ فهناك من الزوجات الفضليات من يجعلن الحياة كلها تنفيضا‏,‏ واليوم الواحد إلي عمر مديد حتي يحين الأجل‏..‏ وهن غالبية متفشية مصابة بداء النظافة ــ ربما كرد فعل عكسي لمناخ عايشنه قبل الزواج في بيت بابا ــ إلي درجة تحويل أرجاء المنزل إلي غرف عناية مركزة بلافتات الممنوع المصحوبة بموسيقي تصويرية من نغمات الطقطقة والأفأفة واللألأة والاعتراض الصارخ‏..‏ ممنوع التجول بأحذية قادمة رأسا من أرض الطريق لحرم الريسبشن‏..‏ ممنوع استخدام فوطة الوجه لليدين‏..‏ ممنوع جر كرسي السفرة للبلكون‏..‏ ممنوع وقوع نقطة مية علي الرخام‏..‏ ممنوع تناول أي طعام خارج مربع أو مستدير أو مستطيل المائدة‏..‏ ممنوع زفارة السمك في البيت‏..‏ ممنوع زيارة فلاحين البلد‏..‏ ممنوع بخور طانت مامتك بيقلب معدتي‏..‏ و‏..‏ كل واحد منكم يغسل طبقه وينشفه ويرجعه مطرحه و‏..‏كل شيء في مثل تلك المنازل المعقمة المرتبة يبدو لامعا براقا إلا صاحبتها التي تطل علي الدوام خابية كابية مرهقة منهكة ساندة راسها وظهرها بيدها من دورانها في ساقية النظافة والنظام ووضع أطر الممنوعات‏..‏ وإذا ما كان حال هؤلاء المحسوكات المصابات بهيستيريا النظافة هكذا طوال أيام الأسبوع فما بالهن يوم التنفيض ذاته‏,‏ حيث تعلن الأحكام العرفية وحظر التجوال‏,‏ فأرضية العمليات من مخططاتها غسل السجاد والنجف والشراعات والأسقف وحلوق الأبواب وتلميع قواعد الأباجورات والأكر النحاس‏,‏ والدوران بالزعافة في جميع الثنيات والطيات والمقرنصات‏..‏ وفي إطلالة علي ميدان المعركة ستشاهد القيادة الرشيدة مستغرقة إلي حد التصوف ومراتب الوله والوجد والتدله في الدعك المروحي والقشط الدائري والمسح الرأسي والأفقي والجلي العميق‏,‏ مع نزهة زنانة تدفع فيها مكنستها الكهربائية في كل اتجاه يشير به وسواسها لتسريح الوبرة والتقاط العفرة وشفط الشعرة العالقة‏..‏ و‏..‏قد تتوفر الشغالة الداعية عليها أمها للمساعدة‏,‏ فيغدو من المحال التفريق بينهما ــ الست من الشغالة ــ فكلتاهما نافشة شعرها كأمنا الغولة‏,‏ حافية القدمين مشققة الكعبين كمن تحفر قناة‏,‏ فاتحة صدرها مبللة بطنها عاقدة جبينها رافعة حاجبها قافشة في رقبة مقعد نازلة فوقه خبط بالمنفضة‏..‏ وحدث ولا حرج عن هذه الفصيلة إذا ما كانت قد دعت ضيوفا في المساء‏,‏ فالدعك سيغدو ملتاثا‏,‏ والتنظيف حرائقا‏,‏ والمسح جنونا‏,‏ من أجل الحصول علي شهادة الإطراء التقديرية مع مرتبة الشرف‏:‏ الحقيقة يا هانم بيتك بيشف ويرف‏!‏
وإنشاالله ما شف ولا رف ولا فتح بابه من أصله لضيوف‏,‏ فغالبية المحسوكات من قبل بلوغهن الأربعين في استطاعتك تفنيطهن من مواصفات خاصة تدمغهن‏..‏ بشرة باهتة مسحوب دماءها‏..‏ شعر محروق أطرافه‏,‏ قش قوامه‏..‏ أظافر متآكلة بأصابع وارمة‏..‏ قشف في مواضع لا يتطرقها القشف‏..‏ ظهر لا يصلب طوله رقدت فقرته الكظرية علي القطنية‏..‏ تجاعيد مروحية في مواطن الاستقامة‏,‏ وأفقية في المنحنيات الدائرية‏,‏ ورأسية كضربات سكين في مواقع الشنب والمقاصيص‏,‏ وحواجب مفرغة ورموش منحولة‏,‏ ومية بيضاء وزرقاء‏,‏ وذبابة طائرة فوق إنسان كل عين‏,‏ ودوالي سوداء وزرقاء هضابا علي أرضية الساقين‏,‏ وبحة في الصوت نتيجة إدمان استنشاق أبخرة مستحضرات الإبادة والتعقيم‏..‏ وتسأل مثل هذه الزوجة عن زوجها راح فين؟‏!..‏ فتعيد عليك نفس السؤال‏..‏ هو صحيح راح فين؟‏!‏
فإذا ما ساقك سوء الحظ ضيفا علي مثل هذه النوعية من ربات البيوت المحسوكات بحكم القرابة أو الصداقة أو المعرفة‏,‏ فلا راحة لك في مقام ولا طيب منام‏,‏ ومهما حاولت أن تزيل من آثار جريمتك من تلويث البيئة بعد دخولك للحمام كمثال‏,‏ فسوف تجدها قد دخلته بعدك مباشرة لقلب كيانه رأسا علي عقب‏,‏ فتتواري خجلا في ركن ضيافتك ترقب من بعيد أوجه نشاطها المكثف في تعقيم الجو الفاسد الذي خلفته من ورائك مع تغيير كل ما يمكن تغييره‏,‏ ولو كان بيدها لنسفت الحمام من أصله واقتنت آخر بديلا‏..‏ وأبدا لن ترضي هذه المحسوكة بمساعدتها في رفع أطباق المائدة أو غسلها أو تجفيفها بل سوف تقول لك وكأنه من باب كرم الضيافة‏:‏ اتفضلي يا حبيبتي ارتاحي هناك وشوفي لك حاجة تقريها أو تقزقزيها أو تنأنئيها وماتتعبيش نفسك وهذا القول سينقل لك معني في بطن الشاعر روحي العبي لك في حاجة هناك وقبلها اغسلي إيدك وبلاش عطلة وحياة أبوك‏,‏ فإذا ما قمت من فرشتك في فراش ضيافتك وحاولت محو آثار رقدتك بشد الملاءة علي الآخر وعدل أكياس المخدات وتسوية الكوفيرتة كما في اللوكاندات‏,‏ فلا تخدعن سوي نفسك بأن كل شيء قد غدا في حكم التمام‏,‏ وأنك قد قمت بفعل الذوق كضيف نازل علي أهل البيت‏,‏ فصاحبتك سوف تقتحم مخدعك المؤقت بابتسامة ليتها من سماجتها تسحبها أو تمسحها أو تبلعها‏,‏ لتنزع جميع الأغطية التي لم يمض عليها يوم واحد‏,‏ وتعري جميع المخدات لتحملها كالجثث المهدلة في أحضانها إلي النوافذ المفتوحة لتعريضها لأشعة الشمس القاتلة للجراثيم‏,‏ وليس ببعيد ثني المراتب وخلع كام لوح من ملة السرير وتسييق ما تحتها بالماء والديتول والفنيك‏..‏ ومازلت أذكر أفعال قريبتنا عندما كنا نسافر إليها في إجازة الصيف لنصحو عنوة مع خيوط الفجر‏,‏ فنجد أطراف الأغطية قد رفعت جوانبها المتدلية فوقنا‏,‏ وهناك شغالة مقروضة مندسة تحت السرير تدعك الأرضية بالفرشاة والصابون ــ علي نسق مستشفيات الحميات ــ بخروشة مدوية تصحي الميت‏,‏ إلي جانب ما يفعله ضوء النوافذ بسهام الأشعة الثاقبة للقرنية‏..‏ وضجة ست البيت الآمرة الناهية الآتية من الصالة موجهة للمزغودة الصغيرة تحت أسرتنا البيضاء‏:‏ مدي إيدك يا بنت الكلب للركن البعيد هناك‏..‏ و‏..‏الآن وبعد عشرات السنين أدركت أن الله يرحمها كانت تستخدم طريقتها الفذة تلك في إعلان استيائها من قدوم أهل زوجها وأنجالهم الهابطين علي بيتها كالقضاء المستعجل لأن الصيف قد حل وحصيرته واسعة وبيتها الله يعمره يقع في الثغر‏,‏ البحر أمامه والهواء بيطس من خلفه‏..‏
وحمدا لله أنني في تاريخي الزوجي قد أدركت أن شغل البيت لا ينتهي وإن اللي نبات فيه نصبح فيه‏,‏ وإن الملعقة التي لا تكاد تدخل الدرج تخرج بعد دقيقة واحدة‏,‏ وأن الطبق تو ما نرزعه في المطبقية يضرب بلانس من جديد في الحوض‏,‏ وأن ذرات التراب ما أن تغمض عينيك عنها حتي تسهيك وتهبط من عليائها إلي مكانها‏,‏ وهناك إمكانية مشاهدة دواماتها إذا ما دققت النظر في شعاع الشمس القادم من أيتها شباك‏,‏ وأن الذبابة اللحوحة التي ما أن تهشها وتخلع ذراعك في عملية مطاردتها تعود لتدور وتدور وتدور وترجع مطرحها من تاني‏,‏ وأن طابور النمل المفركش إثر بخاخة المبيد يلتئم في الحال من جديد ليكمل مسيرته الجهنمية الأزلية حاملا جثث الضحايا النافقة لمواراتها التراب مؤونة للشتاء‏.‏
ومن هنا قلت لروحي لا بيت يا بت ولا زوج ولا أولاد ولا أحد سينفعك غير صحتك وحدها‏,‏ وادخري من هنا وجاي جهدك لحاجة تأتي بنتائج مثمرة‏,‏ ومن هنا تلاقيني الآن عندما ألمح خيط عنكبوت مغزول ومنشور كما حبل الغسيل ما بين أرجل الدولاب والحيط أدور وجهي للناحية الثانية وأدعي من شفافيته أني كنت في وهم‏,‏ وقد تلفت نظري بقعة المفرش المتمركزة في نن عيني لكن سياستي معها الطناش‏,‏ وألقي الأطباق المسلطحة في عراك مع الغويطة داخل الحوض فأعبرها بمنطق أن الدنيا خلقت في سبعة أيام‏,‏ ويقابلني فوتيي الصالون داخل البلكونة فأجلس كمن لقي الوعد فاردة ظهري بمتعة الاسترخاء لأراقب الطريق من فوق‏..‏ ولم يعد يعنيني كثيرا الدخول في مباريات النظافة البيتية الساذجة بل أصبح يستهويني للغاية المكوث ساعات لوضع وإزالة ماسك الخيار والزبادي ودعك المسام بالردة وبودرة الترمس والسأسأة بماء الورد واستدارة ظافر الإصبع البنصر بالقصافة والمبرد وقطنة الأسيتون أثناء عمليات المانيكير والباديكير‏,‏ فالنتائج هنا أكثر دلالا وجمالا ونعومة وتأثيرا داخل المحيط وخارجه‏,‏ وربما قد أتت قناعتي تلك بعد الموقف المحرج المتكرر الذي صفعني بواقع غدوت عليه عندما كنت أفتح باب السكة أثناء انهماكي في عمليات التنظيف يوم التنفيض‏,‏ لأجد أمامي الواد الشبر ونص صبي المكوجي الذي ما أن يراني علي تلك الهيئة الشعثة حتي يخاطبني ببراءة‏:‏ روحي يا بت اندهي لي ستك‏..‏ وأروح ما أرجعشي‏..‏
وجاء القرار الفصل الذي حرمت فيه التنفيض علي نفسي وبيتي عندما أزمعنا استضافة الدكتور الراحل إسماعيل صبري عبدالله وزير التخطيط وقتها في المساء‏,‏ وما أن شقشق فجر العزومة حتي شمرت عن كاهلي ونزلت أرض المعركة أشب وألب وأدعك وأزيل البقع والجلخ والتراب‏,‏ وفجأة وسط النهار وكراسي السفرة مقلوبة علي سطحها‏,‏ والسجاجيد مبرومة وشها للحيط‏,‏ والأرض جرادل ميه بلزوجة الصابون و‏..‏أنا حافية ومنكوشة ومبتلة‏,‏ وفي الذراع منفضة‏,‏ وفوق الكتف الفوطة الصفراء‏,‏ وبين أسناني إبرة وجدتها مغروسة وسط سجادة‏..‏ ضرب الجرس‏..‏ فتحت الباب بلا وعي لأجد سيادة الوزير قبالتي مبتسما‏..‏ وقفت مترددة لحظات ما بين دعوته للتفضل أو تركه مزروعا علي البسطة وأدخل أجري‏..‏ وكان الرجل رقيقا متفهما متعجلا معتذرا أمام إصراري المسبهل علي اصطحابه للصالون بأن زيارته التي كانت سيجريها لنا هذا المساء سوف تؤجل غصبا عنه لأن مهمة سفر رسمية طارئة بعد ساعتين قد اعترضت برنامجه‏..‏ و‏..‏قدم لي هدية جاء يحملها عبارة عن قناع أفريقي بديع منحوت باليد‏,‏ وغادرني معاليه لأودعه أيضا حافية القدمين‏,‏ لأجلس حتي قدوم الزوج عصرا ليجد الجردل مازال مندلقا‏,‏ وكراسي السفرة لم تهبط لأرضها‏,‏ والإبرة واقعة مش عارفة فين‏,‏ والأفريقي خامدا بابتسامة بلهاء فوق ساقي‏!!‏
ورغم الأخذ والرد في صحة تخصيص يوم للتنفيض فهو حقيقة وقضية يلمسها الأقربون والأبعدون‏,‏ ولم يزل يوم التنفيض في بيت الأمة الذي كتب عنه الأديب رشاد كامل في رصده الرائع لمشوار سعد زغلول وأم المصريين ماثلا أمام عيني عندما كانت صفية هانم تدخل غرفة سعد وتقف أمامه لا تتحرك ولا تتكلم‏,‏ ويفهم سعد من هذه الحركة أنها تدعوه إلي الجلاء عن البيت علي وجه السرعة‏,‏ وكان سعد يسمي صفية في ذلك اليوم بلقب مقلقة الراحات وهادمة اللذات‏,‏ فقد اعتاد كل يوم أن يقوم من فراشه بتثاقل ويحمل معه الصحف إلي دورة المياه‏,‏ ويمكث فيها ساعة كاملة ثم يخرج إلي الحمام ويحلق ذقنه بيده‏,‏ وحتي آخر أيامه لم يكن يعرف ماكينة الحلاقة‏,‏ بل كان يستعمل الموس الطويل الذي يستعمله الحلاقون‏,‏ ثم يرتدي ملابسه علي مهل وينزل إلي مائدة الإفطار‏,‏ ويتناول إفطاره الذي يستمر ساعة أو أكثر من ساعة‏..‏ أما في يوم التنفيض فلا يستمر في الحمام إلا دقائق‏,‏ ولا يبقي علي مائدة الطعام إلا لدقائق‏!!..‏ وكان سعد زغلول يقول إن صفية مريضة بمرض اسمه النظافة‏,‏ وكانت صفية تضع ممسحة من الحديد في أدني درجات السلم الخارجي وممسحة من سعف النخيل أعلاه‏,‏ الأولي ليمسح فيها الزائر قدميه من الطين‏,‏ والثانية ليمسح فيها حذاءه من التراب‏,‏ فإذا وجدت صفية آثار أقدام علي الرخام الأبيض علي سلم السلاملك‏,‏ نادت عبدالكريم فراش السلاملك ليسارع إلي محو هذه الآثار حتي تبدو درجات السلم الرخامية ناصعة البياض تبرق وتلمع وتضيء‏,‏ فقد كانت تري آثار الأحذية علي الرخام وكأنها وصمة عار في جبين البيت الأبيض النظيف‏..‏ بيت سعد زغلول وبيت الأمة‏!‏
وها هي صفية زغلول التي أفنت شبابها في عشرة زوجية وقفت فيها علي رموش عينها في خدمة زوج يكبرها بثمانية عشر عاما علي أكمل وجه قد اضطرت بعد ثمانية عشر شهرا من وفاته إلي إصدار بيان علي الشعب حول ما ورثته عن الزوج ــ الذي أدمن القمار يوما وأعطته زوجته مصاغها ليعوض خسارته فيه ــ وما تركه لها والدها مصطفي فهمي باشا رئيس الوزراء من إرث‏,‏ وذلك بعدما تناولت الصحف ثروتها بالغمز واللمز‏,‏ وقد جاء في البيان التاريخي‏:7.781‏ جنيه و‏33‏ مليما قيمة كل ما خصني في تركة المغفور له زوجي‏,‏ إلي جانب إيراداتي من عزبتي بمسجد وصيف البالغ مساحتها‏210‏ أفدنة و‏21‏ قيراطا وثلث سهم وهي التي خصتني في وقف المغفور له والدي‏!‏
و‏..‏إذا ما كان صحيا وعلاجا نفسيا تخصيص يوم لتنفيض البيت الصغير‏,‏ أما آن الوقت لتنفيض البيت الكبير‏,‏ بعدما تهرأت الحوائط‏,‏ وسقط الطلاء‏,‏ وتصدع السقف‏,‏ وبهتت الصور‏,‏ ونخر السوس الإطار‏,‏ وتمزقت كسوة الصالون‏,‏ ووقعت ملة السرير‏,‏ وانشرخت البلتكانة‏,‏ واسودت المرايا‏,‏ وانتهت مدة الصلاحية‏,‏ ولعب في الأساس‏,‏ وارتفع السخام والسناج والهباب والرزايا والردي طبقات من فوق طبقات‏,‏ وصدأت الرؤوس‏,‏ وانسدت النفوس‏,‏ وشحت الفلوس‏,‏ وانتحر البائس واليائس‏,‏ وقتل الأب عياله إملاقا‏,‏ ونجار خالي شغل شنق نفسه في المروحة الكهرباء‏,‏ ودقوا رأس الولد في الحيطة الرخام‏,‏ وجت الحزينة تفرح مالقيتلهاش مطرح‏,‏ وتضاربت الشفافية‏,‏ وغدت قبلتنا مذيع‏,‏ ومنابرنا في العاشرة مساء‏,‏ ووقع من قال كلمة حق في ملقف هوي‏,‏ وطفحت المنافذ والنواصي والميادين والسلالم بالأنات‏..‏ باللعنات‏..‏ باللافتات المهدرة‏..‏ وقال كل امرؤ لصاحبه إلي متي؟‏!..‏ إلي متي؟‏!..‏ إلي متي سنظل نرقب المشهد العبثي من مقاعد المتفرجين؟‏!!..‏ من خلف الأبواب الموصدة؟‏!!..‏ من النوافذ التي تصفعها الرياح ولا يصلها سلم الحريق؟‏!..‏ إلي متي ستظل تمرق العربات الفارهة لتلطخ في مسيرتها الوجوه الكعابي الشاردة علي الرصيف؟‏!!..‏ إلي متي وأنا وأنت سنظل نخجل من الإمساك بالمقشات ومضارب التنفيض لنمحو الكلس‏,‏ ونهوي الفرش‏,‏ ونسحق البق‏,‏ ونهش الدبان‏,‏ ونطفش البراغيث‏,‏ ونعمل حواة نطلع الثعابين من دهاليز البدروم‏,‏ ونعزم بعدية ياسين نطرد عصابة العفاريت خارج الحدود‏,‏ ونغسل وجه وقلب وضمير البيت ونقدم للإمام عرضحال‏..‏ ونكنس السيدة علي من أعطونا الطرشة‏,‏ ونكسر القلة وراء من لبسونا الطرحة‏,‏ ودبحولناالقطة‏,‏ وتركونا ننفخ في القربة المقطوعة‏,‏ ونضرب دماغنا في الحيط‏,‏ ونؤذن في مالطة‏,‏ ونمشي مش عارفين راسنا من رجلينا‏..‏ إخوانا البعدة اللي سابونا نهوهو لأبعد مدي نوعا من التنفيس‏,‏ فلابد من نزع الغطاء في الوقت المناسب لتسريب جانب من الدخان في حلة الغليان‏..‏ إخوانا البعدة الحاطين علي قلوبهم مراوح‏,‏ الهارشين الدور‏,‏ اللي متغطي بهم عريان‏,‏ المتساب لهم السايب في السايب‏..‏ إخوانا البعدة اللي إذا ما ردوش ببقين حمضانين‏,‏ وبيانات في الهجايص‏,‏ ووعود هردبيس‏,‏ يسوقوا لنا العوج و‏..‏ودن من طين وودن من عجين‏.‏
ويا دنيا في عهد نور العلم خاب الرجا فيكي
يا دنيا لو يعرفوا آخرتك للكلب يرموكي
و‏..‏سلام علي الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا‏!!‏


المزيد من مقالات سناء البيسى


15 - تعليق:د.حمزة إبراهيم عامر تاريخ: 03/07/2010 - 06:17
يوم التنفيض ..و .. يوم التغيير .. !!؟؟
هذا هو دور الفن والأدب والشعر .. القول الهادف برقة أريج الزهر وجماله وتنسيقه .. هذا المقال كتبه نجيب محفوظ في أحلام فترة النقاهة .. ودونة بدقة ورقة يوسف إدريس قصصه القصار بعيدة الغور وبعيدة الهدف برمز واضح لمن يعرف سر الشفرة .. الخلاصة أيها السادة في الأسطر الخمس الأخيرة .. والعبرة المركزة في حكاية صفية هانم .. أم المصريين حقا وصدقا .. نقص ميراثها ولم يزد .. في إقرار ذمة مالية .. بعد يوم التنفيض أو التغيير .. واختر ما شئت .. إنه الصدق الذي علمتنيه قصة الولد الكذاب الذي غرق .. السيدة سناء .. منورة .

14 - تعليق:محمود حسن الزيات تاريخ: 03/07/2010 - 05:17
موعد مع ....زئيـــــــــــرالأســـــــــــد
يظـــنهاغفـــــــــــــوة. طالت...طــــــــــــالت... طــــــــــــــــــــالت... فى الأفق سحب قادمه رويداًرويداً ..كانت شاحبه...تزداد قتامه .. بـرق ورعـد ..مطر غزير .. ســـــــــيول((شـــــتاء)) (يغسل وجه وقلب وضمير البيت) ..موســـــيقى تعزف لحن جميل ؛ تصاحب صـوت لم نسمعه من سنين كئيــــــــــــــــــــبه ؛ طــــــــــــــــــــويله ؛ زئــــــــير أســــــــــد أفـــاق من ســبات عمـــيق .. يغنى للحــــــــــــريه .. ب أيدين ولادنا بــسم الله بـسم الله .

13 - تعليق:محمود حسن الزيات تاريخ: 03/07/2010 - 05:12
موعد مع ....زئيـــــــــــرالأســـــــــــد
يظـــنهاغفـــــــــــــوة. طالت...طــــــــــــالت... طــــــــــــــــــــالت... فى الأفق سحب قادمه رويداًرويداً ..كانت شاحبه...تزداد قتامه .. بـرق ورعـد ..مطر غزير .. ســـــــــيول((شـــــتاء)) (يغسل وجه وقلب وضمير البيت) ..موســـــيقى تعزف لحن جميل ؛ تصاحب صـوت لم نسمعه من سنين كئيــــــــــــــــــــبه ؛ طــــــــــــــــــــويله ؛ زئــــــــير أســــــــــد أفـــاق من ســبات عمـــيق .. يغنى للحــــــــــــريه .. ب أيدين ولادنا بــسم الله بـسم الله .

12 - تعليق: مهندس قطاع عام تاريخ: 03/07/2010 - 03:19
ياريت الستات تكون لسه بتقراء
انا مش هاكدب انا لم اقراء مقاله كامله من سنين . ودى اول مقاله اقرئها للاخر فتحياتى للاستاذه الفاضلهلما ابدته من حسن فى وصف زميلاتها من الزوجات و لا حول و لا قوة الا بالله.

11 - تعليق:محمود حسن الزيات تاريخ: 03/07/2010 - 02:40
مخزن ...من زمـــــــــــــــــــــــــــــان
البيت تحـــول إلى مخـــــزن ؛ وأمين المخزن لايحب النظــافه ؛ حتى يده.. إختلس ونهب وأفسد ودمر.. والآن .. لايـريد أن يغادر إلا بعد أن يولَع فيه.

10 - تعليق:عادل جارحى تاريخ: 03/07/2010 - 02:33
حذف بمعرفة الرقيب
هل سينشر تعليقى؟ الله أعلم.. ماذا سيفعل الأهرام من غيركم؟ لم يبقى به إلا سناء البيسى وأحمد بهجت الذى توقف ولعله بخير ولا نعرف أخباره ولم يكتب المحرر كلمة فى عموده عن أسباب التوقف ..كذلك الأستاذ عبدالله عبد السلام , هذا بعد أن رحل عنه الأساتذة الكبار محمد حسنين هيكل , فهمى هويدى ثم الأيقونة الأخيرة سلامة أحمد سلامة !! ربنا يستر

9 - تعليق:صلاح لطفى تاريخ: 03/07/2010 - 01:07
الله
الله الله الله اللااااااااااه!!!

8 - تعليق:مهندس.محمد الخطيب تاريخ: 03/07/2010 - 12:52
هى سناء البيسى
سيدتى متعك الله بالصحة والعافية فوالله نفتقد هذه الرشاقة والشياكة فى الكتابة وانى لست وحدى حريص على اهرام السبت من اجلك انت نتمنى لك كل الصحة والسعادة

7 - تعليق:مجدى علام تاريخ: 03/07/2010 - 12:01
بسطة البساطه
الأمورة سناء زادك الله تألقا وضياء وثناء كل القلوب بتحبك وبمنهى البساطة بنحب فيك بسطة البساطه مع حبى واحترامى تحياتى مجدى سليمان احمد علام

6 - تعليق:معتز محمد تاريخ: 03/07/2010 - 10:35
كله يسوق العوج على كله
روعه جدا جدا جدا بس أنا في الغربه بشتغل في الخليح في الشمس والحر وأرجع البيت أحتفل بالتنفيض بدون صديق ولا انيس وفي الأخر أطلع من إخوانا البعدة الحاطين علي قلوبهم مراوح‏


الرائعة المبدعة
الرائعة المبدعة ثناء البيسي سئل الدكتور حسان حتحوت وهو طبيب وأديب فذ ما أعظم شيء أعجبك في حسن البنا ( وكان تلميذا له) فقال بعفوية وتلقائية بساطته ولقد فكرت كثيرا ما سر هذا الجمال والإبداع في كتاباتك والتي جعلتك كاتبة مصر الأولي بلا منازع فوجدت انها بساطتك وكلماتك التي علي سجيتها في وصف أشياء عادية تراه عيوننا كلنا ولكنك وحدك تملكي رسمها بنمنة رفيقة وإبداعات دقيقة وتفصيل مسهب بتلقائية وعدم تكلف .. سيدتي وأنا طفل كنت أعرف عاملا رقيق الحال لا يملك شراء الأهرام يوميا وكان سعره 15 مليما ولكنه كان حريصا علي شراء أهرام الجمعة لقراءة بصراحة لحسنين هيكل وأعرف آخر كان يشتري أهرام الثلاثاء من أجل فهمي هويدي والآن هناك من يحرص علي أهرام السبت ليحتفظ بمقالة ثناء البيسي واعتقد أن هذا قمة النجاح سيدتي ثقي أن القارئ مازال بخير وأحيان تعلق بأذهاننا صور وحكايات كتبتيها أثرت في حياتنا وربما تكوني نسيتها وساظل أذكر تلك اللقطة الفكاهية للوزير اليساري الأرستقراطي إسماعيل صبري عبد الله وأنت تفتحي له الباب وبيدك المكنسة والجر دل صورة رائعة في عفويتها قريبة قي بساطتها سيدتي انت الآن في قمة نضجك وإبداعك فلا تحرمينا من طلعتك البهية صباح السبت ولك شكري و خالص تقديري

4 - تعليق:Mohamed Ali تاريخ: 03/07/2010 - 08:26
الله الله ،،،، اللـــــــــــــــــه
روعه والله كلامك روعه، ونفسي اللي بالي بالك يقرأوه وحد منهم يفهمه لأن خلاص الكيل طفح بالناس والانفجار بات وشيكاً

3 - تعليق:مروة احمد حسن تاريخ: 03/07/2010 - 07:58
والله عندك حق
استمتعت جدا باختيار الكلمات التى تؤدى المعنى بكل جدارة هو ده فعلا اللى بيحصل واوقات كان نفسى اكون واحده من الستات دى بس بعد المقاله دى بحمد ربنا انى مش زيهم فعلا احسنت

2 - تعليق:ahmed تاريخ: 03/07/2010 - 07:56
الله عليكى
استاذة سناء قسما بالله العظيم انا بحبك لانك بتفكرينى بامى الله يرحمها وربنا يديلك الصحة والعافية .لكى منى كل التحية يا امى سناء واسمحيلى اقولها عشان ما اقولتش يا امى من زمان

1 - تعليق:دنيا تاريخ: 03/07/2010 - 03:25
عظيمه يا مصر
مصر ولاده لا تتوقف ابدا عن العطاء والدليل كاتبتنا العظيمه التي تطرق كل عقل وكل فكر فتعبر ليجد القاريء نفسه امام وصف سلس جميل لحياته بماضيها وحاضرها .. شكرا لك سيدتي الفاضله علي المرآه التي ترينا فيها انفسنا كل اسبوع بجمالها وقبحها بطيبتها وقسوتها .. وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abukhadra.ba7r.org
 
يوم التنفيـــــــــــض ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أبو خضرة - ســـلام لكل الناس :: مقالات مختــــــارة-
انتقل الى: